Document

Report
‫عالقة التنمية املستدامة باستراتيجية التنمية الوطنية‬
‫ورشة ترسيخ مفهوم التنمية املستدامة‬
‫نجالء الخليفي‬
‫باحث أول تنمية اجتماعية‬
‫إدارة التخطيط التنموي االجتماعي‬
‫وزارة التخطيط التنموي واإلحصاء‬
‫الدوحة‬
‫‪ 16-15‬أكتوبر ‪2014‬‬
‫‪1‬‬
‫محاور العرض‬
‫‪1‬‬
‫إطار التخطيط الوطني لدولة قطر‬
‫‪2‬‬
‫التنمية البشرية‬
‫شامل أمام عمليتي التخطيط والتنفيذ‬
‫تحد‬
‫النمو السكاني السريع‪ٍّ :‬‬
‫ٍّ‬
‫االستدامة‬
‫‪5‬‬
‫تدابير التخفيف‬
‫‪6‬‬
‫االستنتاجات‬
‫‪3‬‬
‫‪4‬‬
‫‪2‬‬
‫تستشرف رؤية قطر الوطنية ‪ 2030‬االنتقال إلى اقتصاد معرفة متنوع‬
‫وزيادة مشاركة القطاع الخاص‬
‫رؤية قطر الوطنية ‪2030‬‬
‫ترتكز رؤية قطر الوطنية‬
‫على أربع ركائز‬
‫تهدف إلى إرساء مجتمع‬
‫أساسه العدل واإلحسان‬
‫والمساواة‬
‫التنمية البشرية‬
‫التنمية االجتماعية‬
‫التنمية االقتصادية‬
‫التنمية البيئية‬
‫تطوير و تنمية‬
‫قدرات سكان‬
‫دولة قطر‬
‫لتمكينهم من بناء‬
‫مجتمع مزدهر‬
‫تطوير مجتمع رعاية‬
‫عادل مستند على‬
‫األخالق الحميدة‬
‫وقادر على لعب‬
‫دور هام في‬
‫الشراكة العالمية‬
‫من أجل التنمية‬
‫تطوير اقتصاد وطني‬
‫متنوع وتنافسي‬
‫لضمان االزدهار‬
‫لجميع السكان‬
‫في الوقت الحاضر‬
‫وفي المستقبل‬
‫ضمان االنسجام‬
‫بين النمو‬
‫االقتصادي والتنمية‬
‫االجتماعية وحماية‬
‫البيئة‬
‫التطوير والتحديث المؤسسي‬
‫التنمية المستدامة‬
‫رؤية قطر الوطنية ‪ 2030‬واستراتيجية التنمية الوطنية ‪2016-2011‬‬
‫توضح رؤية قطر الوطنية ‪2030‬‬
‫أهداف التنمية الوطنية الطويلة األجل‬
‫تم تدشينها في أكتوبر ‪2008‬‬
‫تحدد استراتيجية التنمية الوطنية ‪2016-2011‬‬
‫البرامج والمشاريع التي تساعد على تحقيق‬
‫أهداف رؤية قطر الوطنية ‪2030‬‬
‫تم تدشينها في مارس ‪2011‬‬
‫إطار التخطيط الوطني لدولة قطر‬
‫سنوات وتتسق مع رؤية قطر الوطنية ‪2030‬‬
‫تستغرق دورة التخطيط ست‬
‫ٍّ‬
‫ُ‬
‫‪‬تحدد القيم الوطنية والغايات الطويلة األمد‪.‬‬
‫رؤية‬
‫قطر الوطنية ‪2030‬‬
‫ُ‬
‫‪‬تحدد املبادرات الوطنية لتحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية ‪.2030‬‬
‫استراتيجية‬
‫التنمية الوطنية ‪2016-2011‬‬
‫‪ ‬تستفيد من الدروس وتحقق املواءمة بين القطاعات‬
‫مراجعة منتصف املدة للعام ‪2013‬‬
‫واملبادرات الوطنية‬
‫ُ‬
‫‪‬تحدد األولويات القطاعية التي سيتم دمجها في إستراتيجية‬
‫االستراتيجيات القطاعية ‪2016-2011‬‬
‫التنمية الوطنية ‪2016-2011‬‬
‫ُ َ َّ َ‬
‫ُ‬
‫‪‬تحدد الخطط الوزارية املعدة لتنفيذ االستراتيجيات‬
‫الخطط التنفيذية للوزارات والجهات الحكومية‬
‫القطاعية‬
‫‪5‬‬
‫يهدف التخطيط الوطني لتحقيق أعلى مستويات التنمية البشرية‬
‫قطر تحتل المرتبة االولى عالميا من حيث الدخل القومي اإلجمالي للفرد‬
‫تقدّم قطر في مجال التنمية البشرية مقارنة بأعلى خمس دول في العالم في مؤشر التنمية البشرية‬
‫‪Top 5 average‬‬
‫‪1.0‬‬
‫‪0.7‬‬
‫‪0.6‬‬
‫‪0.914‬‬
‫‪0.925‬‬
‫‪0.851‬‬
‫‪0.907‬‬
‫‪0.890‬‬
‫‪0.9‬‬
‫‪0.847‬‬
‫‪0.855‬‬
‫‪0.840‬‬
‫‪0.811‬‬
‫‪0.8‬‬
‫‪0.7‬‬
‫دليل التنمية البشرية‬
‫‪0.8‬‬
‫‪0.918‬‬
‫دليل التنمية البشرية ‪2012‬‬
‫‪0.9‬‬
‫‪Qatar‬‬
‫‪1.0‬‬
‫‪0.6‬‬
‫‪0.5‬‬
‫دليل‬
‫‪0.5‬‬
‫‪2013‬‬
‫‪2008 2010‬‬
‫‪2005‬‬
‫‪2000‬‬
‫ملحوظة‪ :‬الدول الخمس المتصدرة لمؤشر التنمية البشرية هي النرويج وأستراليا والواليات المتحدة وهولندا وألمانيا‬
‫مصدر البيانات‪ :‬برنامج األمم المتحدة اإلنمائي‪ ،‬تقرير التنمية البشرية ‪2013‬‬
‫‪ ‬بالنظر إلى مؤشر التنمية البشرية‪ ،‬حققت دولة قطر تقدما ً ملموسا ً مقارنة بالدول الخمس المتصدرة للمؤشر وتقدمت إلى المرتبة ‪31‬‬
‫من أصل ‪ 187‬دولة في عام ‪ ،2013‬مقارنة بالمرتبة ‪ 51‬قبل عشر سنوات‪.‬‬
‫‪ ‬حققت قطر إنجازات يقتدى بها في مجال الصحة إال أن ما تحقق في المجال التعليمي يعد بسيطا ً قياسا ً بالدول الخمس األعلى في العالم‪.‬‬
‫‪6‬‬
‫التحديات املشتركة للتنمية‬
‫النمو السكاني السريع والتغيرات الديموغرافية‬
‫باملاليين‬
‫‪2.5‬‬
‫‪AEGR 10.4%‬‬
‫‪2.0‬‬
‫‪2.25‬‬
‫‪2.1‬‬
‫‪1.96‬‬
‫‪1.0‬‬
‫‪1.82‬‬
‫‪1.7‬‬
‫‪2011‬‬
‫‪2010‬‬
‫‪1.45‬‬
‫‪0.8m‬‬
‫‪0.5‬‬
‫‪0.0‬‬
‫‪2013‬‬
‫‪2014‬‬
‫* ‪ :AEGR‬املعدل السنوي للنمو األس ي‪.‬‬
‫‪2012‬‬
‫‪2008‬‬
‫‪2004‬‬
‫السكان‬
‫‪1.5‬‬
‫‪ ‬ارتفع العدد اإلجمالي للسكان‬
‫منذ إطالق رؤية قطر الوطنية‬
‫‪ 2030‬من ‪ 1.4‬مليون نسمة عام‬
‫‪ 2008‬إلى أكثر من ‪ 2.1‬مليون‬
‫نسمة عام ‪.2013‬‬
‫‪ ‬بلغ عدد الوافدين إلى قطر بين‬
‫عامي ‪ 2012‬و‪ 2013‬فقط أكثر‬
‫من ‪ 200‬ألف شخص‪ ،‬ومن‬
‫املتوقع قدوم أكثر من ربع مليون‬
‫وافد جديد خالل ‪.2014‬‬
‫‪ ‬نجم النمو السكاني عن التدفق‬
‫الكبير للعمالة الوافدة لدعم‬
‫مشاريع البنية التحتية الكبرى‪.‬‬
‫ً‬
‫َّ‬
‫لم تتوقع استراتيجية التنمية الوطنية التدفق السكاني الهائل‪ ،‬وهو ما أثر سلبا على عملية‬
‫التخطيط في العديد من القطاعات التنموية‪ ،‬السيما قطاع الخدمات األساسية‪.‬‬
‫‪7‬‬
‫‪3‬‬
‫تحقيق التوازن بين النمو االقتصادي والتنمية االجتماعية والحماية البيئية يمثل‬
‫تحديا ً مستمراً‬
‫‪ ‬ارتفع معدل البصمة البيئية‬
‫لدولة قطر من ‪ 10.5‬إلى‬
‫‪ 11.7‬هكتار عالمي للفرد من‬
‫عام ‪ 2007‬إلى ‪.2008‬‬
‫‪ ‬سجلت دولة قطر أعلى بصمة‬
‫بيئية للفرد في العالم بمعدل‬
‫‪ 11.7‬هكتار عالمي مقارنة‬
‫بالمتوسط في الدول ذات‬
‫الدخل المرتفع والبالغ ‪5.6‬‬
‫هكتار عالمي‪ ،‬وبالمتوسط‬
‫العالمي البالغ ‪ 2.6‬هكتار‬
‫عالمي‪.‬‬
‫‪12.0‬‬
‫مؤشر تنمية بشرية مرتفع للغاية‬
‫الكويت‬
‫‪10.0‬‬
‫قطر‬
‫الواليات المتحدة‬
‫أستراليا‬
‫سويسرا‬
‫‪8.0‬‬
‫اإلمارات‬
‫البحرين‬
‫هولندا‬
‫متوسط ​​البصمة البيئية في البلدان‬
‫ذات الدخل المرتفع (‪ 5.0‬هكتار)‬
‫عمان‬
‫‪6.0‬‬
‫البصمة البيئية ‪2010‬‬
‫(هكتار عالمي للفرد)‬
‫‪ ‬في عام ‪ ،2012‬تصدرت‬
‫دولة قطر المرتبة األولى في‬
‫مؤشر التنمية البشرية بين‬
‫دول مجلس التعاون الخليجي‬
‫وحلت في المرتبة ‪ 36‬عالميا ً‬
‫من بين ‪ 187‬دولة‬
‫تحتل دولة قطر المرتبة الثانية في مؤشر التنمية البشرية بين دول مجلس التعاون الخليجي‪ ،‬إال أن‬
‫قطر سجلت أعلى بصمة بيئية للفرد في العالم‬
‫‪4.0‬‬
‫السعودية‬
‫‪2.0‬‬
‫‪R² = 0.6132‬‬
‫‪0.0‬‬
‫‪1‬‬
‫‪0.9‬‬
‫‪0.8‬‬
‫‪0.7‬‬
‫‪0.6‬‬
‫‪0.5‬‬
‫‪0.4‬‬
‫‪0.3‬‬
‫‪0.2‬‬
‫مؤشر التنمية البشرية ‪2013‬‬
‫الدول الخمس المتصدرة لمؤشر التنمية البشرية‬
‫دول مجلس التعاون الخليجي‬
‫يؤدي التطور المتسارع في البنية التحتية والنمو السكاني باإلضافة إلى التغيرات في‬
‫السلوك االجتماعي المدفوع بالطفرة االقتصادية إلى اإلجهاد البيئي المستمر‬
‫‪8‬‬
‫‪Qatar’s Commitment to Sustainable Development: Meeting the Challenges of Climate Change‬‬
‫التنمية المستدامة تحتاج‬
‫لعمل توازن بين النمو االقتصادي والسكاني السريعين مع البيئة‬
‫النمو السكاني في دولة قطر‪ ،‬وارتفاع نصيب الفرد من الدخل والنمو االقتصادي السريع كلها تؤثر على البيئة‬
‫زيادة الدخل‬
‫للفرد‬
‫األثر البيئي لكل‬
‫دوالر من الدخل‬
‫زيادة األثر على‬
‫البيئة القطرية‬
‫زيادة‬
‫سكانية‬
‫سريعة‬
‫لمواجهة هذا التحدي يتطلب‬
‫تنمية وإدارة مستدامة شاملة‬
‫توفق بين النمو واالزدهار الوطني‪ ،‬وواقع القيود البيئية‪ ،‬وتستند‬
‫إلى تعزيز القدرات والتقنيات االبتكارية‪.‬‬
‫‪4‬‬
‫استراتيجية التنمية الوطنية‬
‫برامج عمل تدعو إلى نقلة نوعية بأساليب عمل جديدة‬
‫‪ ‬تحديد البرامج التنموية ذات األولوية‪ ،‬بما يشمل اإلصالحات التنظيمية والمؤسسية ذات األهداف‬
‫والنتائج القابلة للقياس‬
‫‪-‬‬
‫تعزيز القدرات التنفيذية من خالل مؤسسات القطاع العام الحديثة‪ ،‬واعتبار الشراكات االستراتيجية‬
‫قاطرة للتحول االجتماعي واالقتصادي‬
‫‪ ‬تعزيز التنويع االقتصادي وتوسيع القاعدة اإلنتاجية في مجاالت اقتصادية جديدة‪ ،‬عالوة على اإلدارة‬
‫االستشرافية للتحديات البيئية‬
‫‪ ‬تحفيز كفاءة استخدام الطاقة في قطاعات المياه والطاقة والغاز‬
‫‪ ‬التشجيع على استخدام نهج متكامل داخل وعبر القطاعات لتحقيق نتائج بيئية مستدامة‬
‫‪ -‬تغيير العقليات المؤسسية والفردية للتركيز على األولويات الوطنية‬
‫تحديد أولويات تدابير التخفيف‬
‫قطاع الطاقة والصناعة بدولة قطر يعمل على تخفيض انبعاثات غازات الدفيئة‬
‫يمثل الحد من انبعاثات غازات الدفيئة مع توسيع إمدادات الطاقة التحدي األكبر الذي يواجه الصناعات الوطنية‪.‬‬
‫وتستثمر دولة قطر في تقنيات مبتكرة ونظيفة‪ ،‬مثل احتجاز الكربون وتخزينه‬
‫‪ ‬يعد مشروع استعمال الغاز واسترجاعه في حقل‬
‫الشاهين للنفط هو أول المشاريع القطرية الناجحة‬
‫آللية التنمية النظيفة المنبثقة عن االتفاقية اإلطارية‬
‫لألمم المتحدة المعنية بتغير المناخ‬
‫‪ ‬تخفيض حرق الغاز بنسبة ‪ ٪90‬وخفض انبعاثات‬
‫غازات الدفيئة بأكثر من النصف بين عامي ‪2007‬‬
‫و ‪2011‬‬
‫‪ −‬تحقق ذلك من خالل التقاط الغاز المشتعل سابقا‬
‫وتحويله إلى كهرباء نظيفة‬
‫‪ ‬تم تصميم مرافق حقل الكركرة التي اكتملت عام‬
‫‪ 2012‬بهدف القضاء تماما ً على حرق الغاز من‬
‫خالل إعادة حقن الغاز الحامض الفائض للخزان‬
‫انبعاثات ثان أكسيد الكربون تواصل االرتفاع‪ ،‬إال أن استثمارات قطاع الطاقة والصناعة في‬
‫التكنولوجيا نجحت في خفض نسبة حرق الغاز وصوالً لتحقيق هدف استراتيجية التنمية الوطنية‬
‫في نهاية عام ‪( 2016‬تقديرات البيانات الوطنية)‬
‫انبعاثات ثان أكسيد الكربون تواصل االرتفاع ولكن كثافة حرق الغاز انخفضت بشكل كبير بين عامي ‪ 2007‬و‪2012‬‬
‫‪90.4‬‬
‫‪80.0‬‬
‫‪80.0‬‬
‫كثافة حرق الغاز‬
‫‪67.2‬‬
‫‪60.0‬‬
‫‪55.2‬‬
‫‪49.3‬‬
‫‪60.0‬‬
‫‪40.0‬‬
‫‪40.0‬‬
‫‪20.0‬‬
‫‪20.0‬‬
‫‪0.0‬‬
‫‬‫‪2012‬‬
‫‪2011‬‬
‫‪2010‬‬
‫‪2009‬‬
‫‪2008‬‬
‫‪2007‬‬
‫‪ ‬انبعاثات ثان أكسيد الكربون واصلت االرتفاع من ‪ 67.2‬إلى ‪ 90.4‬مليون طن متري بين عامي ‪ 2007‬و‪2012‬‬
‫‪ ‬أكثر من ثلثي انبعاثات ثان أكسيد الكربون في قطر تنتج عن الصناعات الثقيلة كالبتروكيماويات واإلسمنت‬
‫‪ ‬انخفض معدل انبعاثات ثان أكسيد الكربون الناتج عن حرق الغاز من ‪ %14‬إلى ‪ %7‬بين عامي ‪ 2007‬و‪2012‬‬
‫انبعاثات ثان أكسيد الكربون‪ ،‬مليون طن متري‬
‫انبعاثات ثان أكسيد الكربون‪ ،‬طن متري للفرد الواحد‬
‫‪100.0‬‬
‫‪100.0‬‬
‫واحة العلوم والتكنولوجيا في شراكات متعددة‪ ،‬في طليعة البحث المبتكر‬
‫بما يشمل تقنية احتجاز الكربون وتخزينه الجديدة‬
‫برنامج البحث‬
‫تطوير ونشر تقنيات الطاقة المستدامة‬
‫ورخيصة التكلفة (‪) 2012‬‬
‫أبحاث حول حلول النقل للتنقل‬
‫المتكامل‬
‫والمناخات القاسية (‪) 2010‬‬
‫تكنولوجيا الطاقة الشمسية‬
‫)‪(2010‬‬
‫الطاقة الشمسية‬
‫)‪(2010‬‬
‫أبحاث حول سالمة الغاز الطبيعي المسال‪،‬‬
‫والكبريت‪،‬‬
‫واإلدارة البيئية‬
‫‪13‬‬
‫)‪(2006‬‬
‫الهدف‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫تطوير أبحاث الطاقة النظيفة‬
‫تقنيات التبريد المتقدمة‬
‫توليد الطاقة المتجددة‬
‫تخزين الطاقة‬
‫احتجاز الكربون وتخزينه‬
‫أنظمة معالجة المياه‬
‫‪ ‬وحدات الطاقة المتنقلة في أنظمة السكك الحديدية الخفيفة‬
‫‪ ‬فهم تأثير الظروف البيئية القاسية على التنقل في المناطق الحضرية‬
‫‪ ‬فعالية الطاقة المستدامة‬
‫‪ ‬تحسين أداء التقنيات الحرارية الشمسية والضوئية‬
‫‪ ‬مفاعل تكسير الطاقة الشمسية إلنتاج الهيدروجين بالطاقة الشمسية‬
‫الحرارية من غاز الميثان‬
‫‪ ‬تخفيض انبعاثات ثان أكسيد الكربون‬
‫‪ ‬احتجاز الكربون وتخزينه‬
‫‪ ‬تخفيض انبعاثات ثان أكسيد الكربون‬
‫الشركاء‬
‫الخليج األخضر ومركز شيفرون‬
‫لحلول الطاقة واستدامة المياه‬
‫(كونكو فيليبس وجنرال‬
‫إلكتريك)‬
‫سيمينز ومركز تكنولوجيا‬
‫وليامز‬
‫مركز شيفرون والخليج‬
‫األخضر‬
‫مؤسسة فراونهوفر‬
‫وجامعة تكساس أي أند إم‬
‫بقطر‬
‫قطر للبترول ومركز البحوث شل‬
‫قطر واكسون موبيل‬
‫االستنتاجات‬
‫التزام دولة قطر بالتنمية المستدامة‬
‫‪‬‬
‫وضعت رؤية قطر الوطنية ‪ 2030‬إطاراً للتطلعات ودعت إلى تنفيذ البرامج التي تضمن االزدهار المستدام‬
‫لألجيال القادمة‬
‫‪‬‬
‫تقوم استراتيجية التنمية الوطنية ‪ 2016-2011‬بتحقيق المواءمة بين نمو االزدهار الوطني وواقع القيود البيئية‬
‫من خالل تبني سياسات قائمة على الدليل واستخدام تقنيات جديدة ومؤسسات داعمة‬
‫‪‬‬
‫تعمل الحكومة في شراكات متعددة لتحقيق التنمية المستدامة من خالل االستثمار في التعليم واألبحاث المتطورة‬
‫والتقنيات رفيعة المستوى وبناء القدرات‬
‫‪‬‬
‫تعزيز أنماط جديدة في االستهالك واإلنتاج‬
‫‪‬‬
‫نظر دولة قطر في وضع إطار تنظيمي يدعم أهداف التنمية المستدامة عبر القطاعات‪ ،‬ويتضمن مراجعة شاملة‬
‫للقوانين واللوائح التنظيمية‪ ،‬ويساعد على تقييم األثار البيئية واالجتماعية والتنموية للقواعد التنظيمية المقترحة‬
‫‪‬‬
‫دمج أو تضمين األهداف اإلنمائية العالمية الناشئة لما بعد عام ‪ 2015‬في برامج التنمية المستدامة وجداول‬
‫أعمالها‬
‫‪7‬‬

similar documents