بلدية صيادة و الحوكمة الرشيدة

Report
Regional Governance Week
Social Accountability in a Changing Region Actors and Mechanisms
November 26-29, Cairo
‫تحكي األسطورة أن الصيادة هي امرأة‬
‫جاءت (مع أبنائها) من مدينة المكنين‪,‬‬
‫المجاورة‪ ,‬لتستقر في مغارة على ربوة‬
‫تطل على البحر‪.‬‬
‫امتهنت هاتة المرأة الصيد البحري‪,‬‬
‫حتى أمسى سكان من جاورها من‬
‫المدن يطلقون عليها اسم صيادة‪.‬‬
‫تباعا لذلك ُأطلق هذا االسم على هاته‬
‫م على القرية التي تطورت‬
‫الربوة ومن ث ّ‬
‫في محيطها‪.‬‬
‫صيادة هي إحدى مدن الجمهورية‬
‫التونسية‪ ،‬تقع في منطقة الساحل‬
‫التونسي وتتبع إداريا والية المنستير‬
‫وتبعد عن مركزها بنحو ‪ 15‬كم‪.‬‬
‫عدد السكان ‪12.708 : 2004‬نسمة‬
‫صيادة‬
‫‪ ‬يوجد نظام للرقابة والتوجيه على المستوى المؤسسي‬
‫‪ ‬يحدد المسئوليات والحقوق والعالقات مع جميع‬
‫الفيئات المعنية‪.‬‬
‫‪ ‬يوضح القواعد واإلجراءات الالزمة لصنع القرارات‬
‫الرشيدة المتعلقة بعمل بلدية صيادة‪.‬‬
‫‪ ‬نظام يدعم العدالة والشفافية والمساءلة المؤسسية‬
‫ويعزز الثقة والمصداقية في بيئة العمل البلدي‪.‬‬
‫صرح السيد رئيس النيابة الخصوصية ببلدية صيادة‬
‫‪ ‬الحوكمة المحلية هي المفتاح لنجاح أي مشروع‬
‫وطني لتفعيل الديمقراطية التشاركية‪ ،‬الشفافية‪ ،‬الحوكمة‬
‫الرشيدة‪.‬‬
‫‪ ‬كما أن الحوكمة المحلية لها دور في مكافحة الفساد‬
‫و ارساء المواطنة‪.‬‬
‫‪ ‬مدينة صيادة رائدة في هذا المجال في تونس من خالل‬
‫بوابتها على شبكة اإلنترنت ‪،http://villedesayada.tn‬‬
‫التي تنشر بانتظام ميزانية بلدية المدينة‪ ،‬محاضر‬
‫االجتماعات‪ ،‬وما إلى ذلك‪.‬‬
‫‪ ‬البوابة أيضا بمثابة أداة للديمقراطية التشاركية التي‬
‫تجرى فيها استطالعات الرأي العام لجمع آراء‬
‫المواطنين في أشغال التنمية ”تهيئة السوقق‬
‫البلدي –مدخل المدينة‪.....‬‬
‫‪ ‬عمليةةة يقةةوم المجلةةس البلةةد مةةن خاللهةةا‬
‫بتوجيه المؤسسة لتحقيق رسالتها‪.‬‬
‫‪ ‬حماية مصالح وموجودات األعضاء‬
‫والهيئة العامة و المواطن‪.‬‬
‫‪ ‬تتعلق الحوكمة الرشيدة بالموازنةما بين‬
‫‪ -‬المسؤوليات اإلستراتيجية‬
‫‪-‬والتشغيلية بطريقة منظمة ومدروسة‪.‬‬
‫‪ ‬االستراتيجية الواضحة‬
‫‪ ‬النظام الموثق‬
‫‪ ‬الثقافة المؤسسية المناسبة‬
‫اإلستراتيجية‬
‫النظام‬
‫الثقافة‬
‫‪ ‬تساعد أعضاء المجلس البلدي والمديرين‬
‫التنفيذيين في تحقيق األهداف واتخاذ‬
‫القرارات وبأفضل الطرق‪.‬‬
‫‪ ‬تضمن حماية المصالح والموجودات و‬
‫اإللتزام تجاه البلديةوااللتزام بالقوانين‬
‫واألنظمة‪.‬‬
‫‪ ‬تحدد المسؤوليات والمهام‪.‬‬
‫‪ ‬تضمن الموازنة بين المسؤوليات‬
‫االستراتيجية والتشغيلية‪.‬‬
‫‪ ‬تعزز الثقة والمصداقية‪.‬‬
‫‪ ‬تبني بيئة وعالقات عمل متميزة مع‬
‫المواطن‪.‬‬
‫الركائز والمعايير‬
‫يحتوي هذا النموذج على ثالثة ركائز رئيسية‬
‫للحوكمة الرشيدة وهي ‪:‬‬
‫‪ ‬المساءلة‬
‫‪ ‬الشفافية والمكاشفة‬
‫‪ ‬النزاهة‬
‫كما ويحتوي النموذج على خمسة معايير رئيسية‬
‫وهي ‪:‬‬
‫‪ ‬الهيكلية التنظيمية والمسؤوليات والعالقات‬
‫‪ ‬القيادة‬
‫‪ ‬إدارة العمليات‬
‫‪ ‬إدارة الموارد‬
‫‪ ‬االتصال الفعال‪.‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫تعتبر التنمية المحلية المستدامة وجذب االستثمار في االقتصاد‬
‫المحلي جهد تشاركي‪.‬‬
‫موجة لتوحيـد جهود كافة فعاليات المجتمع بمشاركة فعالة من‬
‫كافة الشركاء مـن القطاعيـــن العام و الخاص ومؤسسات‬
‫المجتمع المدني والبلديات وتحفيز طاقات المجتمع الكامنة والغير‬
‫مستغلة للوصول الى حيـاة افضل للمواطنيـــــن‪.‬‬
‫كيف الوصول ؟‬
‫‪ - ‬تطويــر المجـــالس البـلدية‬
‫‪ - ‬تعزيز دورهـا وتقوية اقتصادها المحلي‬
‫‪ - ‬تحسيـــــن اوضاعــها المالية‬
‫‪ - ‬رفع قدراتها المؤسسيـــــة‬
‫‪ - ‬إيجاد بلديـات كفوءة وقادرة على عمليات التخطيط و التنفيذ‬
‫ووضع االستراتيجيات التنموية الخاصـــــة بالمجتمع المحلي‬
‫وتخطيط االستثمار ضمن عمل تشاركيي مع المواطن‪.‬‬
‫البلدية سابقا‬
‫‪‬تقتصر على الدور الخدمي فقط ‪.‬‬
‫البلدية االيوم‬
‫‪‬إقامة مشاريع استثمارية تعود بالنفع المادي‬
‫وتحسين إيراداتها مما ينعكس إيجابا في تحسين‬
‫نوعية الخدمة المقدمة للمواطن ‪ ،‬كما انه مكن البلدية‬
‫بالتشارك والشراكة مع القطاع الخاص‪.‬‬
‫‪‬نقله نوعية وهامة و تحسين نوعي في العمل‬
‫البلدي وفتح المجال أمام القطاع الخاص للشراكة مع‬
‫البلديات في المشاريع التنموية‪.‬‬
‫كيف يمكن تعزيز المساءلة والشفافية كأحد أهم‬
‫المرتكزات الحاكمية الرشيدة‬
‫وذلك من خالل‪:‬‬
‫• تحفيز السكان المحليين على‬
‫المشاركة في المجالس التمهدية‬
‫في صناعة القرارات‬
‫• تعميم البرامج والمشاريع البلدية‬
‫والمطالبة بخدمات أفضل من خالل‬
‫المشاركة في االستبيانات‪.‬‬
‫• حرية االطالع على المعلومات‬
‫والتشريعات‪.‬‬
#BILSayada : « Sayada ouvre ses
données
Une gifle fatale
Le 17 décembre 2010, les agents municipaux lui saisissent encore une fois
sa charrette. Quand il ose aller déposer une réclamation au gouvernorat,
aucun responsable ne prend la peine de le recevoir. Pis, une auxiliaire
municipale, Feida Hamdi, le gifle et lui crache à la figure. L’humiliation
publique, infligée Il ne réfléchit plus, est pris dans la spirale du désespoir,
d’un implacable no future. Puisqu’il ne peut se faire entendre, il va
protester de la manière la plus voyante. Consumé par la misère, il se sent
déjà brûler de l’intérieur, alors autant affronter le feu. Il n’a pas peur, ne
tremble pas. Il craque une allumette comme on claque des doigts et
s’immole sur la place publique. Un geste qui embrase le pays et fait de tous
les Tunisiens – et peut-être de tous les Arabes – des marchands ambulants
bafoués dans leurs droits, avides de dignité et de justice.
‫•‬
‫إشهار الذمة المالية العامة يساهم في تحسين‬
‫المساءلة وتعزيز الشفافية في مجــال الذمــة‬
‫الماليــــــــة للموظفين العموميين‪.‬‬
‫•‬
‫إعداد الموازنات بشكل علني واعتماد مبدأ‬
‫الموازنات التشاركية مابين البلديات و المجتمعات‬
‫المحليــــة‪.‬‬
‫•‬
‫استخدام أنظمة إدارية وماليـــــة بتكنولوجيـــــــا‬
‫حديثــــة‪.‬‬
‫•‬
‫مأسسة األداء وإنشاء نظام للمتابعة والتقييم في‬
‫كل بلدية‪.‬‬
‫تساهم عملية تعزيز المساءلـــة والشفافيـــــــة ‪:‬‬
‫في‪:‬‬
‫الثقة‬
‫• تعزيز‬
‫والبلديــــــــــــة‪.‬‬
‫بين‬
‫متـــلقي‬
‫•‬
‫القرارات‬
‫جعل‬
‫للتغييــــــــــر‪.‬‬
‫•‬
‫رفع مستوى الوعي لدى المواطنين في مجال‬
‫حقوقـه‪.‬‬
‫•‬
‫اتجاه‬
‫•‬
‫تحميل السكان‬
‫البلديــــة‪.‬‬
‫تقليل من‬
‫المحـلــــــي‪.‬‬
‫أكثر‬
‫الخدمــــــة‬
‫منطقيــــــــة‬
‫المحليين‬
‫فرص‬
‫الفساد‬
‫لمسؤولياتهم‬
‫على‬
‫وقابلة‬
‫المستــــوى‬
‫‪ ‬تعمل بلدية صيادة على ترتيب أولوياتها وأهدافها‬
‫اإلستراتيجية‪ ،‬وتقوم بوضع مؤشرات لقياس األداء‪.‬‬
‫‪ ‬تتميز بلدية صيادة بتبني الحوكمة الرشيدة‪ ،‬تفهم اإلدارة‬
‫التنفيذية والموظفين دورهم ومسؤولياته بوضوح‬
‫وشفافية و يتم تقييم العمل من خالل مجموعة من‬
‫المقاييس ومؤشرات األداء‪.‬‬
‫‪ ‬تخضع بلدية صيادة للمسائلة حول القيم التي تحققها‪،‬‬
‫كما وتدرك اإلدارة والموظفين أن التكريم والتحفيز يعتمد‬
‫بالدرجة األولى على األداء ونتائج مؤشرات األداء التي‬
‫يتم تحقيقها‪.‬‬
‫‪ ‬تكتسب الشفافية والمكاشفة أهميتها في تحقيق الحوكمة‬
‫الفعالة في بلدية صيادة من كونها‪:‬‬
‫‪ ‬يمكن أعضاء المجلس البلد من إعادة تقييم ودراسة مدى‬
‫وجدوى االستثمار في المؤسسة البلدية واتخاذ القرار‬
‫المالئم‬
‫‪ ‬الشفافية تبني وتقوي روابط الثقة بين الفئات المختلفة‬
‫في البلدية (هيئة المجلس البلد ‪ /‬مجالس اإلدارة واإلدارة‬
‫التنفيذية‪/‬و إدارة الجماعات المحلية)‬
‫‪ ‬يعد اإلفصاح عن البيانات المالية سوا ًء عن طريق النشر‬
‫في الموقع اإللكتروني أو أية وثائق أخرى تطلبها سلطة‬
‫الضرائب من الشفافية المطلوبة لتحقيق الحوكمة الرشيدة‪.‬‬
‫مصاحيب ميزانية ‪exp . 2013-2012‬‬
‫‪ .1‬تعريف جميع المعنيين بأهمية ومتطلبات الحوكمة‬
‫الرشيدة و التي تنبني على ‪:‬‬
‫الشفافية‬‫النزاهة‬‫‪-‬المساءلة اإلجتماعية‬
‫الشفافية‬
‫‪ ‬الشفافية تعني بأن عملية اتخاذ القرارات وتنفيذها تطبق بأساليب‬
‫وتعليمات للقوانين و األنظمة‪.‬‬
‫تندرج ضمن إطار لوائح‬
‫َ‬
‫‪ ‬تعني أيضاً أن المعلومات متوفرة و متاحة لألشخاص المتأثرين‬
‫بالقرارات و مضامينها‬
‫ة يتم تجهيزها بشكل مفهوم و‬
‫ت الكافي ِ‬
‫‪ ‬تعني أيضاً بأن المعلوما ِ‬
‫اإلفصاح عنها في أجهزة االعالم واإلعالنات الصادرة عن المؤسسة‬
‫كذلك تعني أن هناك معلومات مؤسسية كافية و متاحة و سهلة‬
‫الوصول إليها و منها‪.‬‬
‫‪.‬‬
‫الشفافية‪ :‬وتتصل بجانبين‪:‬‬
‫األول يتعلق بوضوح العمل داخل المنشأة البلدية ووضوح العالقة ‪-‬‬
‫مع المواطنين المنتفعين من خدماتها أو الذين يساعدون في‬
‫تمويلها‪ ،‬ويتعلق الجانب‬
‫الثاني باإلجراءات والغايات واألهداف التي يجب أن تكون علنية ‪-‬‬‫غير سرية ألي سبب من األسباب‪ ،‬وينطبق ذلك على جميع أعمال‬
‫الحكومة بوزاراتها المختلفة‪ ،‬كما ينطبق على أعمال المؤسسة‬
‫غير الحكومية والتي تعمل لحسابها الخاص ويتعامل معها‬
‫المواطنون‪.‬‬
‫النزاهة‪:‬‬
‫‪ ‬هي منظومة القيم المتعلقة‬
‫بالصدق واألمانة واإلخالص في‬
‫العمل‪،‬‬
‫‪ ‬وبالرغم من التقارب بين مفهومي‬
‫النزاهة والشفافية إال أن األول يتصل‬
‫بقيم أخالقية معنوية بينما يتصل‬
‫الثاني بنظم وإجراءات عملية‪.‬‬
‫المساءلة‪:‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫وتعني ضرورة تقديم األشخاص المسؤولين بالبلدية والذين تم تعيينهم أو‬
‫انتخابهم تقارير دورية‪ ،‬أي مستمرة وفي فترات زمنية يتم االتفاق عليها‪،‬‬
‫حول سير العمل البلدي‪ ،‬وبشكل تفصيلي‪ ،‬يوضح اإليجابيات والسلبيات‬
‫في العمل والصعوبات التي يواجهونها‪.‬‬
‫وتعني المساءلة كذلك حق المواطنين العاديين الحصول على المعلومات‬
‫الالزمة عن أعمال المسؤولين في البلدية‪.‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫لماذا؟‬
‫من اجل التأكد من مطابقة أعمال هؤالء مع أسس الديمقراطية القائمة‬
‫على الوضوح‪،‬‬
‫وحق المواطن في معرفة بأعمال المسؤولين‪،‬‬
‫والعدل والمساواة‪،‬‬
‫ومدى اتفاق أعمال المسؤولين مع تحديد القانون لوظائفهم ومهامهم‪،‬‬
‫حتى يكتسب هؤالء الشرعية والدعم المقدمة من الشعب والتي تضمن‬
‫استمرارهم في عمل‬
‫‪‬رفع سقف توقعات المواطنين‬
‫• ضعف االستدامة والمأسسة‬
‫• وجود اآلليات قد ال تؤدي إلى‬
‫تحسين الخدمات‬
‫• قد تكون مشاركة المواطنين‬
‫سطحية‬
‫• قد تكون المشاركة غير ممثلة‬
‫‪27‬‬
‫‪17/11/2012‬‬
‫‪ANSA-AW‬األستاذة مفيدة الوسالتي عضو مجلس األمناء‬
‫‪‬تحسين الحوكمة‬
‫• مكافحة الفقر‬
‫• تمكين واشهار صوت المواطن على‬
‫المستوى المحلي ثم الوطني‬
‫• تعزيز الشفافية‬
‫• الحد من الفساد‬
‫• تعزيز الرأس المال االجتماعي‬
‫• تعزيز االصالحات والالمركزية‬
‫للقطاع العام‬
‫‪28‬‬
‫ترتكز التنمية المحلية على الحوكمة المحلية‬
‫الرشيدة و المساءلة و من هنا تبدأ الحكاية‪.‬‬
‫‪‬‬
‫ترتكز التنمية المحلية المستدامة على وحدة المصير‬
‫واالستدامة والديمقراطية والمشاركة الشعبية والقيم والعدالة‬
‫والمساواة والشفافية والمحاسبة‪.‬‬
‫‪‬‬
‫ترتكز التنمية المحلية على مدى مشاركة المواطن في أخذ‬
‫القرار والقيام بواجباته و طلب خدمات جيدة‪.‬‬
‫التعامل الحقيقي مع مؤسسة تعتمد على حوكمة مفتوحة‬
‫خاضعة للمساءلة‬
‫‪‬‬
‫المسائلة هي عامل مهم ومؤثر في الحوكمة الرشيدة‪ ،‬وال‬
‫يقتصر ذلك على المؤسسات الحكومية فقط بل يمتد أيضاً‬
‫ليشمل القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني‪.‬‬
‫‪‬‬
‫من يحاسب اآلخر يعتمد على القرارات المتخذة هل هي خارجية‬
‫أم داخلية ومن هي الجهة المتأثرة بتلك القرارات وال يمكن‬
‫تحقيق ذلك إال بوجود الشفافية ووجود دولة قانون‪.‬‬
‫‪‬‬
‫شكرا‬

similar documents