سيمنار

Report
‫أحمد سمير عبد الحي‬
‫مسجل لدرجة الماجستير‬
‫تحت اشراف ‪:‬‬
‫أ‪.‬د ‪ /‬تاج الدين حسن تاج الدين‬
‫د ‪ /‬زياد محمد العوضي قلبه‬
‫( رئيس القسم )‬
‫أستاذ فسيولوجيا الدواجن المساعد‬
‫مقدمة عـــــــــامـــــــة‬
‫راودت أفكار الناس في الماضي اسئله عن كيفية تكوين جنين الدواجن قبل خروجه‬
‫للحياه‪ ،‬فمنذ سنة ‪ 340‬قبل الميالد كان أرسطو يجري مشاهداته على اجنة الدجاج ‪،‬‬
‫فوصفها باستعمال عينه المجرده فقط ‪ .‬لقد كان عمله هذا رمزا لبداية تحويل فكر‬
‫االنسان من الخرافه والحدس الى المالحظه ‪.‬‬
‫*وظهرت آنذاك جماعتان بنظرية تدعى نظرية التكوين المسبق (( ‪Preformation‬‬
‫‪ )) theory‬بمفهومين مختلفين ‪ .‬ادعت الجماعه االولى ان البيضه تحتوي على جنين‬
‫كامل بشكل مصغر وانه يحث على النمو ‪ ،‬وتكبر اجزاؤه بواسطة السائل المنوي‪.‬‬
‫**اما الجماعه الثانيه فأدعت ان النطفه هي التي تحوي هذا الجنين الكامل وما‬
‫البيضه اال مجرد مستودع لتغذيته ‪ ،‬وسمي هذا الجنين ( الفرد المصغر ) ((‬
‫‪. )) Homunculus‬‬
‫‪,‬وعليه فإن الجنين ينشأ من ماده حبيبيه في بيضة الدجاج غير المحضونه ‪ .‬وهي‬
‫التحتوي على اي جنين صغير ‪ .‬تعاني هذه الماده تغيرات تدريجيه فتترتب في طبقات‬
‫تؤدي الى تكوين الجنين ‪.‬‬
‫وعليه فتم تبني نظرية تنص علي أن الصفات االساسيه العامه لمجموعه من‬
‫الحيوانات تظهر اوالا خالل التكوين الجنيني قبل الصفات الخاصه المميزه لالفراد‬
‫المختلفه لتلك المجموعه ‪،‬‬
‫كظهور صفة الحبل الظهري لمجموعة الحبليات قبل صفة الريش للطيور او صفة‬
‫الشعر للثدييات ( الطيور والثدييات تنتمي لشعبة الحبليات ) ‪.‬‬
‫** وعليه فإن علم األجنة هو الذي ارسى األسس لمعلوماتنا عن الطبقات الجرثوميه‬
‫في االجنه ايضا ا ‪.‬‬
‫الجهاز التناسلي في اإلناث‬Reproductive System in Female-:
‫• وعليه فإن الطيور تختلف عن الثدييات حيث نجد أن الطيور في‬
‫مراحل النمو الجنيني تتم خارج جسم األم حيث تنعدم الصلة‬
‫العضوية ما بين البيضة المخصبة واألم أثناء عمليات النمو الجنيني‬
‫ولذلك فالجنين يعتمد في غذائه على مكونات البيضة فقط‪.‬‬
‫مراحل التطور الجنيني‬
‫• تحدث أول مراحل النمو الجنينى داخل جسم الدجاجة فى درجة حرارة ما بين (‪105‬‬
‫– ‪ 107‬فهرنهيت) اي (‪ 41.7 - 40.6‬درجة مئوي)‬
‫• يبدأ النمو الجنينى بعد إلتقاء البويضة مع الحيوان المنوي فى منطقة القمع‪ ،‬وتمكث‬
‫البويضة بمنطقة القمع من ‪ 15-10‬دقيقة‪ .‬وخالل هذه المرحلة يحدث إنقسام لخاليا‬
‫الجنين وتصل خالل هذه المرحلة إلي ‪ 8( early blastula‬خاليا جنينية)‪.‬‬
‫• بعد ذلك ينتقل الجنين المخصب إلي منطقة المعظم وذلك لترسيب البياض بنوعية‬
‫السميك والخفيف والتي تعتبر مصدر للمواد الكربوهيدراتية والمواد البروتينية‬
‫المستخدمة في تغذية الجنين خالل مراحل النمو وتستغرق هذه العملية حوالي ‪3‬‬
‫ساعات‪ ،‬ويحدث إنقسامات في هذه المنطقة بداية من عدد ‪ 16‬خلية (مرحلة‬
‫الماريوال) ليصل عدد خاليا الجنين إلي ‪ 1024‬خليه‪.‬‬

similar documents