Slide 1 - الاتحاد العربي للكهرباء

Report
‫سلطنة ُعمـــان‬
‫والربط الكهربائي العربي‬
‫د‪ .‬علـــــــــــــــي بــــــن حمــــــــد الغافـــــــري‬
‫مساعـد رئيس الهيئة للعالقات الدولية واإلعالم‬
‫الموتمر الثالث لتوزيع الطا قة الكهربائية‬
‫‪ 29-28‬اغسطس ‪2012‬‬
‫صاللة – سلطنة عملن‬
‫محتويــات العـــرض‪:‬‬
‫أولا‪ :‬نظرة شاملة لقطاع الكهرباء في السلطنة‪:‬‬
‫ تطورقطاع الكهرباء في السلطنة‬‫ الطاقة المتجددة في السلطنة‬‫ ترشيد استهالك الكهرباء‬‫ثانيا‪ :‬الربط الكهربائي الخليجي‪.‬‬
‫ثالثا‪ :‬الربط الكهربائي العربي‪.‬‬
‫رابعا‪ :‬الخالصـــــــــــــــــــة‪.‬‬
‫نظرة شاملة لقطاع الكهرباء في السلطنة‬
‫مراحل إنشـاء قطــاع الكهرباء ‪:‬‬
‫‪ -‬المديرية العامة للكهرباء والمياه‪ -‬وزارة المواصالت‪.‬‬
‫ وزارة الكهرباء والميـــــــــــــاه‪.‬‬‫‪ -‬وزارة اإلسكان والكهرباء والمياه‪.‬‬
‫ إعادة هيكلة قطاع الكهـــــــــرباء‪.‬‬‫‪ -‬الهيئة العامة للكهرباء والميـــــاه‪.‬‬
‫الهيكل التنظيمي للقطاع بعد إعادة الهيكلة‪:‬‬
‫الهيئة العامة للكهرباء والمياه‬
‫هيئة تنظيم الكهرباء‬
‫شركة الكهرباء القابضة‬
‫شركة مسقط‬
‫لتوزيع الكهرباء‬
‫الرسيل‬
‫الشركة العمانية لشراء‬
‫الطاقة (ش‪.‬م‪.‬ع‪.‬م)‬
‫شركة كهرباء مزون‬
‫وادي‬
‫الجزي‬
‫منح‬
‫شركة كهرباء مجان‬
‫الشركة العمانية لنقل‬
‫الكهرباء‬
‫المشتركين‬
‫الكامل‬
‫الغبرة‬
‫شركة ظفار للطاقة‬
‫بركاء ‪AES‬‬
‫(ش‪.‬م‪.‬ع‪.‬ع)‬
‫شركة كهرباء المناطق الريفية (ش‪.‬م‪.‬ع‪.‬م)‬
‫التغذية‬
‫التوزيع‬
‫االنتاج والتحلية‬
‫شركة أكوا‬
‫(بركاء‪)2‬‬
‫صحار‬
‫الشركات المنتجة للكهــــــرباء‪:‬‬
‫شركات حكومية‪:‬‬
‫• شركة الغبرة‬
‫• شركة وادي الجزي‬
‫شركات مملوكة للقطاع الخاص‪:‬‬
‫• شركة الرسيل‬
‫• الشركة المتحدة للطاقة‬
‫• شركة اي اس بركاء‬
‫• شركة اكوا (بركاء ‪)2‬‬
‫• شركة الكامل‬
‫محطات انتاج تحت اإلنشاء‪:‬‬
‫• شركة السوادي(بركاء ‪)3‬‬
‫• شركة الباطنة (صحار‪)2-‬‬
‫• شركة فونيكس للطاقة(صور)‬
‫نسبة توزيع الحمال على شركات توزيع الكهرباء المتصلة بالشبكة الرئيسية (‪:)2011‬‬
‫شركة مسقط لتوزيع الكهرباء‪:‬‬
‫– مسقط‬
‫‪Dakhliyah‬‬
‫‪10%‬‬
‫‪Muscat‬‬
‫‪44%‬‬
‫‪Sharqiya‬‬
‫‪11%‬‬
‫شركة كهرباء مزون‪:‬‬
‫– الباطنة جنوب‬
‫– الداخلية‬
‫– الشرقية‬
‫شركة كهرباء مجان‪:‬‬
‫– الباطنة شمال‬
‫– البريمي‬
‫– الظاهرة‬
‫‪Batinah‬‬
‫‪South‬‬
‫‪14%‬‬
‫‪Dahirah‬‬
‫‪7%‬‬
‫‪Batinah‬‬
‫‪North‬‬
‫‪14%‬‬
‫الشركـــــــــــة العمانيـــــــــة لنقل الكهرباء‪:‬‬
‫• بدأ العمل الفعلي للشركة في ‪ 2005‬كشركة حكومية ‪.‬‬
‫• يقتصر عمل الشركة حاليا على نقل وتشغيل الشبكة الرئيسية بالسلطنة‪.‬‬
‫• تقوم الشركة بنقل الطاقة من شركات انتاج الطاقة وتوزيعها على شركات‬
‫التوزيع الثالثة‪.‬‬
‫• بلغ اجمالي السعة المركبة للمحوالت حوالي ‪ 16019‬ام في اي‪.‬‬
‫• بلغ اجمالي اطوال الخطوط ‪ 3880.658‬كيلو متر ‪ /‬دائرة ‪.‬‬
‫• في عام ‪ 2013‬سينتقل اصول شبكة النقل بمحافظة ظفار الى الشركة‪.‬‬
‫الوضع الحالي لجهد الشبكة الرئيسية المستخدم‪:‬‬
‫التوزيع‬
‫النقل‬
‫خطوط النقل‬
‫جهد ‪ 220‬ك ف‬
‫النتاج‬
‫‪11/220kv‬‬
‫‪G‬‬
‫‪220/132kv‬‬
‫‪11/0.415kv‬‬
‫‪33/11kv‬‬
‫‪132/33kv‬‬
‫‪11/132kv‬‬
‫‪G‬‬
‫االحمال‬
‫‪9‬‬
‫خطوط التوزيع‬
‫جهد ‪ 11‬ك ف‬
‫خطوط التوزيع‬
‫جهد ‪ 33‬ك ف‬
‫خطوط النقل‬
‫جهد ‪ 132‬ك ف‬
‫الشبكات الرئسية لنقل الكهرباء‪:‬‬
‫المناطق‬
‫الريفية‬
‫الربط‬
‫الخليجي‬
‫الشبكة الشمالية‬
‫المناطق‬
‫الريفية‬
‫المناطق‬
‫الريفية‬
‫الشبكة‬
‫الكهربائية‬
‫بالمنطقة‬
‫الوسطى‬
‫المناطق‬
‫الريفية‬
‫المناطق‬
‫الريفية‬
‫الشبكة‬
‫الكهربائية‬
‫الجنوبية‬
‫توزيع نسبة األحمال للشبكات المختلفة بالسلطنة‪:‬‬
‫‪Rural‬‬
‫‪Network‬‬
‫)‪(2%‬‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫الشبكة الرئيسية=‪ 4000‬م‪.‬و‬
‫الشبكة الجنوبية=‪350‬م‪.‬و‬
‫شبكات المناطق الريفية=‪95‬م‪.‬و‬
‫الشبكة الوسطى=‪660‬م‪.‬و‬
‫‪Dhofar‬‬
‫‪Network‬‬
‫)‪(8%‬‬
‫‪MIS‬‬
‫‪Network‬‬
‫)‪(90%‬‬
‫الحمل األقصى على الشبكة الرئيسية (‪ 2000‬الى ‪:)2011‬‬
‫محطات الطاقة المركبة القصوى المتصلة بالشبكة الشمالية( مجا واط)‪:‬‬
‫محطة الغبرة‬
‫محطة الرسيل‬
‫محطة وادي الجزي‬
‫محطة منح‬
‫محطة الكامل‬
‫بركاء‪-‬المرحلة االولى‬
‫صحار المرحلة ‪ -‬االولى‬
‫بركاء‪-‬المرحلة الثانية‬
‫بركاء‪-‬المرحلة الثالثة‬
‫صحار‪ -‬المرحلة الثانية‬
‫الغبرة ‪ -‬المرحلة الثانية‬
‫شركة صحار لاللومينيوم‬
‫الربط مع االمارات‬
‫مصفاة صحار‬
‫شركة عمان للتعدين بوادي الجزي‬
‫المحطات المؤقتة بالمنطقة الشرقية‬
‫أجمالى مجا واط‬
‫‪13‬‬
‫‪2008‬‬
‫‪473‬‬
‫‪684‬‬
‫‪287‬‬
‫‪279‬‬
‫‪287‬‬
‫‪454‬‬
‫‪605‬‬
‫‪0‬‬
‫‪0‬‬
‫‪0‬‬
‫‪0‬‬
‫‪220‬‬
‫‪0‬‬
‫‪10‬‬
‫‪20‬‬
‫‪0‬‬
‫‪2009‬‬
‫‪482‬‬
‫‪684‬‬
‫‪290‬‬
‫‪279‬‬
‫‪287‬‬
‫‪454‬‬
‫‪605‬‬
‫‪683‬‬
‫‪0‬‬
‫‪0‬‬
‫‪0‬‬
‫‪220‬‬
‫‪0‬‬
‫‪10‬‬
‫‪20‬‬
‫‪0‬‬
‫‪2010‬‬
‫‪469‬‬
‫‪687‬‬
‫‪290‬‬
‫‪279‬‬
‫‪297‬‬
‫‪434‬‬
‫‪605‬‬
‫‪681‬‬
‫‪0‬‬
‫‪0‬‬
‫‪0‬‬
‫‪380‬‬
‫‪0‬‬
‫‪15‬‬
‫‪20‬‬
‫‪115‬‬
‫‪2011‬‬
‫‪469‬‬
‫‪687‬‬
‫‪290‬‬
‫‪279‬‬
‫‪297‬‬
‫‪434‬‬
‫‪605‬‬
‫‪681‬‬
‫‪0‬‬
‫‪0‬‬
‫‪0‬‬
‫‪380‬‬
‫‪396‬‬
‫‪15‬‬
‫‪20‬‬
‫‪400‬‬
‫‪2012‬‬
‫‪469‬‬
‫‪687‬‬
‫‪290‬‬
‫‪279‬‬
‫‪297‬‬
‫‪434‬‬
‫‪605‬‬
‫‪680‬‬
‫‪450‬‬
‫‪450‬‬
‫‪0‬‬
‫‪380‬‬
‫‪300‬‬
‫‪15‬‬
‫‪20‬‬
‫‪289‬‬
‫‪2013‬‬
‫‪277‬‬
‫‪687‬‬
‫‪290‬‬
‫‪279‬‬
‫‪282‬‬
‫‪434‬‬
‫‪605‬‬
‫‪679‬‬
‫‪750‬‬
‫‪750‬‬
‫‪700‬‬
‫‪380‬‬
‫‪63‬‬
‫‪15‬‬
‫‪20‬‬
‫‪0‬‬
‫‪2014‬‬
‫‪232‬‬
‫‪687‬‬
‫‪220‬‬
‫‪279‬‬
‫‪282‬‬
‫‪434‬‬
‫‪605‬‬
‫‪679‬‬
‫‪750‬‬
‫‪750‬‬
‫‪700‬‬
‫‪380‬‬
‫‪300‬‬
‫‪15‬‬
‫‪20‬‬
‫‪369‬‬
‫‪3319‬‬
‫‪4014‬‬
‫‪4272‬‬
‫‪4952‬‬
‫‪5644‬‬
‫‪6212‬‬
‫‪6702‬‬
‫الطاقة المتجددة في سلطنة عمان‬
‫الطاقة المتجددة في سلطنة عمان‪:‬‬
‫قامت هيئة تنظيم الكهرباء بإجراء دراسة في عام ‪ 2007‬في مجال الطاقة المتجددة‪:‬‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫تقديم لمحة عامة عن مصادر الطاقة المتجدده في أنحاء سلطنة عمان‪.‬‬
‫استعراض مجموعة واسعة من التقنيات التي يمكن تطبيقها في سلطنة عمان‬
‫وتقييم إمكانيات كل منها‪.‬‬
‫لخصت الدراسة أهم موارد الطاقة المتجددة في السلطنة وهي الطاقة الشمسية‬
‫وطاقة الرياح ‪.‬‬
‫أوصت الدراسة بالقيام ببعض بالمشاريع التجريبية بسعات منخفضة‬
‫دراسة الجدوى التحفيزية لمشروع دراسة إنتاج الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية‬
‫بسعة ‪ 200-100‬ميجاوات‪.‬‬
‫في عامي ‪ 2009‬و ‪ 2010‬قامت شركة كهرباء المناطق الريفية بوضع اآلليات‬
‫المناسبة إلقامة ‪ 6‬مشاريع تجريبية‪.‬‬
‫الطاقة المتجددة في سلطنة عمان (تابع)‪:‬‬
‫قامت الهيئة العامة للكهرباء والمياه بتعيين استشاري وذلك للقيام بالعمال التالية‪:‬‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫تحديد أفضل المواقع إلنشاء محطات الطاقة الشمسية بالسلطنة من مجموع ‪ 23‬موقع‪.‬‬
‫وأكدت الدراسة بان السلطنة تتوفر لديها موارد كبيرة للطاقة الشمسية والتي يمكن‬
‫استغاللها واالستفادة منها بإنشاء محطات لتوليد الطاقة الكهربائية بسعات عالية‪.‬‬
‫شملت الدراسة تحديد أفضل ‪ 4‬المواقع إلنشاء محطات مستقبلية للطاقة الشمسية‬
‫بالسلطنة قادرة الستيعاب محطات بسعة ‪ 200‬ميجاوات لكل موقع(أدم و منح وعبري‬
‫والخابورة)‪.‬‬
‫تم حجز مواقع أدم ومنح لهذا المشروع والحصول على الموافقة البيئة األولية‬
‫للموقعين‪.‬‬
‫تم استخدام مواقع أدم ومنح إلنشاء محطتين لألرصاد الجوية لقياس بيانات الطاقة‬
‫الشمسية والعوامل األخرى التي تؤثر في تصميم المحطات‪ ,‬وذلك بالتعاون مع‬
‫المديرية العامة لألرصاد والمالحة الجوية‪.‬‬
‫خطة الهيئة العامة للكهرباء في عام ‪2012‬‬
‫تسعى الهيئة العامة للكهرباء والمياه إلى دراسة السياسات التحفيزية للطاقة‬
‫المتجددة وباألخص طاقة الرياح و الطاقة الشمسية وذلك بالتعاون مع المنظمات‬
‫والشركات وبيوت الخبرة والخدمات االستشارية في هذا المجال والتي‬
‫تغطي األهداف التالية من الدراسة‪.‬‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫استعراض خطط الحوافز الدولية للطاقة الشمسية وطاقة الرياح بما في ذلك‬
‫المشاريع الرئيسية والتقييم والدروس المستفادة لسلطنة عمان‪.‬‬
‫تقييم األثر االقتصادي والتكاليف المرتبطة بها واآلثار على تنمية السوق‪.‬‬
‫وضع خطط حوافز الطاقة الشمسية وطاقة الرياح في إطار السياسة العامة للسلطنة التي‬
‫من شأنها أن تؤدي إلى استدامة قطاع الطاقة المتجددة‪.‬‬
‫وضع خطة وثيقة لتنفيذ اإلستراتيجية والسياسة اللتي ستنبثق من الدراسة على المدى‬
‫القصير والمتوسط والبعيد‪.‬‬
‫مشروع ترشيد استهالك الطاقة في قطاع الكهرباء في‬
‫السلطنة‬
‫مشروع ترشيد استهالك الطاقة في قطاع الكهرباء في السلطنة‪:‬‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫وقعت السلطنة ممثلة في الهيئة العامة للكهرباء و المياه وحكومة اليابان ممثلة في الوكالة اليابانية للتعاون‬
‫الدولي " جايكا " على اتفاقية تعاون بين الجانبين إلعداد خطة لمشروع ترشيد استهالك الطاقة في قطاع‬
‫الكهرباء في السلطنة‪.‬‬
‫يساعد هذا المشروع في دعم التنمية المستدامة والتقليل في اإلنفاق من المشاريع المعتمدة على الطاقة النافذة‬
‫(األحفورية)‪.‬‬
‫تغطية أكبر قدر من الخدمات تماشيا ً مع التكنولوجيا الحديثة لترشيد استهالك الكهرباء‪.‬‬
‫إيجاد التوازن بين اإلمداد والطلب على الكهرباء بالسلطنة‪.‬‬
‫تنقسم الدراسة الى ثالث مراحل‪:‬‬
‫• في المرحلة األولى ‪:‬‬
‫• تقييم ومراجعة الوضع االستهالكي الحالي للطاقة في كافة القطاعات بالسلطنة وللعشر سنوات القادمة‪.‬‬
‫• دراسة البيئة التشريعية والسياسات الحالية‪.‬‬
‫• في المرحلة الثانية‪:‬‬
‫• وضع خطة إستراتيجية لترشيد استهالك الكهرباء على مستوى السلطنة للعشر سنوات القادمة ‪.‬‬
‫• تحديد األولويات والتوصيات الالزمة لتحسين التوازن بين الطلب على الطاقة وإمدادات الطاقة الكهربائية‪ ،‬والذي‬
‫بدوره سيساهم في دعم خطط التنمية المستدامة وتحقيق العائد االجتماعي واالقتصادي من خالل االستخدام األمثل‬
‫للطاقة‬
‫المرحلة الثالثة‪:‬‬
‫• وضع الخطة الرئيسية للحفاظ على الطاقة وترشيد إستهالك الكهرباء‪.‬‬
‫الشركات والمؤسسات المشاركة في مشروع خطة رئيسية للحفاظ على الطاقة‬
‫وترشيد استهالك الكهرباء ‪:‬‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫الهيئة العامة للكهرباء والمياه‬
‫وزارة التجارة والصناعة‬
‫وزارة النفط والغاز‬
‫بلدية مسقط‬
‫شركة الكهرباء القابضة‬
‫شركة عمان لشراء الطاقة‬
‫شركة كهرباء مجان‬
‫شركة كهرباء مزون‬
‫شركة ظفار للطاقة‬
‫شركة الكهرباء الريفية‬
‫شركة مسقط لتوزيع الكهرباء‬
‫هيئة تنظيم الكهرباء‬
‫الشركة العمانية لنقل الكهرباء‬
‫الجدول الشامل للدراســـــــــــــة‪:‬‬
‫‪12‬‬
‫مسح محلي‬
‫‪10‬‬
‫‪11‬‬
‫‪9‬‬
‫‪8‬‬
‫‪7‬‬
‫‪5‬‬
‫‪6‬‬
‫‪4‬‬
‫‪3‬‬
‫‪2‬‬
‫‪1‬‬
‫‪2012‬‬
‫الزيارة‬
‫(الزيارة الرابعة)‬
‫•‬
‫•‬
‫مناقشة الخطة‬
‫الشاملة ويتضمن‬
‫ذلك خطة التنفيذ‬
‫والهيكلة‬
‫التحليل اإلقتصادي‬
‫وتقييم جميع‬
‫اإلجراءات‬
‫(الزيارة الثالثة)‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫(الزيارة الثانية)‬
‫مناقشة تصميم الخطط لكافة‬
‫اإلجراءات‬
‫مناقشة خطة التنفيذ لكل‬
‫إجراء‬
‫اإلنتهاء من المسوحات‬
‫األساسية‬
‫اإلنتهاء من المسوحات التي‬
‫قام بها اإلستشاري المحلي‬
‫•‬
‫•‬
‫‪21‬‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫(الزيارة الخامسة)‬
‫اإلعالن عن الخطة‬
‫الشاملة للجمهور‬
‫مناقشة خطة العمل‬
‫القادمة‬
‫•‬
‫‪2‬‬
‫‪1‬‬
‫‪2013‬‬
‫‪Mission‬‬
‫بدء مناقشة مفهوم إجراءات كفاءة‬
‫إستخدام الطاقة والمحافظة عليها‬
‫للسلطنة‬
‫إستعراض الوضع القائم ووضع‬
‫األولويات فيما يتعلق بإجراءات‬
‫كفاءة إستخدام الطاقة والمحافظة‬
‫عليها ‪.‬‬
‫مواصلة القيام بالمسوحات‬
‫األساسية‬
‫بدء اإلستشاري المحلي بالقيام‬
‫بالمسوحات (المسح التوعوي‪،‬‬
‫ومسح السوق فيما يتعلق بتوفر‬
‫المعدات ذات الكفاءة العالية)‬
‫(الزيارة األولى)‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫إنطالق اإلجتماع‬
‫التحضيري‪ ،‬ومناقشة ‪S/W‬‬
‫بدء مسح الوضع الحالي‬
‫بدأ المسوحات األساسية حول‬
‫استهالك الطاقة‬
‫مقدمة في إجراءات كفاءة‬
‫إستخدام الطاقة والمحافظة‬
‫عليها لدى اليابانيين‬
‫مناقشة حول إتجاه السلطنة في‬
‫إجراءات كفاءة إستخدام الطاقة‬
‫والمحافظة عليها‬
‫الهيكل التنفيذي للدراســــــــة‪:‬‬
‫اللجنة التوجيهية‬
‫لجان العمل‬
‫اللجنة الفرعية‪ 4‬إلجراءات قطاع الكهرباء‬
‫اللجنة الفرعية‪ 3‬إلجراءات البناء‬
‫نظام التحكم عن بعد في ترشيد‬
‫الكهرباء ‪DSM‬‬
‫كفاءة إستخدام الطاقة ولوائح‬
‫البناء‬
‫مراقبة عدادات الكهرباء‬
‫نظم التحكم اآللي للمنازل‬
‫والمباني‬
‫عمل برامج توعوية بما في ذلك غرس‬
‫مبادئ ترشيد استهالك الطاقة لدى األطفال‬
‫تعيين مركز كفاءة استخدام الطاقة كلجنة‬
‫تنفيذية لنشر البرامج اإلرشادية إلستهالك‬
‫الطاقة‬
‫اللجنة الفرعية‪ 2‬لنظام المواصفات‬
‫والمقاييس‬
‫اللجنة الفرعية‪ 1‬لنظام إدارة‬
‫الطاقة‬
‫نظام معايير الحد األدنى للطاقة‬
‫ووضع العالمات‬
‫نظام إدارة الطاقة‬
‫نظام التدريب والتأهيل لنظام إدارة‬
‫الطاقة‬
‫الربط الكهربائي لدول الخليج العربية‬
‫الربط الكهربائي لدول الخليج العربية‪:‬‬
‫مقدمــة‪:‬‬
‫‪ -1‬تفعيال لالتفاقية االقتصادية الموحدة اقترحت االمانة العامة لدول مجلس التعاون‬
‫اجراء دراسة مشروع الربط بين شبكات الدول االعضاء كأحد مشاريع التعاون‬
‫المشترك‪.‬‬
‫‪ -2‬خلصت الدراسة الى ان المشروع مجدي اقتصادا و ممكن فنيا و قابل للتمويل عن‬
‫طريق انشاء هيئة مستقلة تقوم بانشاء المشروع و تشغيلة وصيانته‬
‫‪ -3‬تم تأسيس هيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون الخليجي عام ‪2001‬م مقرها‬
‫مدينة الدمام بالمملكة العربية السعودية ( شركة مساهمة خليجية ) ‪.‬‬
‫الربط الكهربائي لدول الخليج العربية (تابــع)‪:‬‬
‫‪ -4‬يتكون مجلس االدارة من ‪ 12‬عضوا تعين كل دولة عضوين ‪ ،‬و تتم رئاسة المجلس‬
‫بشكل دوري بين الدول حسب الترتيب األبجدي ‪.‬‬
‫‪ -5‬األغراض الرئيسية من إنشاء الهيئة ‪-:‬‬
‫أ‪ -‬ربط شبكات الطاقة الكهربائية بين الدول األعضاء ‪.‬‬
‫ب‪ -‬تشغيل و صيانة الشبكة بعد إنشائها ‪.‬‬
‫ج‪ -‬لعب دور رئيسي في تجارة الطاقة بالمنطقة‪.‬‬
‫فوائد الربط الكهربائي الخليجي‪:‬‬
‫‪ .1‬ربـط شبكـات الطاقـة الكهربائيــة بين الدول األعضاء ‪ ،‬وذلك عن طريق توفير‬
‫االستثمارات الالزمة لتبادل الطاقة الكهربائية‪ ،‬لمواجهة فقدان القدرة على التوليد في‬
‫الحاالت الطارئة‪.‬‬
‫‪ .2‬تخفيض االحتياطي الدوار لكل من الدول األعضاء‪.‬‬
‫‪ .3‬تحسين اعتمادية نظم الطاقة الكهربائية اقتصاديا ً في الدول األعضاء‪.‬‬
‫‪ .4‬توفيـر أسس تبــادل وتجارة الطاقــة الكهربائيــة بين الــدول األعضاء بما يخدم‬
‫النواحي االقتصادية ويدعم موثوقية اإلمداد الكهربائي‪.‬‬
‫‪ .5‬التعامــل مع الشركات والهيئات القائمة على مرافق الكهرباء في الدول األعضاء‬
‫وغيرها ‪ ،‬من أجل تنسيق عملياتها وتعزيز كفاءة التشغيل ‪ ،‬مع مراعاة الظروف‬
‫الخاصة لكل دولة‪.‬‬
‫‪ .6‬متابعة التطور التقني العالمي في مجال الكهرباء والعمل على استخدام أفضل التقنيات‬
‫الحديثة‪.‬‬
‫مراحل تنفيذ المشروع‪:‬‬
‫المرحلة األولى‪ :‬ربط شبكات الكويت والسعودية والبحرين و قطر ‪.‬‬
‫تم األنتهاء من هذة المرحلة و بدأ التشغيل الفعلي لشبكة الربط بين دول هذهة المرحلة في نهاية‬
‫شهر يوليو ‪. 2009‬‬
‫المرحلة الثانية‪ :‬ربط شبكات دولة اإلمارت العربية المتحدة و سلطنة عمان ‪.‬‬
‫تم االنتهاء من هذه المرحلة في عام ‪ 2006‬م بعد رفع كفاءة شبكتي الكهرباء الداخلية في كل‬
‫من السلطنة ودولة االمارت العربية المتحدة ‪.‬‬
‫المرحلة الثالثة‪ :‬ربط المرحلتين األولى والثانية‬
‫تم االنتهاء من هذه المرحلةعام ‪2011‬م وذلك بربط محطة السلع بدولة االمارات شبكة المرحلة‬
‫األولى من خالل محطة سلوى بالممكلكة العربية السعودية ‪.‬‬
‫مراحل تنفيذ المشروع (تابع)‪:‬‬
‫المرحلة األولى‬
‫المرحلة الثانية‬
‫المرحلة الثالثة‬
‫‪7‬‬
‫مخطط أحادي للمشروع‪:‬‬
‫الحمل القصى ‪2011 - 2010‬‬
‫الحمل القصي ‪2010‬‬
‫الحمل القصي ‪2011‬‬
‫نسبة الزيادة‬
‫المنطقة الشرقية ‪-‬‬
‫السعودية‬
‫‪12965‬‬
‫‪13423‬‬
‫‪3.5‬‬
‫الكويت‬
‫‪10890‬‬
‫‪11285‬‬
‫‪3.6‬‬
‫البحرين‬
‫‪2708‬‬
‫‪2812‬‬
‫‪3.8‬‬
‫قطر‬
‫‪5090‬‬
‫‪5367‬‬
‫‪5.4‬‬
‫أبوظبي‪-‬المارات‬
‫‪7045‬‬
‫‪7849‬‬
‫‪11.1‬‬
‫الطاقة المتوفرة ‪2011 - 2010‬‬
‫المنطقة الشرقية‪-‬السعودية‬
‫الكويت‬
‫البحرين‬
‫قطر‬
‫ابو ظبي‪-‬المارات‬
‫‪ 2010‬الطاقة المركبة‬
‫‪ 2011‬الطاقة المركبة‬
‫نسبة الزيادة‬
‫‪17439‬‬
‫‪17912‬‬
‫‪2.7‬‬
‫‪13383‬‬
‫‪14701‬‬
‫‪9.8‬‬
‫‪3177‬‬
‫‪3177‬‬
‫‪0‬‬
‫‪7881‬‬
‫‪8775‬‬
‫‪11.3‬‬
‫‪10954‬‬
‫‪13068‬‬
‫‪19.3‬‬
‫الطاقة المتبادلة ‪2011 - 2010‬‬
‫إجمالي الطاقة المتبادلة خالل عام ‪2011-2010‬م (ميجاوات‪.‬ساعة)‬
‫مملكة البحرين‬
‫المملكة العربية السعودية‬
‫دولة الكويت‬
‫دولة قطر‬
‫المارات العربية المتحدة‬
‫تصدير‬
‫استيراد‬
‫تصدير‬
‫استيراد‬
‫تصدير‬
‫استيراد‬
‫تصدير‬
‫استيراد‬
‫تصدير‬
‫‪2010‬‬
‫‪36926‬‬
‫‪24535‬‬
‫‪3108‬‬
‫‪988‬‬
‫‪82874‬‬
‫‪38160‬‬
‫‪62667‬‬
‫‪44015‬‬
‫‪N/A‬‬
‫‪2011‬‬
‫‪57644‬‬
‫‪70302‬‬
‫‪73934‬‬
‫‪5054‬‬
‫‪123603‬‬
‫‪95584‬‬
‫‪86719‬‬
‫‪56901‬‬
‫‪61640‬‬
‫استيراد‬
‫‪N/A‬‬
‫‪48944‬‬
‫تبادل الطاقة خالل االعوام ‪ 2010‬و ‪ 2011‬كان محدودا نتيجة‬
‫•‬
‫التبادل الحثي بين دول مجلس التعاون الخليجي خالل احداث النظام‬
‫الكهربائي وايضا فان التبادل التجاري كان محدودا والذي ادى الى‬
‫محدودية التبادل في الطاقة‪.‬‬
‫القدرة المركبة المتوقعة ‪ 2017‬في دول مجلس التعاون الخليجي‪:‬‬
‫‪Consumed Energy 2010-2011 / Growth Rate‬‬
‫القدرة المركبة المتوقعة ‪ 2017‬في دول مجلس التعاون الخليجي (تابع)‪:‬‬
‫الربط الكهـــــــربائي العـــــــــربي‬
‫الربط الكهربائي العربي‪:‬‬
‫الظروف التي هيأت للربط‪:‬‬
‫• تنوع مصادر الطاقة في الوطن العربي‪.‬‬
‫• االختالف اليومي والفصلي والسنوي في الطلب على الطاقة بين الدول العربية‪.‬‬
‫• تفاوت أوقات الحمل األقصى على مستوى األقطار العربية‪.‬‬
‫أهدافـــــه‪:‬‬
‫• زيادة كفاءة األنظمة الكهربائية بربط محطات التوليد لتصبح نظاما واحدا يعوض‬
‫فيه أي عطل بزيادة التغذية من الوحدات األخرى‪.‬‬
‫• توصيل الكهرباء بشكل آمن ومستمر بأرخص األسعار الممكنة‪.‬‬
‫• تبادل الطاقة والمعلومات‪.‬‬
‫• إنشاء سوق عربية للتبادل التجاري للطاقة الكهربائية‪.‬‬
‫الحمل األقصى (ميجاوات) للدول العربية (‪: )2017-2012 -2008‬‬
‫‪60000‬‬
‫‪50000‬‬
‫‪40000‬‬
‫‪30000‬‬
‫‪20000‬‬
‫‪10000‬‬
‫‪0‬‬
‫الحمل األقصى (ميجاوات) عام ‪ 2017‬م‬
‫الحمل األقصى (ميجاوات) عام ‪ 2012‬م‬
‫الحمل األقصى (ميجاوات) عام ‪ 2008‬م‬
‫هيكل استهالك الطاقـــــة في الدول العربية‪:‬‬
‫كهرومائيـة‪ ،‬متجددة‬
‫‪%1.4‬‬
‫فحــــم‬
‫‪%0.2‬‬
‫منتجات بتروليــة‬
‫غـــاز طبيعي‬
‫‪% 53.9‬‬
‫‪% 44.5‬‬
‫فوائد الربط الكهربائي العربي‪:‬‬
‫(أ) الفوائد الفنيــة‬
‫• زيادة إتاحة واعتمادية النظام وانخفاض احتمالية أو توقع فقد التغذية ‪.‬‬
‫• المساعدة المتبادلة في حاالت الطوارئ عند حدوث عطل‪.‬‬
‫• زيادة االستقرارية الديناميكية لكون النظام المتكامل أقدر من النظم المنفردة على استعادة استقراريته‬
‫بعد االضطرابات أو الحوادث الجسيمة‪ ،‬وتحسين تنظيم التردد (الذبذبة) والتوتر (الجهد)‪.‬‬
‫• إتاحة الفرص أمام إمكانية إجراء برامج الصيانة الوقائية بشكل أفضل‪.‬‬
‫(ب) الفوائد القتصادية‬
‫• الوفر المباشر الناتج عن تأجيل الحاجة إلى إنشاء محطات إنتاج جديدة‪ ،‬وتخفيض االحتياطيين‬
‫الثابت والدوار لكل نظام على حدة باالعتماد على احتياطي النظام الموحد وتخفيض تكاليف التشغيل‬
‫والصيانة‪.‬‬
‫• إنشاء محطات اإلنتاج في األماكن التي تصل تكاليف اإلنتاج فيها إلى الحد األدنى‪.‬‬
‫• إمكانية توريد الطاقة الكهربائية الرخيصة من منطقة تواجدها إلى منطقة أخرى تكون فيها أكثر‬
‫كلفة‪.‬‬
‫• العائدات المالية التي تحصل عليها دول العبور‪.‬‬
‫‪40‬‬
‫فوائد الربط الكهربائي العربي (تابع)‪:‬‬
‫(ج) الفوائد البيئيــة‬
‫• تقليل االنبعاثات باستخدام اإلنتاج األكثر كفاءة ‪.‬‬
‫• استخدام مصادر الطاقة المتجددة‬
‫• تزايد فرص اختيار أفضل المواقع إلنشاء محطات اإلنتاج‪.‬‬
‫(د) الفوائد الجتماعية والسياسية والقانونية‬
‫• تبادل الزيارات وتفهم الثقافات المختلفة للبلدان‪ ،‬وتكوين وشائج وصالت اجتماعية‪.‬‬
‫• تدعيم األمن بين الدول واالستقرار السياسي‪ ،‬بسبب خلق أجواء التعاون والحوار‬
‫ووجود مصالح اقتصادية مشتركة‪.‬‬
‫• زيادة الخبرات القانونية وخلق الفرص لجعل القوانين المحلية تتواءم مع القانون‬
‫الدولي‪.‬‬
‫• العمل على توافق القواعد التنظيمية لشبكات الدول المرتبطة‪.‬‬
‫‪41‬‬
‫مشاريع الربط الكهربائي‪:‬‬
‫ الربط الخماسي (مصر – األردن – العراق – سوريا – تركياا) الاذي أصابح سداسايا ا بعاد انضامام‬‫لبنان وسباعيا ا بعد انضمام ليبيا وثمانيا ا بعد انضمام فلسطين‪.‬‬
‫يعمل الربط المصري األردني منذ ‪ 1999‬والربط األردني – السوري منذ ‪.2001‬‬
‫‪-‬‬
‫الااربط المغاااربي (المغاارب – الجزائاار – تااونس – ليبيااا)‪ :‬يعماال بااين المغاارب والجزائاار وتااونس‬
‫ويعاني من مشكلة فنية في الربط الليبي التونساي‪ ،‬لكناي يارتبط بالشابكة األوروبياة عبار إسابانيا‬
‫منذ ‪.1997‬‬
‫‪-‬‬
‫الااربط الخليجااي (المملكااة العربيااة السااعودية – الكوياات – اإلمااارات العربيااة المتحاادة – قطاار –‬
‫البحرين ‪ -‬عمان) والذي تم انجازه بالكامل في العام ‪2011‬‬
‫‪-‬‬
‫الربط السعودي – اليمني‪ :‬بوشر بتنفيذه‬
‫‪-‬‬
‫الربط السعودي – المصري‪ :‬بوشر بتنفيذه ‪ /‬اإلنجاز ‪2015 - 2013‬‬
‫‪-‬‬
‫الربط في حوض شرقي النيل‪ :‬مصر – السودان – أثيوبيا‪ :‬قيد التحضير‬
‫‪-‬‬
‫الااربط ضاامن إطااار «وعاااء الطاقااة لاادول شاارقي افريقيااا‪ :‬السااودان – مصاار – أثيوبيااا – كينياا –‬
‫بوروندي – رواندا – الكونغو الديموقراطية»‪ :‬قيد التحضير‪.‬‬
‫‪42‬‬
‫المخطط العــام لمشـــروع الربط الثماني‪:‬‬
‫تركيــــــــــا‬
‫‪400 MW‬‬
‫خط قائم منذ ‪1972‬‬
‫‪k.v 300 MW‬جهد ‪230‬‬
‫‪800 MW‬‬
‫‪600 MW‬‬
‫لبنـــــان‬
‫سوريــــــا‬
‫العـراق‬
‫ليبيــــــــا‬
‫‪500 MW‬‬
‫‪300 MW‬‬
‫‪600 MW‬‬
‫‪300 MW‬‬
‫فلسطين‬
‫‪600 MW‬‬
‫األردن‬
‫‪400 kv‬كابل بحري‬
‫‪300 MW‬‬
‫‪170 MW‬‬
‫‪800 MW‬‬
‫مصــــــــر‬
‫‪220 kv‬‬
‫‪1000 MW‬‬
‫المصدر‪ :‬تقرير الربط الكهربائي العربي الشامل – األمانة العامة لجامعة الدول العربية ‪.‬‬
‫خطوط هوائية‬
‫‪ 400 kv‬خطوط هوائية‬
‫‪MW‬‬
‫القدرات المتبادلة‬
‫المخطط العــــــام لمشروع الربـــط المغاربي عام ‪2015‬‬
‫اسبــــــانيا‬
‫مصــــــر‬
‫‪170 MW‬‬
‫ليبيــــــا‬
‫تونــــس‬
‫كابل بحري‬
‫يبدآن العمل عام ‪2012‬‬
‫‪200 MW‬‬
‫الجــزائر‬
‫‪700 MW x 3‬‬
‫اكتمل الخط‬
‫‪100 MW‬‬
‫المغـــرب‬
‫‪700 MW x 2‬‬
‫‪800 MW‬‬
‫خطوط هوائية‬
‫‪400 kv‬‬
‫خطوط هوائية‬
‫‪220 kv‬‬
‫خطوط هوائية‬
‫‪150 kv‬‬
‫خطوط هوائية‬
‫‪MW‬‬
‫القدرات المتبادلة‬
‫‪90 kv‬‬
‫المخطط العــــــام لشبكة الربط لدول مجلس التعاون الخليجي‪:‬‬
‫الكـويت‬
‫‪ 400‬ك ف‬
‫‪ 310‬كلم‬
‫‪ 400‬ك ف‬
‫‪ 90‬كلم‬
‫مملكة البحرين‬
‫م‪.‬و‬
‫‪ 112‬كلم‬
‫‪ 1200‬م‪ .‬و‬
‫‪ 600‬م‪ .‬و‬
‫‪ 400‬ك ف‬
‫‪ 290‬كلم‬
‫‪400kv‬‬
‫‪ 100‬كلم‬
‫دولة قطـر‬
‫‪ 750‬م‪ .‬و‬
‫‪ 400‬ك ف‬
‫‪ 110‬كلم‬
‫‪900‬‬
‫م‪ .‬و‬
‫سلطنـة عمان‬
‫شبكة عمان الشمالية‬
‫‪ 220‬ك ف‬
‫المصدر‪ :‬هيئة الربط الخليجي‬
‫‪1200‬‬
‫‪ 400‬م‪ .‬و‬
‫‪ 400‬ك ف‬
‫‪ 52‬كلم‬
‫دولـة اإلمارات‬
‫‪ 220‬ك ف‬
‫‪400kv‬‬
‫المملكة العربية السعودية‬
‫المنطقة الشرقية‬
‫ محطة تحويل الذبذبة‬‫‪ 220‬ك ف‬
‫مشروع الربط الكهربائي بين السعودية واليمن‪:‬‬
‫‪Yemen‬‬
‫أهمية المشروع ‪:‬‬
‫‪ .1‬وجود احتياطيات كبيرة من الغاز الطبيعي في اليمن‪.‬‬
‫‪ .2‬إمكانية لتبادل الطاقة بين البلدين على امتداد العام ‪.‬‬
‫يمكن المضي في تنفيذ المشروع بعد استكمال‬
‫المتطلبات في الشبكة اليمنية أوال‪.‬‬
‫‪KSA‬‬
‫مستجدات المشروع ‪:‬‬
‫جاري أعمال توسعة محطة المحوالت في‬
‫السعودية بحلول عام ‪ ،2013‬والتي سوف‬
‫تتزامن مع دخول محطة توليد معبر في‬
‫اليمن‪ ،‬وإنشاء خط ‪ 400‬ك‪.‬ف بين محطة‬
‫معبر ومحطة تحويل بني حشيش في اليمن‪.‬‬
‫‪Yemen‬‬
‫مشروع الربط الكهربائي بين السعودية ومصر‪:‬‬
‫‪Egypt‬‬
‫‪KSA‬‬
‫ أوصت دراسة الجدوى بأن يتم‬‫الربط من خالل خط (تيار‬
‫مستمر) على جهد ‪500‬‬
‫ك‪.‬ف؛ وبطول ‪ 1370‬كم‬
‫على مرحلتين‪:‬‬
‫• االولى ‪ :‬أن يتم التشغيل‬
‫عام ‪1500( 2012‬‬
‫ميجاوات)‪.‬‬
‫• الثانية ‪ :‬عام ‪2015‬‬
‫(‪ 1500‬ميجاوات)‪.‬‬
‫مشروع ربط دول حوض النيل الشرقي‪:‬‬
‫تم االنتهــاء من تنفيذ دراســة الجدوى‬
‫الخاصــة بمشروع الربط الكهربائي بين‬
‫دول حوض النيــــــــل الشرقي (مصر –‬
‫السودان – أثيوبيا) ‪:‬‬
‫• نظام الربط ذو تيار متردد وتيار‬
‫مستمر‬
‫• سيسمح الربط بتصدير ‪3200‬‬
‫ميجاوات من أثيوبيا‪ 2000 .‬ميجاوات‬
‫لمصر و‪ 1200‬ميجاوات للسودان‪.‬‬
‫• يجري حاليا تنفيذ الجزء السوداني‬
‫من خط الربط بين السودان وأثيوبيا‪.‬‬
‫• وجارى حاليا إجراءات استكمال‬
‫تمويل مشروع الربط‪.‬‬
‫‪Egypt‬‬
‫‪Sudan‬‬
‫‪Ethiopia‬‬
‫الربط الكهربي اإلقليمي‪:‬‬
‫بلغاريا‬
‫تركيا‬
‫لبنان‬
‫العراق‬
‫سوريا‬
‫اسبانيا‬
‫األردن‬
‫دول الخليج‬
‫العربي‬
‫مصر‬
‫ليبيا‬
‫اليمن‬
‫تونس‬
‫الجزائر‬
‫المغرب‬
‫الخالصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة‪:‬‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫معدل نمو االحمال في سلطنة عمان يتراوح بين ‪ %8‬الى ‪.%12‬‬
‫تحتاج الطاقة الكهربائية الى عناية خاصة ودعم متواصل‪.‬‬
‫ان الربط الخليجي يساهم مساهمة فعالة في تبادل الطاقة بين دول‬
‫الخليج العربي بشكل فعال‪.‬‬
‫ان امتداد الربط الخليجي بالعربي سيكون له مردودا اقتصاديا وفنيا‬
‫على مجمل الدول العربية‪.‬‬
‫ان وضع اسس علمية سليمة في كيفية ترشيد استهالك الطاقة سيكون له‬
‫المردود االيجابي والمثمر في استهالك الطاقة بسلطنة عمان‪.‬‬
‫ان تنوع مصادر الطاقة وخصوصا الطاقة النظيفة سيساهم مساهمة‬
‫كبيرة في توفير مصادر بديلة للطاقة في المنطقة العربية وخصوصا‬
‫السلطنة‪.‬‬
‫الخالصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة‪:‬‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫معدل نمو االحمال في سلطنة عمان يتراوح بين ‪ %8‬الى ‪.%12‬‬
‫ان تنوع مصادر الطاقة وخصوصا الطاقة النظيفة سيساهم مساهمة‬
‫كبيرة في توفير مصادر بديلة للطاقة في المنطقة العربية وخصوصا‬
‫السلطنة‪.‬‬
‫ان وضع اسس علمية سليمة في كيفية ترشيد استهالك الطاقة سيكون له‬
‫المردود االيجابي والمثمر في استهالك الطاقة بسلطنة عمان‪.‬‬
‫ان الربط الخليجي يساهم مساهمة فعالة في تبادل الطاقة بين دول‬
‫الخليج العربي بشكل فعال‪.‬‬
‫ان امتداد الربط الكهربائي الخليجي بالربط الكهربائي العربي سيكون له‬
‫مردودا اقتصاديا وفنيا على مجمل الدول العربية‪.‬‬
‫اإلسراع في إجراء دراسة الربط الكهربائي العربي الشامل واستغالل‬
‫الغاز الطبيعي إلنتاج الكهرباء وتصديرها‪.‬‬
‫شكراا على حسن اإلستمــــاع‬

similar documents