تحميل الملف

Report
‫المحميات الطبيعية فى مصر‬
‫محافظة جنوب سيناء‬
‫‪ - 1‬محمية رأس محمد وجزيرتا تيران وصنافير‬
‫تاريخ االعالن ‪1983 :‬‬
‫مساحتها ‪850 :‬كم‪2‬‬
‫نوعها ‪ :‬محمية تراث عالمى‬
‫المسافة من القاهرة ‪446 :‬كم‬
‫الموقع‪ :‬الجزء الجنوبى من‬
‫شبه جزيرة سيناء‬
‫تقع هذه المحمية عند التقاء خليج‬
‫السويس وخليج العقبة‪ ،‬وتمثل الحافة‬
‫الشرقية لمحمية رأس محمد حائطاً‬
‫صخرياً مع مياه الخليج الذى توجد به‬
‫الشعاب المرجانية ‪ ،‬كما توجد قناة‬
‫المانجروف التى تفصل بين شبه‬
‫جزيرة رأس محمد وجزيرة البعيرة‬
‫بطول حوالى ‪ 250‬م‪.‬‬
‫وتتميز منطقة رأس محمد بالشواطئ المرجانية‬
‫الموجودة فى أعماق المحيط المائى لرأس محمد‬
‫واألسماك الملونة والسالحف البحرية المهددة‬
‫باالنقراض واألحياء المائية النادرة‪ ،‬وتحيط‬
‫الشعاب المرجانية برأس محمد من كافه جوانبها‬
‫البحرية‬
‫كماًتشكلًاالنهياراتًاألرضيةً" الزالزلً"‬
‫تكوينًالكهوفًالمائيةًأسفلًالجزيرة‬
‫كما أن المحمية موطن للعديد من الطيور‬
‫والحيوانات الهامة مثل‪ :‬الوعل النوبى بالمناطق‬
‫الجبلية وأنواع الثدييات الصغيرة والزواحف‬
‫والحشرات والتى ال تظهر إال بالليل ‪،‬كما أن‬
‫المحمية موطن للعديد من الطيور الهامة مثل‬
‫البلشونات والنوارس ‪.‬‬
‫جزيرة تيران‪:‬‬
‫تبعد حوالى ‪6‬كم من ساحل سيناء الشرقى وهى من الجزر والشعاب‬
‫المرجانية العائمة وتتكون من صخور القاعدة الجرانيتية القديمة وتختفى‬
‫تحت أغطية صخور رسوبية وتنحصر مصادر الماء فى الجزيرة من مياه‬
‫األمطار والسيول الشتوية التى تتجمع فى الحفر الصخرية التى كونتها مياه‬
‫األمطار والسيول الشتوية بإذابتها للصخور‬
‫جزيرة صنافير‪:‬‬
‫توجد غرب جزيرة تيران وعلى بعد حوالى ‪ 2.5‬كم منها يوجد بها خليج‬
‫جنوبى مفتوح يصلح كملجأ للسفن عند الطوارئ ‪.‬‬
‫محافظة جنوب سيناء‬
‫‪ -2‬محمية طابا‬
‫تاريخ االعالن ‪1998 :‬‬
‫مساحتها ‪3595 :‬كم‪2‬‬
‫نوعها ‪ :‬محميةًصحارىًوتراثًطبيعى‬
‫المسافة من القاهرة ‪550 :‬كم‬
‫الموقع‪ :‬المنطقهًالجنوبيهًالغربيهًلمدينهًطاباًً‬
‫تتميز منطقة المحمية بالتكوينات الجيولوجية المتميزة والمواقع األثرية التى يصل عمرها إلى‬
‫حوالى ‪ 5000‬سنة والحياة البرية النادرة والمناظر الطبيعية البديعة والتراث التقليدى للبدو‬
‫المقيمين‪ ،‬كما أن بعضاً من هذه الوديان ذو أهمية كموائل للحياة البرية مثل الغزالن والطيور‬
‫الكبيرة التى منها طائر الحبارى‬
‫و تحتوى تلك الوديان على مجتمعات نباتية هامة مثل أشجار الطلح وقد‬
‫تم تجميع عدد ‪ 72‬نوع من األنواع النباتية فى وادى وتير منها البعيثران‬
‫والرتم والرمث‪ ،‬كما يوجد فى المناطق المتاخمة مجموعة كبيرة من‬
‫األنواع النباتية تصل أعدادها إلى ‪ 480‬نوعاً‬
‫و توجد مجموعة من الهضاب التى يصل ارتفاعها إلى أكثر من ‪1000‬م‬
‫والتى تتميز بجمال رائع لجذب السياحة بكافة أنواعها‪ ،‬وتتضمن الصخور‬
‫العديد من الفوالق والفواصل المتقاطعة معاً حيث تعد من الموائل الطبيعية‬
‫للكائنات الحية النباتية والحيوانية ‪ ،‬ومن الحيوانات المنتشرة فى منطقة‬
‫المحمية الوبر والوعل النوبى والذئب والضبع والغزال وغيره‬
‫كما يوجد انواع من الطيور البرية منها الرخمة‬
‫المصرية والنسر أبو دقن والنسر الذهبى على قمم‬
‫الجبال‬
‫ومن مظاهر جمال منطقة المحمية‬
‫أيضا وجود مجموعة عيون المياه‬
‫العذبة مثل عين حضره بوادى غزاله‬
‫وعين أم أحمد بوادى الصوانا وعين‬
‫فورتاجا بوادى وتير والتى يمكن‬
‫زيارتها بسهولة والتى تنساب منها‬
‫المياه على سطح األرض ‪.‬‬
‫جزيرة فرعون‪ :‬جزيره مرجانية تقع على بعد ‪ 8‬كم جنوب طابا التي تتوسط قمة خليج‬
‫العقبة وتشتهر ب«قلعة صالح الدين» التي تعتبر أهم اآلثار اإلسالمية في سيناء‪.‬‬
‫أنشأها صالح الدين االيوبى في أواخر القرن الثاني عشر الميالدي‪ ،‬وقد أقيمت‬
‫لتأمين خليج العقبة ضد الغزوات الخارجية‪ ،‬وتأمين طريق الحج وطرق التجارة‪،‬‬
‫وخاصة بعد محاولة أمير الكرك وألد أعداء صالح الدين "ريجينالد" فتح بالد العرب‬
‫واالستيالء على مكه والمدينه‪ ،‬فبعد أن نجح الملك العادل أخو صالح الدين في دحض‬
‫محاوالته‪ ،‬قرر الناصر صالح الدين إقامة هذه القلعة لمراقبة المنطقة‬
‫محافظة جنوب سيناء‬
‫‪-3‬محمية أبو جالوم‬
‫تاريخ االعالن ‪1992 :‬‬
‫مساحتها ‪500 :‬كم‪2‬‬
‫نوعها ‪ :‬محميةًمناظرًطبيعية‬
‫المسافة من القاهرة ‪600 :‬كم‬
‫الموقع‪ :‬تقعًعلىًخليجًالعقبهًعلىًالطريقًبينًشرمًالسيخًوطاباًبمنطقهًتسمىًوادىً‬
‫الرساسةً‬
‫تتمثل أهمية منطقة أبو جالوم فى وجود طوبوغرافية خاصة حيث تقترب الجبال من الشواطئ‬
‫‪ ،‬وفى احتوائها على أنظمة بيئية متنوعة من الشعاب المرجانية والكائنات البحرية والحشائش‬
‫البحرية‪ .‬تزخر الجبال والوديان بالحيوانات والطيور والنباتات البرية مما يجعلها منطقة جذب‬
‫سياحى لهوا ة الغوص والسفارى ومراقبه الطيور و الحيوانات ‪ .‬تضم منطقة المحمية حوالى‬
‫‪ 165‬نوعاً من النباتات منها ‪ 44‬نوعاً ال توجد إال فى هذه المنطقة وتشتهر المحمية بوجود‬
‫النظام الكهفى الموجود تحت الماء الذى يمتد ألعماق تصل الى أكثر من ‪ 100‬م وهذا النظام‬
‫غير مستقر وبالغ الخطورة‪ ،‬لذلك فمن الضرورى المحافظة على هذا النظام الكهفى والنظام‬
‫البيئى للمحمية الذى يعتبر من عوامل الجذب السياحى للمنطقة ‪.‬‬
‫محافظة جنوب سيناء‬
‫‪-4‬محمية سانت كاترين‬
‫تاريخ االعالن ‪1988 :‬‬
‫مساحتها ‪5750 :‬كم‪2‬‬
‫نوعها ‪:‬محميةًتراثًطبيعىًوثقافىًعالمى‬
‫المسافة من القاهرة ‪550 :‬كم‬
‫الموقع‪ :‬علىًهضبهًعاليهًفىًنهايهًالتقاءًوادىًاالسباعيهًمعًوادىًاالربعين‬
‫تتميز المنطقة باحتوائها على أعلى قمم جبلية في مصر وكان بزوغ هذه القمم هو‬
‫أحد نتائج تلك الحركة التكتونية العظيمة المسماة بالخسف األفريقى األعظم الذى‬
‫حدث منذ حوالى ‪ 24‬مليون سنة مضت مما أدى إلى نشأة البحر األحمر وخليج‬
‫العقبة الذي أصبح قبلة السائحين من جميع أنحاء العالم تحتوى محمية سانت كاترين‬
‫على ثروة طبيعية وتراث ثقافى كبير ‪ ،‬كما أن بها موائل صحراوية طبيعية للعديد‬
‫من األحياء النباتية والحيوانية‪.‬‬
‫الحياة البرية ‪:‬‬
‫تتمثلًفىًأنواعًالثديياتًالتىًمنهاًالتيتلًالنوبىًوالغزالًالمصرىًوالوبر والنمرًالسينائىً‬
‫والذئبًوالضبعًوالثعلبًوالحردونًوالقنفدًالعربىًوالفأرًالشوكىًوالجربوع وغيرها ‪ً،‬‬
‫كماًيوجدً‪ 27‬نوعًمنًالزواحفًمثلًالثعبانًوالطريشةًوالضبًوالورلًوالحيةًوغيرها‬
‫الضب‬
‫الحردون‬
‫الجربوع‬
‫الطريشة‬
‫القنفد العربى‬
‫الحياة النباتية ‪:‬‬
‫تحتوى المنطقة على ‪ 22‬من ‪ 28‬نوع من الفصائل الفريدة فى العالم والموجودة فى سيناء‬
‫مثل السمو والحبك والقيصوم والزعتر والشيح والعجرم والبعيثران والطرف والسكران وغيرهم‬
‫من النباتات الطبية والنباتات السامة وغيرها‪.‬‬
‫التراث األثرى ‪:‬‬
‫يتمثل فى وجود عدد كبير من الكنائس واألديرة مثل دير سانت كاترين واآلثار‬
‫من العصر البيزنطى كما توجد آثار ترجع إلى العصر الفرعونى والعصور‬
‫الالحقة ‪ .‬يحتوي الدير على كنيسه تاريخية بها هدايا قديمة من ملوك‬
‫وأمراء من الفضه وبه بئر يقولون عنه أنه بئر موسى‪ ،‬كما أنه قد بني حول‬
‫شجرة يقال أنها شجره موسى التي اشتعلت بها النيران فاهتدى إليها موسى ليكلم‬
‫ربه‪ ،‬ويقولون عنها أنه جرت محاوالت الستزراعها خارج الدير ولكنها باءت‬
‫بالفشل وأنها ال تنمو في أي مكان آخر خارج الدير‪.‬‬
‫محافظة جنوب سيناء‬
‫‪-5‬محمية نبق‬
‫تاريخ االعالن ‪1992 :‬‬
‫مساحتها ‪600 :‬كم‪2‬‬
‫نوعها ‪ :‬محميةًمتعددةًاالغراض‬
‫المسافة من القاهرة ‪500 :‬كم‬
‫الموقع‪ :‬بينًطاباًوشرمًالشيخًً‬
‫تتميز محمية نبق باحتوائها على عدة أنظمة بيئية هامة تشمل ‪:‬‬
‫الشعاب المرجانية ‪ -‬الكائنات البحرية والبرية ‪ -‬غابات المانجروف الموجود بكثافة‬
‫كبيرة كما توجد بها انظمة بيئية صحراوية وجبليةووديان ويوجد بها حيوانات مثل‬
‫الغزل ‪,‬الوعل ‪,‬الضبع ‪,‬الزواحف وكثير من الطيور المهاجرة والمقيمةباالضافة الى‬
‫الالفقاريات ويعيش بالمنطقة بعض قبائل البدو وتعتبر المنطقة ذات جذب سياحى‬
‫لهواة الغوص والسفارى ومراقبة الطيور ‪.‬‬
‫محافظة مطروح‬
‫‪-1‬محمية العميد الطبيعية‬
‫تاريخ االعالن ‪1986 :‬‬
‫مساحتها ‪700 :‬كم‪2‬‬
‫نوعها ‪ :‬محميةًصحارىًومحيطًحيوى‬
‫المسافة من القاهرة ‪300 :‬كمً‬
‫الموقع‪ :‬الساحلًالشمالىًالغريىًلمصرًعلىًالبحرًالمتوسط‬
‫•وتتكون محمية العميد كمحمية محيط حيوى من ثالث مناطق‪-:‬‬
‫المنطقه المركزية ويحظر فيها أي نشاط لإلنسان من زراعة أو رعى أو صيد‪.‬‬
‫•المنطقة الفاصلة "الواقية” وتحيط بالمنطقة المركزية وبحظر فبها الصيد وتتم فيها‬
‫بعض االنشطة المحدودة بهدف المساهمة في تنمية الموارد وادارتها مثل النشاط‬
‫البحثى الخاص باجراء تجارب عن الرعى المنظم‬
‫•المنطقة االنتقالية وتحيط بالمنطقة الفاصلة وتنشاء فيها عالقات وثيقة مع األهالي‬
‫لترشيد استخدام الموارد ووضع االسس العلمية الستخدام األرض ومساعدة األهالي‬
‫في الحصول على متطلباتهم من الموارد البيئية بأسلوب االستخدام االمثل‪.‬‬
‫يوجد بالمحمية حوالى ‪ 170‬نوعا من النباتات البرية تنمو فى البيئات المختلفة بها‬
‫سواء الكثبان الرملية أو الهضاب الداخلية وقد أظهرت الدراسات أن هذه النباتات‬
‫البرية لها فوائد اقتصادية وطبية حيث يوجد حوالى ‪ 70‬نوع يمكن استخدامها فى‬
‫األغراض الطبية والعالجية منها العنصل والشيح ولسان الحمل والمتنان والحميض ‪،‬‬
‫كما يوجد ‪ 60‬نوعاً يمكن استخدامها فى أغراض مختلفة منها مصادر للوقود مثل‬
‫العجرم والعوسج‪ ،‬ومصدر للزيوت والصابون مثل حنة الغول‪ ،‬وغذاء لإلنسان مثل‬
‫البصل‪ ،‬وتجميل الحدائق مثل ضرس الشايب‪ ،‬وتصنيع األحبال واألسقف مثل البوص‪،‬‬
‫والرعى مثل الطفوة والدباح‪ .‬كما يوجد حوالى ‪ 40‬نوعاً من النباتات لها أهمية لدورها‬
‫البيئى منها حجز الرمال وبناء طبقات جديدة ويوجد بالمحمية العديد من الحيوانات‬
‫البرية مثل ( الغزالن ‪,‬الثعالب ‪,‬االرانب ‪,‬الجربوع ‪,‬أبوشوك ‪,‬قاضى الجبل ‪,‬الحرباء‬
‫‪,‬العقارب) كما يوجد ‪ 14‬نوعا من الطيور الجارحة ‪.‬‬
‫محافظة مطروح‬
‫‪ -2‬محمية سيوه الطبيعية‬
‫تاريخ االعالن ‪2002 :‬‬
‫مساحتها ‪7800 :‬كم‪2‬‬
‫نوعها ‪ :‬محميةًصحارىًوتراثًحضارى‬
‫المسافة من القاهرة ‪800 :‬كمً‬
‫الموقع‪ :‬فىًالصحراءًالغربيهًقربًالحدودًالليبية‬
‫تعتبر واحة سيوة من المناطق الغنية بالمقومات‬
‫السياحية المتميزة منها سياحة اآلثار ‪ -‬السياحة‬
‫العالجية ‪ -‬وسياحة السفارى ‪ -‬والسياحة الصحراوية‬
‫نظراً لما تتمتع به المنطقة من وجود مناطق أثرية‬
‫متميزة مثل معبد اإلله آمون ونقوش ولوحات تصور‬
‫الملوك يقدمون القرابين لآللهة وقاعة تتويج االسكندر‬
‫األكبر‬
‫وجبل الموتى بمنطقة الدكرور وبه بعض المومياوات‬
‫القديمة والمقابر األثرية من العصر الرومانى والتى بها‬
‫مجموعة من العمالت والحلى األثرية‪.‬كما توجد منطقة‬
‫دهيبة التى تضم المقابر المنحوتة فى الصخر من‬
‫العصر اليونانى الرومانى وأيضا منطقة خميسة وتضم‬
‫مجموعة من المقابر ترجع إلى العصر اليونانى‪.‬‬
‫يتمثل التنوع البيولوجى فى منطقة سيوه بوجود أكثر من ‪ 40‬نوعاً من النباتات‬
‫البرية التى تشمل أنواع طبية ورعوية وغيرها من النباتات لتثبيت الرمال ‪ .‬كما أن‬
‫بعضها ذو أصول وراثية هامة ‪ .‬عالوة على حطيات أشجار السنط واألتل ‪،‬‬
‫وكذلك حوالى ‪ 28‬نوعاً من الحيوانات البرية الثديية ومنها أنواع نادرة مهددة‬
‫باالنقـراض مثل الضبع المخطط والغزال المصرى والغزال األبيض والثعلب‬
‫األحمر وثعلب الفنك ‪ .‬وأيضاً ‪ 32‬نوعاً من الزواحف وحوالى ‪ 164‬نوعاً من‬
‫الطيور باإلضافة إلى أعداد كثيرة من الالفقاريات والحشرات‪.‬‬
‫محافظة الفيوم‬
‫‪-1‬محمية وادى الريان‬
‫تاريخ االعالن ‪1989 :‬‬
‫مساحتها ‪1759 :‬كم‪2‬‬
‫نوعها ‪ :‬محميةًتنميةًمواردًوًاثرًقومىًطبيعى‬
‫المسافة من القاهرة ‪150 :‬كم‬
‫الموقعً‪ :‬جنوبًغربًالفيومً‬
‫تتميز منطقة وادى الريان ببيئتها الصحراوية المتكاملة بما فيها من كثبان‬
‫رملية وعيون طبيعية ومسطحات مائية واسعة وحياة نباتية مختلفة‬
‫وحيوانات برية متنوعة والحفريات البحرية الهامة والمتنوعة كما أن منطقة‬
‫بحيرات الريان بيئة طبيعية هادئة وخالية من التلوث ‪ .‬ويتضمن وادى الريان‬
‫المناطق الهامة التالية‪:‬‬
‫منطقة الشالالت‬
‫هىًمناطقًتكونتًنتيجةًتجمعاتًمياهًالصرفًالزراعىً‪ .‬وًهىًمنًمناطقً‬
‫الرياضاتًالبحريةًالمختلفة‪.‬‬
‫منطقة عيون الريان ‪:‬‬
‫تتكون من كثبان رملية طولية كثيفة متحركة ويوجد بها أربعة عيون كبريتية‬
‫طبيعية ‪ ،‬كما تتميز بوجود مجموعات من النباتات تحتوى على ‪ 16‬نوعاً من‬
‫النباتات الصحراوية وحوالى‪ 15‬نوعاً من الحيوانات البرية الثديية أهمها الغزال‬
‫األبيض والغزال المصرى والفنك وثعلب الرمال والثعلب األحمر وغيرها و‬
‫‪16‬نوعاً من الزواحف وما يزيد على ‪ 100‬نوع من الطيور المقيمة والمهاجرة‪.‬‬
‫منطقة جبل الريان ‪ -‬جبل المشجبيجة ‪:‬‬
‫و يشتمل على أخاديد عميقة ويعرف‬
‫بالصخرة المفلوقة وهو من االماكن‬
‫المفضلة لرؤية بانوراما لوادى الريان‬
‫وللرحالت الخلوية ‪.‬‬
‫وادى الحيتان‪:‬‬
‫هى منطقة للحفريات فى الشمال الغربى لمحمية‬
‫وادى الريان يرجع عمرها إلى حوالى ‪ 40‬مليون‬
‫عام وهذه الحفريات لهياكل متحجرة لحيتان بدائية‬
‫وأسنان سمك القرش وأصداف وغيرها من‬
‫الحيوانات البحرية التى تعتبر متحفاً مفتوحاً كما‬
‫يوجد نبات الشورة متحجر داخل صخور لينة ‪.‬‬
‫ترجع أهمية وادى الريان النه بيئة طبيعية للحيوانات المهددة باإلنقراض مثل‬
‫الغزال األبيض والغزال المصرى وثعلب الفنك وثعلب الرمل والذئب والطيور‬
‫المهاجرة النادرة مثل صقر شاهين وصقر الغزال والصقر الحر والعقاب النسارى‬
‫وأنواع أخرى من الطيور المهاجرة مثل أنوا ع البط والسمان والتفلق وأنوا ع‬
‫البلشون والعنز وغيرها ‪ .‬ومن النباتات البرية مثل‪ :‬األتل ‪ -‬الرطريط األبيض ‪-‬‬
‫العاقول ‪ -‬السمار ‪ -‬الغاب ‪ -‬البوص ‪ -‬الغردق ‪ -‬الحلفا وغيرها‪.‬‬
‫الغردق‬
‫الرطريط األبيض‬
‫العاقول‬
‫محافظة الفيوم‬
‫‪-2‬محمية بركة قارون‬
‫تاريخ االعالن ‪1989 :‬‬
‫مساحتها ‪1385 :‬كم‪2‬‬
‫نوعها ‪:‬محميةًأراضىًراطبة‬
‫المسافة من القاهرة ‪90 :‬كم‬
‫الموقع‪ :‬الجزءًالشمالىًالغربيًلمنخفضًالريانً‬
‫وتعتبر من أقدم البحيرات الطبيعية فى العالم وهى البقية الباقية من بحيرة‬
‫موريس القديمة والتى اشتهرت عالمياً بتوافر رواسب حفرية بحرية ونهرية‬
‫وقارية يرجع عمرها إلى حوالى ‪ 40‬مليون سنة منها حيوان الفيوم الضخم الذى‬
‫يشبه الخرتيت كما كان يوجد مصب نهرى ضخم له دورات ترسيبية عاشت‬
‫عليها أسالف األفيال القديمة مع حيوان الفيوم وأسالف فرس النهر وكذلك‬
‫الدرافيل كما يوجد أسماك القرش وأسالف الطيور التى تعيش فى أفريقيا‬
‫كما ظهرت حفريات أقدم قرد فى العالم ايجيبتوبثكس الذى يرجع عمره إلى‬
‫عصر األوليجوسين ووجود بعض األشجار المتحجرة ‪ .‬يوجد بالمنطقة تنوع‬
‫كبير من أنواع الزواحف والبرمائيات والثدييات التى لها أهمية كبيرة فى النظام‬
‫البيئى للمحمية ‪ .‬وجود الكثير من اآلثار التاريخية الهامة شمال بحيرة قارون‬
‫تمثل التراث الحضارى الذى يتم استغالله سياحياً ويرجع تاريخه الى العصر‬
‫الرومانى والفرعونى ومنطقة قارة الرصاص فى شمال شرق البحيرة ومنطقة‬
‫الكنائس ودير أبو ليفه‪.‬‬
‫محافظة بنى سويف‬
‫محمية كهف وادى سنور‬
‫تاريخ االعالن ‪1992 :‬‬
‫مساحتها ‪12 :‬كم‪2‬‬
‫نوعها ‪ :‬محميةًجيولوجيةًواثرًقومى‬
‫المسافة من القاهرة ‪200 :‬كم‬
‫الموقع‪ :‬شرقًمدينهًبنىًسويفً‬
‫اكتشف كهف وادي سنور مصادفة في أثناء قيام عمال المحاجر باستخراج خام‬
‫األلباستر خالل تسعينات القرن العشرين حيث ظهرت فجوة تؤدي إلى كهف في‬
‫باطن األرض يحتوي على تراكيب جيولوجية تعرف باسم الصواعد والهوابط من‬
‫حجر األلباستر تأخذ أشكاال جميلة وتعود هذه التراكيب الجيولوجية إلى العصر‬
‫األيوسيني األوسط أي من منذ نحو ‪ 60‬مليون سنة مضت‪.‬نتيجة تسرب المحاليل‬
‫المائية المشبعة بأمالح كربونات الكالسيوم خالل سقف الكهف ثم تبخرت تاركة‬
‫هذه األمالح المعدنية التي تراكمت على هيئة رواسب من الصواعد والهوابط‪.‬‬

similar documents