Slide 1 - بوابة الحكومة الالكترونية العراقية

Report
‫برنامج التدريب الوطني في العراق‬
‫الحوكمة االلكترونية‬
‫برنامج التدريب الوطني‬
‫الوحدة االولى‬
‫مقدمة الى الحوكمة االلكترونية‬
‫‪1‬‬
‫اهداف الوحدة التدريبية‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫التعرف على العناصر و املفاهيم االساسية املتعلقة باحلوكمة االلكرتونية‬
‫التعرف على مراحل التغري حنو احلوكمة االلكرتونية ومناذج اخلدمات‬
‫التعرف على املسائل االساسية من بداية حتديد االسرتاتيجية اىل التطبيق‬
‫التعرف على جوانب برنامج احلوكمة االلكرتونية الوطنية و حتديات‬
‫التطوير‬
‫فهم كيف يتم تقييس تقدم احلكومات‬
‫التعرف على املواضيع اهلامة لتطبيق احلوكمة االلكرتونية‬
‫محتوى الوحدة التدريبية‬
‫‪‬الحوكمة االلكترونية \ تعريف الحوكمة االلكترونية‬
‫‪‬دوافع و مثبطات التكنولوجيا ونضوج االدارة‬
‫‪‬مراحل التحول ونماذج نضوج الحوكمة االلكترونية ومؤشرات قياس الحوكمة االلكترونية‬
‫‪‬عوامل النجاح والفشل العامة لمشروع الحوكمة االلكترونية‬
‫‪‬عناصر استراتيجية الحوكمة االلكترونية ومسار العمل‬
‫‪‬نماذج الخدمات االلكترونية‪ ،‬المبادئ‪ ،‬العناصر و التطبيقات ومحاور قياس الخدمة االلكترونية‬
‫‪‬الديمقراطية االلكترونية (المشاركة االلكترونية)‬
‫‪‬معايير ومواضيع هامة لتطبيقات الحوكمة االلكترونية‬
‫‪‬قابلية االستخدام‬
‫‪‬التخاطب البيني ‪ Interoperability‬ومعمارية الخدمات الموجهة‬
‫‪‬االمن‬
‫‪‬الخصوصية‬
‫‪‬السرية‬
‫‪‬سالمة البيانات‬
‫‪‬التوفر‬
‫‪‬قضايا الحوكمة االلكترونية المطروحة‬
‫الحوكمة االلكترونية \ تعريف الحوكمة االلكترونية‬
‫الحوكمة االلكترونية هي‬
‫تطبيق تكنولوجيا المعلومات واالتصاالت في جوانب نواحي اعمال‬
‫الحوكمة لتحسين الكفاءة و الفعالية في تحقيق السياسات ونتائج‬
‫البرامج‬
‫نقطة تفكري‪:‬‬
‫ما هي توقعاتك حول ما ميكن ان‬
‫حتققه مؤسستك من خالل‬
‫احلكومة االلكرتونية‬
‫التمييز‬
‫الحكومة االلكترونية = ما تفعله احلكومات لتسليم خدمات الكرتونية‬
‫الحوكمة االلكترونية = هو فن (سياسة) الشراك العديد من اجلهات الفاعلة‬
‫لتقدمي خدمات للمواطنني و االعمال‬
‫(هذا يتضمن مقدموا اخلدمات يف جمال الرعاية الصحية‪ ،‬تقدمي اخلدمات‬
‫احلكومية من خالل االكشاك ‪ /‬مراكز اخلدمات االلكرتونية ‪ .‬اخل)‬
‫• الحكومة االلكترونية – عادة ماتستعمل بشكل تام للداللة على‬
‫الحوكمة االلكترونية‬
‫• الحوكمة االلكترونية – اشراك االطراف الفاعلة االخرى (المواطنين‪،‬‬
‫منظمات المجتمع المدني‪ ،‬القطاع الخاص)‪ -‬وهو اتجاه هام معاصر‬
‫تعريف الحكومة االلكترونية‬
‫تعريف البنك الدولي‬
‫يشري تعريف احلكومة االلكرتونية اىل “استخدام المؤسسات لتكنولوجيا المعلومات واالتصاالت(مثل‬
‫الشبكة الواسعة ( ‪ )WAN‬واالنرتنت و احلوسبة املتنقلة ) واليت تعطي القدرة على تحويل العالقة مع‬
‫المواطنين واالعمال واالذرع االخرى للحكومة‪ ،‬وهذه التقنيات متكن من خدمة اغراض متنوعة‪ :‬حتسني‬
‫تقدمي اخلدمات احلكومية للمواطنني‪ ،‬حتسني التفاعل مع قطاع االعمال و الصناعة‪ ،‬تعزيز املواطن من خالل‬
‫احلصول على املعلومات‪ ،‬رفع مستوى كفاءة االدارة احلكومية‪ ،‬ومما ينتج عنها احلد من الفساد‪ ،‬زيادة الشفافية‪،‬‬
‫املزيد من املالئمة‪ ،‬ومنو الدخل و‪/‬او تقليل الكلفة”‬
‫تعريف االتحاد االوربي‬
‫احلكومة االلكرتونية هو “ استخدام تكنولوجيا المعلومات واالتصاالت في االدارة العامة مجتمعة مع‬
‫التغيير المؤسسي والمهارات الجديدة من اجل حتسني اخلدمات العامة و العملية الدميقراطية”‬
‫تعريف الحوكمة االلكترونية‬
‫‪-‬‬
‫تصنيفات منظمة التعاون االقتصادي والتنمية ‪OECD‬‬
‫النوع االول‪ “ :‬تقديم الخدمات عبر االنترنت ”‬
‫النوع الثاني‪ “ :‬احلوكمة االلكرتونية هي رديفا الستخدام تكنولوجيا المعلومات واالتصاالت في الحكومة‪ .‬في‬
‫حين يكون التركيز بشكل عام على تقديم الخدمات وتشغيلها‪ ،‬ويشمل التعريف االوسع كل جوانب النشاط‬
‫الحكومي”‬
‫( وتشمل اعادة تنظيم املكاتب املساندة ‪)Back office‬‬
‫النوع الثالث‪ “ :‬تعرف احلوكمة االلكرتونية على اهنا القدرة على تحويل االدارة العامة باستخدام تكنولوجيا‬
‫المعلومات االتصاالت او يف الواقع تستخدم لوصف نوع جديد من اشكال احلوكمة تتمحور حول تكنولوجيا‬
‫املعلومات واالتصاالت‪ ،‬ويرتبط هذا اجلانب باستخدام االنرتنت ” (وتشمل احلوكمة املتكاملة)‬
‫النوع الرابع‪ “ :‬استخدام تكنولوجيا المعلومات واالتصاالت وخصوصا االنترنت‪ ،‬كأداة لتحقيق مستوى حوكمة‬
‫افضل ” (وهذا هو املنظور الوحيد الذي ياخذ بعني االعتبار منظور اساسي خارجي‪ ،‬فحوكمة افضل جيب ان‬
‫تقاس من اخلارج‪ ،‬من حيث ان العمل اجليد يعتري العمل اليت تقوم به احلكومة من اجل اجملتمع واملواطنني)‬
‫مراحل تطور الحوكمة االلكترونية من منظور االنتاج‬
‫‪ .1‬تطبيق التكنولوجيا‪ :‬وضعها على الشبكة‬
‫‪ .2‬تقدمي اخلدمات االلكرتونية – تقدمي املعامالت الكاملة‬
‫‪ .3‬التغيري املؤسسي‪ -‬تطبيق منوذج اخلدمات االلكرتوي‬
‫‪ .4‬حوكمة افضل – تطبيق مقاييس خارجية‬
‫تعريف الحوكمة االلكترونية في العراق‬
‫الرؤيا للحوكمة االلكترونية‬
‫يوظف العراق تكنولوجيا املعلومات واالتصاالت يف تقدمي اخلدمات العامة لتعزيز احلكم الرشيد ومشاركة‬
‫املواطنني وحتقيق املساواة والعدالة االجتماعية وتاكيد الشفافية واملساءلة والكفاءة والفاعلية يف العمل‬
‫احلكومي للوصول اىل اقتصاد متنوع تنافسي مبين على املعرفة‬
‫الحكومة االلكترونية‬
‫هي االستخدام لتكنولوجيا املعلومات و االتصاالت يف تقدمي اخلدمات احلكومية للمواطنني وقطاع‬
‫االعمال ومؤسسات اجملتمع املدي‬
‫الحوكمة االلكترونية‬
‫هي االستخدام لتكنولوجيا املعلومات و االتصاالت لتحسين وتعزيز ركائز الحكم الرشيد‬
‫نماذج تطبيق الحوكمة االلكترونية‬
‫‪ ‬االدارة االلكرتونية ‪e-Administration‬‬
‫‪ ‬اخلدمات االلكرتونية ‪e-Services‬‬
‫‪ ‬الدميقراطية االلكرتونية (املشاركة)‪e-Democracy‬‬
‫دوافع و مثبطات التكنولوجيا ونضوج االدارة‬
‫‪Heek’s Model‬‬
‫البيئة‬
‫التنظيم‬
‫االقتصاد‬
‫عمليات المشاريع‬
‫الثقافة‬
‫سياسي‬
‫نظام االدارة‬
‫نظام المعلومات‬
‫البرمجيات‬
‫‪TECHNOLOGY‬‬
‫التكنولوجيا‬
‫السياسة‬
‫االجهزة‬
‫‪INFORMATION‬‬
‫المعلومات‬
‫‪INFORMINATIO‬‬
‫‪INFORMINATION‬‬
‫‪INFORMINATION‬‬
‫المعرفة ‪N‬‬
‫بيانات‬
‫االتصاالت‬
‫ورقة الخ‪..‬‬
‫االشخاص‬
‫عمليات‬
‫مصادر‬
‫الهياكل‬
‫استراتيجيات‬
‫الفنية‬
‫االجتماعية ‪ -‬الثقافية‬
‫القانونية‬
‫الدوافع و المعوقات ‪ :‬التكنولوجيا و النضوج االداري‬
‫النضوج االداري‬
‫المنخفض‬
‫‪ .1‬القليل من السجالت االدارية‬
‫‪ .2‬ملفات يدوية‬
‫‪ .3‬عمليات يدوية‬
‫‪ .4‬ال يوجد تشريعات للخصوصية‬
‫‪ .5‬االعتمادات الشخصية على املوظفني‬
‫‪ .6‬عمليات غامضة‬
‫‪ .7‬االجراءات املخصصة‬
‫العالي‬
‫‪.1‬‬
‫‪.2‬‬
‫‪.3‬‬
‫‪.4‬‬
‫‪.5‬‬
‫‪.6‬‬
‫‪.7‬‬
‫توفر السجالت االدارية مبعلومات ذات‬
‫جودة عالبة‬
‫سجالت حموسبة‬
‫عمليات مؤمتتة و مدعومة‬
‫تشريعا جيدا للخصوصية (قوانني الفضاء‬
‫االلكرتوي )‬
‫دور القانون‬
‫الشفافية‬
‫املساءلة‬
‫الدوافع و المعوقات‪ :‬التكنولوجيا والنضوج االداري‬
‫التعقيدات التكنولوجية‬
‫المنخفض‬
‫‪ .1‬حاسبات قليلة‬
‫‪ .2‬امية املستخدمني باملعلومات‬
‫‪ .3‬احلاسبات غري متصلة‪ ،‬ضعف توفر‬
‫الشبكات‬
‫‪ .4‬معلومات غري معيارية ‪ /‬انظمة مستقلة ال‬
‫ميكنها تبادل املعلومات بينها‬
‫‪ .5‬عملية معاجلة املعلومات عرب املؤسسة‬
‫تفتقر للتنظيم‬
‫العالي‬
‫‪ .1‬توفر احلاسبات‬
‫‪ .2‬لدى املستخدمون مهارات عالية‬
‫‪ .3‬شبكة فعالة وكفوءة‬
‫‪ .4‬البنية التحتية للمعلومات متوفرة ‪/‬معلومات‬
‫معيارية وامنية عالية‬
‫‪ .5‬روتينية معاجلة املعلومات منظمة وتتضمن‬
‫السيطرة على اجلودة‬
‫الدوافع والمعوقات‪ :‬التكنولوجيا والنضوج االداري‬
‫التعقيد التكنولوجي‬
‫الجزيرة‬
‫االلكترونية‬
‫الجزيرة‬
‫االلكترونية‬
‫نضوج اداري‬
‫منخفض‬
‫مراحل التحول ونماذج نضوج الحوكمة االلكترونية‬
‫ومؤشرات قياس الحوكمة االلكترونية‬
‫مراحل التحول ونماذج نضوج الحوكمة االلكترونية‬
‫• ابعاد مراحل التحول ونماذج النضوج‪:‬‬
‫• االنتاج‬
‫• املستخدمني‬
‫• االستخدام‬
‫• مراحل التحول ونماذج النضوج‬
‫• منوذج االمم املتحدة‬
‫• منوذج االحتاد االورويب‬
‫مراحل التحول ونماذج نضوج الحوكمة االلكترونية‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫النموذج الرباعي لالمم المتحدة لمراحل تحول الخدمات على‬
‫االنترنت‬
‫خدمات المعلومات الناشئة‪ :‬املواقع االلكرتونية احلكومية تقدم معلومات حول السياسات العامة‪,‬‬
‫احلكم‪ ,‬القوانني‪ ,‬التشريعات‪ ,‬الوثائق ذات العالقة وانواع اخلدمات احلكومية املقدمة‬
‫خدمات المعلومات المعززة ‪ :‬املواقع االلكرتونية احلكومية تقدم خدمات حمسنة باجتاه واحد او‬
‫خدمات بسيطة باجتاهني بني احلكومة و املواطن مثل حتميل االستمارات وطلبات اخلدمة‬
‫خدمات المعامالت‪ :‬املواقع االلكرتونية احلكومية تعمل باجتاهيني مع املواطنني‪ ،‬مبا يف ذلك طلب‬
‫وتلقي مدخالت على سياسات احلكومة وبراجمها ولوائحها‪ ،‬اخل‪ .‬ويتطلب شكل من اشكال‬
‫التوثيق االلكرتوي هلوية املواطن‪ .‬مثال على ذلك حتميل وملئ الطلبات واالستمارات على االنرتنت‬
‫ومن املمكن معاجلة التعامالت املالية على االنرتنت‬
‫خدمات التواصل‪ :‬تغيري مواقع احلوكمة االلكرتونية ليصبح وسيلة اتصال مع املواطنني‪ ،‬لطلب‬
‫معلومات واراء املواطنني‪ ،‬ولتهيئة البيئة اليت متكن املواطنني من املشاركة بصورة أكرب مع أنشطة‬
‫احلكومة وليكون للمواطن صوت يف عملية صنع القرار‪.‬‬
‫مراحل التحول ونماذج نضوج الحوكمة االلكترونية‬
‫مراحل نضوج نموذج االتحاد االوربي‬
‫•المرحلة االولى ‪ -‬المعلومات ‪:‬هي املعلومات الضرورية للبدأ باحلصول على خدمة عامة على‬
‫االنرتنت‬
‫•المرحلة الثانية ‪ -‬التفاعل باتجاه واحد‪ :‬مواقع االنرتنت املتوفرة للجمهور توفر االمكانية للحصول‬
‫على االستمارات بطريقة غري الكرتونية (حتميل الطلبات واالستمارت من االنرتنت) لالبتداء باحلصول‬
‫على اخلدمة املطلوبة‬
‫•المرحلة الثالثة ‪-‬التفاعل باالتجاهين ‪ :‬مواقع االنرتنت املتوفرة للجمهور توفر االمكانية مللئ‬
‫االستمارة االلكرتونية الرمسية على االنرتنت‪ ،‬للبدأ باجراءات اخلدمة املعنية‪ ,‬وهذا يتطلب شكل من‬
‫اشكال التوثيق االلكرتوي هلوية املواطن‬
‫•المرحلة الرابعة ‪ -‬التعامالت‪ :‬مواقع االنرتنت املتوفرة للجمهور توفر االمكانية الستكمال ومعاجلة‬
‫اخلدمة االلكرتونية كاملة من خالل املوقع االلكرتوي‪ ،‬متضمنة القرار باخلدمة واالستالم هلا‪ ،‬واليتطلب‬
‫اي اجراء رمسي اخر او تعبأة اية وثائق ورقية من قبل طالب اخلدمة‬
‫•المرحلة الخامسة ‪-‬خدمات شخصية او استباقية منفذة الكرتونيا بدون طلب املستفيد‪ ،‬مثل‬
‫عائدات الضرائب او اعانة البطالة‪...،‬‬
‫مراحل التحول ونماذج نضوج الحوكمة االلكترونية‬
‫مراحل نضوج نموذج االتحاد االوربي ‪-‬‬
‫‪100%‬‬
‫الهدف‬
‫‪80%‬‬
‫أوربا ‪2007‬‬
‫المعاملة‬
‫‪60%‬‬
‫التفاعل باتجاهين‬
‫‪40%‬‬
‫التفاعل باتجاه واحد‬
‫‪20%‬‬
‫‪ 2007‬االتحاد األوروبي التطور وفقا للمنهجية الحديثة‬
‫مراحل التحول ونماذج نضوج الحوكمة االلكترونية‬
‫وتتضمن النماذج التحول والنضوج مراحل مشاهبه للنموذجني السابقني‪،‬‬
‫مع تضمينها اىل مراحل خاصة مثل التكامل العامودي واالفقي‪،‬‬
‫على سبيل املثال نموذج الين و لي يتضمن‪:‬‬
‫• التكامل العامودي ‪ :‬التكامل االفرتاضي او الفيزياوي او كال مها‬
‫للخدمة مقدمة من قبل مستويات خمتلفة (دوائر خمتلفة) حكومية‬
‫• التكامل االفقي‪ :‬رؤية شاملة ومتكاملة للحكومة ككل‬
‫الفوائد المختلفة الصحاب المصلحة‬
‫‪300‬‬
‫‪200‬‬
‫‪100‬‬
‫فوائد الحكومة‬
‫فوائد االعمال‬
‫فوائد المواطنين‬
‫‪0‬‬
‫التحول‬
‫المعامالت‬
‫التفاعل‬
‫المعلومات‬
‫نضوج مشروع الحوكمة االلكترونية‬
‫الفوائد في المملكة المتحدة (‪ 100‬مليون باوند)‬
‫‪400‬‬
‫مراحل التحول ونماذج نضوج الحوكمة االلكترونية‬
‫امثلة‬
‫بوابة الحكومة االلكترونية العراقية‬
‫‪http://www.egov.gov.iq‬‬
‫•‬
‫هي البوابة الوطنية العراقية ‪ ,‬مت االعالن عنها يف شهر متوز ‪ 2011‬هبدف توفري بوابة واحدة من اجل حتسني‬
‫نوعية ووصول اخلدمات االلكرتونية املقدمة للجميع‪ ،‬وكذلك املساعدة واملشاركة يف عملية صنع واختاذ‬
‫القرارات من قبل احلكومة‬
‫•‬
‫يف املرحلة األوىل‪ ،‬البوابة حتتوي على خدمات االنرتنت واملعلومات التفاعلية اليت تقدمها املنظمات احلكومة‬
‫العراقية املختلفة‪ ،‬احملتوى يف هذه البوابة هي مثرة جهد تعاوي وطين من خمتلف وزارات احلكومة العراقية‪.‬‬
‫البوابة هي مشروع يف إطار اجنازات اللجنة الوزارية للحوكمة االلكرتونية‪ ،‬اليت ترعاها وزارة العلوم والتكنولوجيا‬
‫مراحل التحول ونماذج نضوج الحوكمة االلكترونية‬
‫– امثلة‬
‫بوابة الحكومة االلكترونية العراقية‪ -‬المرحلة االولى ‪ :‬المعلومات للبدأ بالحصول على خدمة عامة على االنترنت‬
‫(شهادات الوالدة) ‪http://www.egov.gov.iq/egov-iraq/index.jsp?sid=1&id=344&pid=343&lid=6‬‬
‫مراحل التحول ‪ -‬امثلة‬
‫المرحلة االولى والثانية (الظهور والتعزيز)‪ :‬جنوب أفريقيا‪-‬اخلدمات احلكومية على اإلنرتنت‪-‬‬
‫‪ http://www.gov.za/‬توفر معلومات وحتميل الوثائق للخدمات العامة‬
‫برنامج التدريب الوطني بالحوكمة االلكترونية‬
‫مراحل التحول ونماذج نضوج الحوكمة االلكترونية‬
‫موقع وزارة الداخلية العراقية‪-‬مديرية المرور العامة‪ -‬المرحلة الثالثة ‪ :‬التفاعل باتجاهين‬
‫مراحل التحول ونماذج نضوج الحوكمة االلكترونية‬
‫امثلة‬
‫بوابة احلكومة االلكرتونية العراقية‬
‫خدمات التواصل‪ :‬تغيري مواقع احلكومة االلكرتونية ليصبح وسيلة‬
‫اتصال مع املواطنني‪ ،‬لطلب معلومات واراء املواطنني‪ ،‬ولتهيئة البيئة‬
‫اليت متكن املواطنني من املشاركة بصورة أكرب مع أنشطة احلكومة‬
‫وليكون للمواطن صوت يف عملية صنع القرار‬
‫شكاوي المواطنين‬
‫مراحل التحول ونماذج نضوج الحوكمة االلكترونية‬
‫– تمرين‬
‫الطلب من احد املشاركني تقييم خدمات مؤسسته االلكرتونية‬
‫باستخدام منوذج نضوج اخلدمات امام اجلميع‬
‫ووضع اخلطوط االولية لتصميم خدمات الكرتونية جيدة للبدأ هبا‬
‫مؤشرات قياس االمم المتحدة للحوكمة االلكترونية‬
‫•مؤشر الخدمات على االنترنت‬
‫خدمات املعلومات الناشئة‬
‫خدمات املعلومات املعززة‬
‫خدمات التعامالت‬
‫خدمات التواصل‬
‫•مؤشر الطاقات البشرية‬
‫االمية‬
‫الدراسة‬
‫•مؤشر البنية التحتية‬
‫احلصول على خطوط اهلاتف االرضية و احملمولة‬
‫احلواسيب‬
‫سرعة االتصال‬
‫عدد مستخدمي االنرتنت‬
‫تصنيف االمم المتحدة للعراق‬
‫‪2010‬‬
‫التصنيف الكلي ‪136:‬‬
‫مؤشر الخدمات على االنترنت‬
‫اخلدمات االلكرتونية الناشئة‬
‫اخلدمات االلكرتونية احملسنة‬
‫خدمات التعامالت‬
‫هنج التواصل‬
‫مؤشر الطاقات البشرية‬
‫نسبة التعليم‬
‫نسبة االلتحاق باملدارس‬
‫مؤشر البنية التحتية‬
‫مستخدمي االنرتنت‬
‫خطوط اهلواتف االرضية‬
‫اشرتاك خطوط اهلاتف النقال‬
‫احلاسبات الشخصية‬
‫اتصال الربودباند‬
‫‪131‬‬
‫‪139‬‬
‫‪148‬‬
‫‪ 24‬نقطة ( حيث ان احسن تصنيف هو ‪)66‬‬
‫‪ 13‬نقطة ( حيث ان احسن تصنيف هو ‪)106‬‬
‫‪ 5‬نقطة ( حيث ان احسن تصنيف هو ‪)115‬‬
‫‪ 6‬نقطة ( حيث ان احسن تصنيف هو ‪)38‬‬
‫‪%74.1‬‬
‫‪%60.47‬‬
‫‪ 0.93‬من كل ‪ 100‬مواطن‬
‫‪3.6‬‬
‫‪47.55‬‬
‫‪0.77‬‬
‫‪0.0‬‬
‫عوامل النجاح والفشل العامة لمشروع الحوكمة‬
‫االلكترونية‬
‫عوامل النجاح والفشل لمشروع الحوكمة االلكترونية‬
‫النجاح‬
‫الطلب على الخدمة‬
‫• الضغط اخلارجي‬
‫الرؤية و الطموح‪:‬‬
‫• رغبة السياسة الداخلية‬
‫• الرؤية العامة و االسرتاتيجية‬
‫القدرة على االنتاج‪:‬‬
‫• ادارة مشروع فعالة‬
‫• ادارة تغيري فعالة‬
‫• تصميم فعال‬
‫• بنية حتتية تكنولوجية مناسبة‬
‫• احلظ‬
‫• املثابرة‬
‫• التمويل املناسب‬
‫‪35‬‬
‫الفشل‬
‫الطلب على الخدمة‬
‫• االفتقار اىل الدوافع الداخلية‬
‫الرؤية و الطموح‪:‬‬
‫• سيطرة السياسة و الرغبات اخلاصة‬
‫• االفتقار اىل الرؤية و االسرتاتيجية‬
‫القدرة على االنتاج‪:‬‬
‫• تغري اداري سيئ‬
‫• االفتقار اىل القدرات االساسية‬
‫• تصميم سيئ \ غري واقعي‬
‫• بنية حتتية تكنولوجية غري مناسبة‬
‫• عدم التوافق التكنولوجي‬
‫(العوامل من هيكز‪)2002 ,‬‬
‫التحديات و اهم نقاط نجاح االستراتيجية للحوكمة االلكترونية‬
‫(كيل كارسيا و باردو ‪)2005‬‬‫التحديات‬
‫المعلومات والبيانات‬
‫تكنولوجيا المعلومات‬
‫مؤسسية وادارية‬
‫قانونية و تشريعية‬
‫بيئية اومؤسسية‬
‫‪36‬‬
‫اهم نقاط نجاح االستراتيجية‬
‫الخطة الكلية‬
‫استمرار ردود الفعل من المستخدمين الشركاء‬
‫الجودة و ضمان االلتزام‬
‫التدريب‬
‫سهولة االستخدام‬
‫االستفادة‬
‫العرض‬
‫مهارات و خبرات فريق المشروع‬
‫خبرة واحترام مدير تكنولوجيا المعلومات (مهارات تقنية و اجتماعية)‬
‫اهداف واقعية و واضحة‬
‫التعرف على اصحاب المصلحة ذو العالقة‬
‫اخذ راي المستخدم االخير‬
‫التخطيط‬
‫مواعيد واضحة وواقعية للتنفيذ‬
‫اتصاالت جيدة‬
‫تحسين اجراءات العمل قبل البدأ‬
‫التدريب المناسب‬
‫التمويل المناسب‬
‫مراجعة التطبيقات الحالية وافضل التطبيقات‬
‫معايير و سياسات تكنلوجيا المعلومات‬
‫القيادة والرعاية‬
‫دعم تشريعي‬
‫استراتيجية الشراكة مع القطاع الخاص‬
‫نقطة نقاش‬
‫ما هي اكثر حتديات احلوكمة‬
‫االلكرتونية يف مؤسستك‬
‫العناصر االستراتيجية للحوكمة االلكترونية‬
‫ومسار العمل‬
‫البدء سهل‬
‫لكن الصعوبة في االستمرار‬
‫نحتاج استراتيجية الكترونية ضمن مؤسساتنا من اجل‪:‬‬
‫• االلتزام على المدى البعيد‬
‫• جعل التطوير المؤسسي موازي للتطوير التكنولوجي‬
‫• تجنب استخدام تكنلوجيا المعلومات واالتصاالت كحل المورمستعصية‬
‫• االلتزام باستراتيجية التحديث‬
‫• استهداف الفعالية و ليس مجرد الكفاءة‬
‫• توفير اساس للتقييم‬
‫• بداية سريعة‪ ،‬ضمن معايير وطنية‬
‫‪39‬‬
‫استراتيجية الحوكمة االلكترونية للمؤسسة كخطة عمل‬
‫للتحول االلكتروني‬
‫•استراتيجية الحوكمة االلكترونية يجب ان تعتمد وتتكامل وتدعم‬
‫سياسات وبرامج تطوير الحكومة االخرى‬
‫‪40‬‬
‫العناصر االساسية الستراتيجة الحوكمة االلكترونية‬
‫المؤسسة‬
‫• تشخيص حالة ما قبل البدء باملشروع‬
‫• وضع جمموعة االدارة االسرتاتيجة على مستوى عايل بسلطة واضحة وقدرة على اختاذ القرار‬
‫• جيب ان تتضمن االسرتاتيجيات اسرتاتيجات التطوير‬
‫• املوارد البشرية‬
‫• البنية التحتية االلكرتونية‬
‫• اعادة تنظيم املؤسسة‬
‫•اسرتاتيجة لتوفري الية للتمويل‬
‫•حتديد العالقة مع السياسات االخرى مثل التعليم‪ ،‬فرص العمل‪ ،‬التشجيع االقتصادي‪ ،‬والتشريعات‬
‫•تشكيل جمموعة حيوية وذات مصداقية من الشركاء ‪ -‬مع ضمان التمثيل جلانب الطلب‬
‫•وضع خطة متينة وواقعية‪ /‬مرتبطة بتشخيص احلالة واالهداف‬
‫•تعريف االهداف املتوسطة و مراحل التطوير‬
‫•وضع ميكانيكية لتنسيق التطوير املؤسسي والتطور التكنولوجي‬
‫‪41‬‬
‫مسار العمل‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫‪42‬‬
‫اعادة هندسة العمليات و ادارة التغيير‬
‫تحديد وترتيب اولويات المشاريع‬
‫الترتيب‪ ،‬التوقيت و تحديد اولويات االنجاز‬
‫تحديد العمليات‪ :‬حجر االساس و االعتبارات‬
‫تطبيق مشروع رائد بتكنولوجيا المعلومات‬
‫– االستعدادات في المؤسسة‬
‫– االستعدادات التقنية‬
‫مسار العمل‬
‫اعادة هندسة العمليات و ادارة التغيير‬
‫اربعة انواع متداخلة للتغيير‬
‫• االصالح املؤسسي‬
‫• النضوج االداري‬
‫• الطلب على اخلدمة‬
‫• املعايري‪ /‬املالئمة‬
‫‪43‬‬
‫مسار العمل‬
‫تحديد وترتيب اولويات المشاريع‬
‫ثالث عوامل اساسية ‪:‬‬
‫ االستجابة لالحتياجات‬‫ املسامهة يف حتقيق االهداف‬‫‪ -‬القدرة على تنفيذ املشروع من واقع القدرة االنتاجية احلالية‬
‫‪44‬‬
‫مسار العمل‬
‫الترتيب‪ ,‬التوقيت و تحديد اولويات االنجاز‬
‫غالبا ما تطبق التكنولوجيا بسرعة على مؤسسة غري مهيأة لذلك‪ .‬وتتضمن‬
‫احلوكمة االلكرتونية تطويرين متوازيني ‪:‬‬
‫• من التكنولوجيا املنخفضة اىل العالية‬
‫• من النضوج االداري املنخفض اىل حالة النضوج االداري العايل و التكامل‬
‫املؤسسي‬
‫وجيب وضع االثنني بصورة متزامنة‬
‫‪45‬‬
‫مسار العمل‬
‫تحديد العمليات‪ :‬حجر االساس و االعتبارات‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫‪46‬‬
‫تشخيص املوقف‬
‫وضع جمموعة االدارة االسرتاتيجة على مستوى عايل بسلطة واضحة وقدرة‬
‫على اختاذ القرار‬
‫تشكيل جمموعة حيوية وذات مصداقية من الشركاء‬
‫فكر كبيرا و ابدء صغيرا‪ ,‬طبق بحذر‬
‫الدعاية و الرتويج‬
‫قيم التاثريات‬
‫مسار العمل‬
‫تطبيق مشروع رائد بتكنولوجيا المعلومات‬
‫اعد النظر في استراتيجيتك‬
‫• اعد النظر يف حتليالتك – فمن املمكن ان تكون البيئة قد اختلفت‬
‫• كل الفقرات القانونية يف مكاهنا الصحيح؟‬
‫جاهزية المؤسسة ‪:‬‬
‫• مهارات املوظفني – التعليم‪ /‬التدريب‬
‫• سري العمل‬
‫• خدمات الواجهة (مكاتب الواجهة) ‪ /‬دعم الزبائن بكفاة و مهارة عالية‪.‬‬
‫القدرة التكنولوجية‬
‫• اخلوادم (السريفرات)‬
‫• خطوط االتصال‬
‫• اخلدمات املساندة‬
‫‪47‬‬
‫المحور المالي للمشروع‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫‪48‬‬
‫اجراء دراسة جدوى ملشروع احلوكمة االلكرتونية‬
‫حتديد الدور احملتمل للماحنني‬
‫تقييم ادارة االصول واملشرتيات للقطاع العام‬
‫الربامج ذو املصادر املفتوحة‬
‫تقييم القيم و المخاطرللمشروع‬
‫منهجية قياس القيمة‬
‫اخلطوة االوىل ‪ :‬وضع اطار القرار‬
‫اخلطوة الثانية ‪ :‬حتليل البدائل‬
‫اخلطوة الثالثة ‪ :‬جتميع املعلومات معا‬
‫اخلطوة الرابعة ‪ :‬التواصل والتوثيق‬
‫‪49‬‬
‫نماذج الخدمات االلكترونية‪ ،‬المبادئ‪ ،‬العناصر‪،‬‬
‫التطبيقات ومحاور قياس الخدمة االلكترونية‬
‫النماذج الثالثة لتطبيق الحوكمة االلكترونية‬
‫• االدارة االلكرتونية‬
‫• اخلدمات االلكرتونية‬
‫• الدميقراطية االلكرتونية (املشاركة)‬
‫نماذج الخدمات االلكترونية‬
‫النموذج القدمي‪ :‬املوظف احلكومي يتابع جمريات اخلدمة‬
‫نماذج الخدمات االلكترونية ‪:‬‬
‫خدمة املواطن لنفسه هو املعيار او املبدأ‬
‫املوظف احلكومي يقوم ب‪:‬‬
‫• تصميم عمليات الخدمة‬
‫• مراجعة جودة الخدمة‬
‫• تقديم التقارير‪ /‬االخطاء‬
‫• مساعدة المستخدمين فقط عند الطلب‬
‫نماذج الخدمات االلكترونية‬
‫تصميم النموذج من منظور المستخدم‬
‫‪ .1‬التوجيه‬
‫عندي مشكلة – ماهي الخدمات الموجودة لحل مشكلتي ؟ و كيف يمكنني ايجاد هذه الخدمات ؟‬
‫‪ .2‬التحري‬
‫ماهي الية عمل الخدمة ؟ماهوة المطلوب مني ؟ ماهي المعايير المختارة المطبقة ؟ ماهي الفوائد التي‬
‫ممكن االستفادة منها من الخدمة ؟ ما هي تكاليف ؟‬
‫‪ .3‬االختيار‬
‫ماهي مزايا الخدمة بالمقارنة مع الخدمات اخرى؟ في حالتي ‪ ,‬ما الخدمة االفضل بالنسبة لي ؟‬
‫‪ .4‬التطبيق‬
‫كيف يمكنني بدأ الخدمة ؟ عندما تبدأ العملية ‪ ,‬كيف يمكنني معرفة العملية؟ و متى ؟ كيف يمكنني‬
‫تقييم او جزم كفاءة الخدمة او اتخاذ القرار لتصحيح االمر اذا كان ضروري ؟‬
‫نماذج الخدمات االلكترونية ‪ :‬تحليل المتطلبات‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫حتديد املواصفات لتلبية احتياجات‬
‫انتاج برجميات جديدة أو تعديلها‬
‫موازنة اإلختالفات احملتملة بني‬
‫متطلبات أصحاب املصلحة‬
‫حتقيق التوازن بني املتطلبات املتعارضة‬
‫من قبل خمتلف اجلهات املعنية (عدم‬
‫اعتماد قائمة الرغبات)‬
‫تعترب حامسة بالنسبة لنجاح أي‬
‫مشروع تنموي‬
‫يجب ان تكون المتطلبات‪:‬‬
‫ موثقة‬‫ عملية‬‫ قابلة للقياس‬‫ قابلة لالختبار‬‫ قابلة للمتابعة‬‫ متعلقة مبتطلبات العمل و الفرص‬‫احملددة‬
‫ معرفة بتفاصيل دقيقة لتسهيل تصميم‬‫النظام‬
‫نماذج الخدمات االلكترونية ‪:‬تحليل المتطلبات‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫متطلبات الزبون‪ :‬التوقعات من النظام‬
‫متطلبات المعمارية‪ :‬كيف ميكن للنظام ان يعمل مع االنظمة االخرى املتوفرة‬
‫متطلبات الهيكلية‪ :‬السباب تتعلق باالداء‬
‫متطلبات السلوكية‪ :‬االستجابة الفعالة لردود افعال املستخدم‬
‫متطلبات وظيفية‪ :‬حتديد املهام الالزمة‪ ،‬واإلجراءات أو األنشطة‬
‫متطلبات غير وظيفية‪ :‬معايري اجلودة‪ :‬حتديد املعايري اليت ميكن استخدامها للحكم على تشغيل‬
‫النظام واجلودة‬
‫متطلبات االداء‪ :‬إىل أي مدى جيب أن يتم تنفيذ مهمة أو وظيفة؛ من حيث الكمية والنوعية‪،‬‬
‫والتغطية وتوقيتها و جاهزيتها‬
‫المتطلبات المشتقة‪ :‬من عملية التحويل من املستوى املنخفض اىل العايل‬
‫المتطلبات المخصصة‪ :‬تقسيم أو ختصيص متطلبات ذات املستوى العايل إىل مستوى أدىن او‬
‫متطلبات متعددة‬
‫معايير جودة الخدمة االلكترونية و المقاييس‬
‫المقاييس‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫الجودة‬
‫مستوى التقييم للخدمة (نموذج االتحاد •‬
‫االوروبي)‬
‫•‬
‫الكلفة للوحدة الواحدة‬
‫•‬
‫وقت االستجابة في مركز االتصاالت •‬
‫وقت معالجة القضايا‬
‫•‬
‫العبء االداري‬
‫•‬
‫االستبيانات على سبيل المثال‬
‫•‬
‫الكمال‬
‫الكفاءة‬
‫الفعالية‬
‫ارضاء المستخدم‬
‫سهولة االستخدام‬
‫المتانة (التكنولوجية)‬
‫المساءلة (القانونية)‬
‫معايير جودة الخدمة االلكترونية و المتطلبات‬
‫المتطلبات‬
‫• رقم هوية‬
‫• معلومات كاملة‬
‫• اندماج بين الوحدات‬
‫• الكلفة لكل وحدة‬
‫• السعر للوحدة‬
‫• العبء االداري‬
‫• مهارات المعلومات و االتصاالت‬
‫للمستخدم‬
‫• المهارات االدارية للمستخدم‬
‫الجودة‬
‫• الكمال‬
‫• الكفاءة‬
‫• الفعالية‬
‫• ارضاء المستخدم‬
‫• سهولة االستخدام‬
‫• المتانة (التكنولوجية)‬
‫• المساءلة (القانونية)‬
‫جودة التواصل بين الحكومة و المواطن‬
‫اجلودة‬
‫• قابلية الوصول للجميع‬
‫• الشفافية‬
‫• املشاركة‬
‫• املساواة‬
‫• املسؤولية‬
‫• و االستجابة السريعة‬
‫مستويات التفاعل التمتة الخدمات االلكترونية‬
‫مستويات التفاعل لالتمتة‬
‫• الخدمة الذاتية‬
‫• المساعدة االتوماتيكية‬
‫• المساعدة الشخصية‬
‫تصميم الخدمة‬
‫• التوجيه‬
‫• التحري‬
‫• االختيار‬
‫• التطبيق‬
‫نموذج الخدمات االلكترونية‬
‫امثلة‬
‫• بوابة الحكومة الهندية االلكترونية ‪e-Seva‬‬
‫دروس مستفادة من الهند‪:‬‬
‫•التاكيد على العائد االجتماعي‪ :‬اخلدمة مسعرة لتحقيق االكتفاء الذايت‪ ،‬وبسعر منخفض مبا فيه الكفاية لتكون يف متناول اجلميع‬
‫• جيب أن يكون التخطيط للخدمات وختصيصها لتلبية االحتياجات والتطلعات احمللية‬
‫•جيب ان بكون التخطيط للخدمات موجه لتحسني االقتصاد الريفي ‪ ،‬ويؤدي إىل حتسني الرعاية الصحية‪ ،‬وحمو األمية‬
‫•النجاح يقاس بتحويل العالقة التقليدية بني املواطن والدولة‪ ،‬وتعزيز دور املواطن‬
‫•التحديد للموقع االستراتيجي ‪ :‬مسافة الوصول للمستخدمني املستهدفني‪ ،‬املكان الذي جيتمع به الناس‬
‫•االستعداد العادة هندسة العمليات ‪ :‬املواطنون يتوقعون خدمات متعددة‪ ،‬مما يستلزم التكامل ملستوى معني‬
‫جتربة املدن تشري اىل إمكانية إدخال حتسينات هائلة يف نوعية وكفاءة اخلدمات احلكومية‪ ،‬من دون حاجة كبرية اىل اعادة هندسة‬
‫العمليات اخللفية‬
‫•تزويد محتويات مشتقة من المتطليات ‪ :‬من خالل السماح للتشاور مع أصحاب املصلحة لتقييم التطبيقات واحملتويات ذات األولوية‬
‫•تقييم استجابات وردود فعل المواطنين‪ :‬ردود فعل املستفيدين سوف تثري تصميم اهلندسة املعمارية وتصميم احللول خلدمات ‪G2C‬‬
‫•ايجاد الجو المالئم والمناسب ‪ :‬مهم لتوفري املوقف اإلجيايب يف مراكز اخلدمات‬
‫نموذج الخدمات االلكترونية‬
‫امثلة‬
‫حكومة ‪2.0‬‬
‫• استخدام وسائل االعالم االجتماعية يف سياق عمليات احلكومة‬
‫(تويرت‪،‬فيس بوك‪،‬يوتيوب‪)..‬‬
‫الخصائص‬
‫• تتمحور على املواطن‬
‫• مركزية املوظفني‬
‫• استدامة التطوير‬
‫• التحويل‬
‫• يتطلب مزجيا من التخطيط والرعاية‬
‫• حيتاج اىل قدرات اسرتاتيجية‬
‫• يدعو اىل اسلوب ادارة جديدة‬
‫نموذج الخدمات االلكترونية‬
‫محاور قياس اداء نتائج الزبون‬
‫•فئات القياس‪:‬‬
‫•فائدة الزبون – مستويات رضا العمالء واآلثار امللموسة لعمالئها نتيجة هلذه املنتجات أو‬
‫اخلدمات املقدمة‬
‫•تغطية الخدمة – املدى الذي ختدم به الكثافة السكانية املرغوب هبا و الزبائن الذين‬
‫يستخدمون املنتجات و اخلدمات‬
‫•حدود الوقت و االستجابة ‪ -‬الوقت للرد على استفسارات العمالء‪ ،‬والوقت الذي‬
‫يتطلبه تقدمي اخلدمات او املنتجات‬
‫•جودة الخدمة ‪ -‬اجلودة من وجهة نظر الزبون ودقة الردود على استفسارات العمالء‬
‫•سهولة الخدمة ‪ -‬توافر املنتجات واخلدمات للعمالء ومدى خيارات اخلدمة الذاتية‬
‫واألمتتة‬
‫الوظيفة‬
‫التصفح‬
‫نموذج الخدمات االلكترونية‬
‫‪-‬مؤشر الرضى‬
‫فائدة‪ ،‬واملالئمة‪ ،‬وتوفر جمموعة متنوعة من امليزات املتاحة على االنرتنت‬
‫للجمهور‬
‫تنظيم املوقع و سهولة التنقل داخله‬
‫المهام و المعامالت العمليات‪ ،‬واألمن ‪ ،‬والتحقق من استكمال املهمة عرب اإلنرتنت‬
‫الرؤيا البصرية للموقع واتساقها يف مجيع أحناء املوقع‬
‫النظر و الشعور‬
‫الدقة واجلودة وحتديث االخبار واملعلومات واحملتويات على شبكة االنرتنت‬
‫المحتوى‬
‫السرعة‪ ،‬واالتساق‪ ،‬واملوثوقية عند حتميل الصفحات على االنرتنت‬
‫اداء الموقع‬
‫منظور الزبون عن التزام املوقع باخلصوصية‪ ،‬والسيطرة الذي يتم تطبيقها‬
‫الخصوصية‬
‫عند حيازة املوقع على معلومات شخصية‬
‫الديموقراطية االلكترونية (المشاركة االلكترونية)‬
‫النماذج الثالثة لتطبيق الحوكمة االلكترونية‬
‫• االدارة االلكرتونية‬
‫• اخلدمات االلكرتونية‬
‫• الدميوقراطية االلكرتونية‬
‫(املشاركة)‬
‫الديموقراطية االلكترونية (المشاركة االلكترونية)‬
‫•التعريف االول‪ :‬دعم تكنولوجيا املعلومات واالتصاالت للمشاركة واليت تتضمن احلكومة واحلوكمة‬
‫االلكرتونية‪ ،‬وتشمل هذه العمليات االدارة واخلدمات واختاد القرار وتطوير السياسات‬
‫•الدوافع‪:‬‬
‫ان فائدة وقيم املواطن غالبا ما حتظى باهتمام اقل عند تطوير اخلدمات احلكومية مقارنة مع االهتمام اخلاص مبطوري‬
‫اخلدمات‪ ،‬لذا من الضروري التمييز بوضوح لدور املواطن والزبون‬
‫•التعريف الثاني‪ :‬استخدام تكنولوجيا املعلومات و االتصاالت لتوسيع وتعميق املشاركة السياسية عن طريق‬
‫جعل املواطنني يتواصلون مع بعضهم البعض و مع ممثليهم املنتخبني (ماكنتوش ‪ )2004‬اي جزء من الدميقراطية‬
‫االلكرتونية‪.‬‬
‫الحظ الفرق بين التعريفين في التركيز‪ ,‬التعريف االول أكثر عمومية‪ ،‬حيث يركز على مكونات الحكومة ‪2.0‬‬
‫تصنيفات مؤشر االمم المتحدة للمشاركة‬
‫االلكترونية‬
‫• املشاركة يف املعلومات االلكرتونية‬
‫• التفاعل مع اصحاب املصلحة (االستشارة االلكرتونية)‬
‫• املشاركة يف عمليات اختاذ القرار(اختاذ القرار االلكرتوي)‬
‫معايير ومواضيع هامة لتطبيقات الحوكمة‬
‫االلكترونية‬
‫قابلية االستخدام‬‫التخاطب البيني ‪ Interoperability‬ومعمارية الخدمات الموجهة‬‫االمن‬‫الخصوصية‬‫السرية‬‫سالمة البيانات‬‫‪-‬التوفر‬
‫قابلية االستخدام‬
‫•تعريف قابلية االستخدام طبقا لـ ‪ : ISO 9241‬هي الفعالية‪ ،‬الكفاءة‪،‬‬
‫والرضى (القبول) الذي حيقق مبوجبه مستخدمني حمددين أهداف معينة يف بيئة‬
‫قياسية‬
‫•الفعالية ‪ :‬هي الدقة واالكتمال اليت متكن مستخدم حمدد من حتقيق أهداف‬
‫حمددة يف بيئات معينة‬
‫•الكفاءة ‪ :‬املوارد املنفقة وعالقتها بالدقة واالكتمال لتحقيق اهلدف‬
‫•الرضى ‪ :‬الراحة والقبول باستخدام منظومة العمل من قبل مستخدميها وغريهم‬
‫من الناس املتأثرين من استخدامها‬
‫قابلية االستخدام‬
‫ العناصر النموذجية لقابلية االستخدام‬‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫الهيكل ‪ :‬توفري هيكل منطقي و فعال لدعم العمليات املشرتكة‬
‫التصفح‪ :‬توفري سياق للمستخدم (اين انا؟ من اين اتيت؟ اين ميكن ان اذهب؟ )‬
‫التنسيق ‪ :‬وجود ختطيط لقوالب التصميم والعرض والتفاعل بني صفحات فردية‬
‫ردود الفعل ‪ :‬تسليط الضوء على املعلومات اهلامة‪ ،‬وتقدمي مالحظات حول إجراءات املستخدم‬
‫قابلية البحث‪ :‬توفري البيانات التعريفية ‪ Metadata‬لدعم البحث الفعال‪ ،‬وتوفري إطار للموقع يف‬
‫أي صفحة‬
‫السيطرة و األمان‪ :‬توفري القابلية العليا لسيطرة املستخدم مع توفري قيود ملنع حدوث اخطاء و سوء‬
‫فهم‪.‬‬
‫قابلية االستخدام‬
‫ فحص قابلية استخدام الموقع‬‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫نموذج الموقع ( ‪ ) WAI‬لفحص االستخدام‬
‫االهداف‬
‫املشاركون‬
‫الفرز‬
‫اسئلة ما قبل الفحص‬
‫مهام املشارك‬
‫مقابالت ما بعد الفحص‬
‫استطالع ما بعد الفحص‬
‫• ‪http://www.w3.org/WAI/EO/Drafts/UCD/wai-ut.html‬‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫قابلية االستخدام‬
‫‪ -‬قابلية االستخدام ‪ -‬جايكوب و نيلسون‬
‫التركيز على المستخدمين‬
‫– سهولة االستخدام هو الصفة النوعية التي يقيم من خاللها مدى سهولة واجهات المستخدم‬
‫لالستخدام‬
‫– كلمة "االستخدام" يشير أيضا إلى طرق تحسين سهولة استخدام الواجهات خالل عملية‬
‫التصميم‪.‬‬
‫– حيث يتم تعريف سهولة االستخدام من قبل خمسة عناصر للجودة‪:‬‬
‫قابلية التعلم‪:‬ما مدى سهولة انجاز المهام األساسية للمستخدمين في المرة األولى الذين‬
‫يستخدمون التصميم؟‬
‫الكفاءة ‪ :‬عند تعلم المستخدمون التصميم‪ ،‬ما مدى سرعة انجازهم للمهام؟‬
‫قابلية التذكر‪ :‬عندما يعود المستخدم الى التصميم بعد انقضاء فترة من عدم االستخدام‪ ،‬ما مدى‬
‫سهولة تذكر طريقة االستخدام بفعالية‬
‫االخطاء‪ :‬كم عدد االخطاء التي يرتكبها المستخدم‪ ،‬ما مدى خطورة هذه االخطاء‪ ،‬وما مدى‬
‫سهولة تجاوز هذه االخطاء‬
‫الرضى‪ :‬ما درجة تقبل و قبول المستخدم للتصميم؟‬
‫التخاطب البيني ‪Interoperability‬‬
‫•التخاطب البيني هو مصطلح يشير الى قابلية النظم و المنظمات المتنوعة على‬
‫العمل معا (تشغيل – مشترك )‬
‫•التخاطب البيني طبقا لتعريف (‪: )IEEE‬‬
‫قدرة اكثر من نظاميني على تبادل املعلومات و استخدام تلك املعلومات اليت مت تبادهلا‬
‫عرب التشارك‬
‫التخاطب البيني‬
‫صعوبة جعل المنظمات الحكومية ان تتخاطب فيمابينها‬
‫•عدد كبير من المؤسسات‬
‫•لدى المؤسسات درجة من االستقاللية‬
‫•االعتماد على مجهزين انظمة ذات حقوق ملكية‬
‫•التخاطب البيني عادة يسبب كلفة اضافية من البداية‬
‫•التكامل في المستقبل يحتاج الى جهد كبير‬
‫التخاطب البيني‬
‫(مستويات التخاطب )‬
‫•التخاطب المؤسسي ‪( :Organizational‬تعاون المؤسسات ) قدرة منظمتني او‬
‫اكثر على املشاركة بعملية ما و جعلها تبدو كعملية واحدة للمستخدم‪ ،‬وتشمل التصميم‪,‬‬
‫التشغيل‪ ،‬املسائلة و التدقيق‬
‫•التخاطب الداللي ‪( – Semantic‬االشخاص) الذين يتبادلون املعلومات اي فهم‬
‫احدهم االخر‪ ،‬جيب ان يكون املرسل قادر على ارسال املعلومات الضرورية و الكفؤة بصورة‬
‫دقيقة‪ .‬وجيب ان يكون املستلم قادر على ترمجة هذه املعلومات و وضعها يف مكاهنا‬
‫نفس املعىن للمصطلح الصحيح‪ .‬جيب ان يكون االثنان متفقني على طريقة التعامل املثلى‬
‫•التخاطب التقني ‪( :Technical‬الحاسبات تفهم بعضها البعض)‬
‫قدرة اكثر من نظاميني اىل تبادل املعلومات و استخدام تلك املعلومات اليت مت تبادهلا عرب‬
‫التشارك وبروتوكوالت االتصال‬
‫التخاطب البيني التقني‬
‫نموذج معمارية الخدمات الموجه ‪SOA‬‬
‫‪Service-Oriented Architecture‬‬
‫•نموذج معمارية الخدمات الموجه ‪ SOA‬هو جمموعة مرنة من مبادئ التصميم تستخدم خالل‬
‫مراحل تطوير لتكامل االنظمة املؤمتتة‪ ،‬وهو نظام معتمد على منوذج معمارية اخلدمات املوجه والذي يقوم‬
‫بتجميع حزمة وظائف قابلة للتشغيل املتبادل ليتم استخدامها يف إطار نظم متعددة منفصلة من مصادر‬
‫متعددة‪.‬‬
‫نموذج معمارية الخدمات الموجه ‪ SOA‬يوفر وسيلة للمستهلكني من اخلدمات‪ ،‬مثل تطبيقات‬
‫الويب‪ ،‬ليكونوا على معرفة من اخلدمات املتوفرة لدى املؤسسات اليت من املمكن ان تطور وحتمل اخلدمات‬
‫املوجهة يف لغات خمتلفة‪ ،‬باالضافة اىل استخدام املستهلكني لواجهة مفهومة جيدا واضحة املعامل للوصول‬
‫إىل اخلدمة ‪.‬‬
‫•ويشيع استخدام ‪ XML‬للتفاعل مع معمارية اخلدمات املوجهة‪.‬‬
‫ويعرف نموذج معمارية الخدمات الموجه ‪ SOA‬كيفية دمج تطبيقات وخدمات الويب املتباينة‬
‫للدوائراملختلفة على شبكة اإلنرتنت باستخدام برجميات وتكنولوجيا خمتلفة‪.‬‬
‫التخاطب البيني التقني‬
‫نموذج معمارية الخدمات الموجه ‪SOA‬‬
‫•معمارية اخلدمة املوجهة تتطلب اقرتان قليل بني اخلدمة وانظمة التشغيل‪ ،‬والتقنيات‬
‫االخرى املوجودة ضمن التطبيق‪.‬‬
‫•معمارية اخلدمة املوجهة تفصل الوظائف اىل وحدات منفصلة‪ ،‬او خدمات‪ ،‬واليت جيعلها‬
‫املطورون قابلة للوصول عرب الشبكة من اجل اتاحة اجملال للمستخدمني لدمج واعادة‬
‫استخدامها يف انتاج تطبيقاهتم‪،‬‬
‫•وهذه اخلدمات ومستهلكيها هلم القدرة على التواصل من خالل تبادل املعلومات يف‬
‫صيغة معرفة و مشرتكة او من خالل الية تنسيق مابني خدمتني او اكثر ‪.‬‬
‫التخاطب البيني التقني‬
‫نموذج معمارية الخدمات الموجه ‪SOA‬‬
‫البيانات الرئيسية‬
‫• ‪( XML‬لغة التوصيف الموسعة)‬
‫• ‪ WSDL‬لغة التوصيف لخدمات الويب‬
‫• ‪ SOAP‬بروتوكول الدخول البسيط‬
‫التخاطب البيني التقني‬
‫نموذج معمارية المؤسسات ‪ EA‬و معمارية الخدمات الموجه ‪SOA‬‬
‫•معمارية املؤسسات ‪ :Enterprise Architecture‬هي اطار عمل ختطيط اسرتاتيجي يتعلق‬
‫بتكنولوجيا املعلومات واالتصاالت ومالئمتها مع الوظائف احلكومية اليت تدعمها‪ ،‬وهي اطار عمل يضمن‬
‫التنسيق العام بني انظمة تكنولوجيا املعلومات ويف نفس الوقت حتديث االنظمة يف ظل االحتياجات احمللية‬
‫•معمارية اخلدمات املوجه ‪ :Service-Oriented Architecture‬هي هيكلية تكنولوجيا‬
‫املعلومات الشاملة اليت تروج اىل اعادة االستخدام و التخاطب البيين بني االنظمة‪.‬‬
‫•معمارية اخلدمة املوجه تعرف احلاجات و النتائج للحوكمة االلكرتونية من ناحية اخلدمات‪ ،‬وبغض النظر‬
‫عن التكنولوجيا املستخدمة لتطبيقها (كاجهزة‪ ،‬نظم تشغيل‪ ،‬و لغات برجمة)‪ . ،‬وهذه القابلية للتكامل‬
‫ودمج اخلدمات متكن اخلدمات املوجهة لالستجابة السريعة وبصورة فعالة للمتطلبات واحلاالت اجلديدة‬
‫•من املمكن ان تشمل معمارية املؤسسات على معمارية اخلدمة املوجهة لكن معمارية اخلدمات املوجه ال‬
‫تضمن حتقيق األهداف االسرتاتيجية‪،‬وعليه فان معمارية اخلدمة املوجهة تكون على مستوى اخلدمة‪،‬‬
‫ومعمارية املؤسسات تكون على مستوى االسرتاتيجية ‪ /‬املؤسسة‬
‫التخاطب البيني القانوني‬
‫•« قوانني شبكة النت» هي اعادة تشكيل جمموعة القوانني اليت ختص تعامل‬
‫املعلومات لتناسب الوسائط االلكرتونية‪.‬‬
‫•من الناحية العملية ‪ ,‬اهلوية االلكرتونية هي من اهم متطلبات الربط القانوي‬
‫للعمليات باالضافة اىل التوقيع الكرتوي‬
‫التخاطب البيني القانوني‬
‫ نموذج التوقيع االلكتروني‬‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫‪ = PKI‬هيكل المفتاح العمومي‬
‫‪ = CA‬وكالة التوثيق (التصديق)‬
‫‪ = ROOT‬يفضل المستوى الوطني ‪ ,‬تتطلب ثقة عالمية‬
‫‪ = KEY‬يوجد مفتاحين ‪ ,‬واحد عام و االخر خاص ‪ ,‬و الذي يضمن الخصوصية‬
‫التخاطب البيني‬
‫المعايير المفتوحة‬
‫•االتفاق بني اصحاب املصلحة على معايري مشرتكة‬
‫•املنشورات (الربجميات) تطبق هذه املعايري املفتوحة‬
‫•املوردون واالفراد يستطيعون استخدام وثائق معيارية لصنع املنتجات‪ ،‬واليت‬
‫تطبق بروتوكوالت مشرتكة حمددة املعايري‪ ،‬وبالتايل فان قابلية التشغيل تصبح‬
‫مالئمة منذ التصميم‪ ،‬مع عدم وجود مسؤولية حمددة أو ميزة ألي عميل‬
‫الختيار منتج واحد على اآلخر على أساس من امليزات القياسية‪ ،‬وبالتايل ال‬
‫يعطي فرصة ملنتج معني بالسيطرة على السوق بسبب املعايري ‪.‬‬
‫•يتنافس املوردون على نوعية تنفيذ تطبيقاهتم‪ ،‬واجهة املستخدم‪ ،‬وسهولة‬
‫االستخدام‪ ،‬والسعر‪ ،‬واألداء‪ ،‬وجمموعة كبرية من العوامل األخرى‪ ،‬مع‬
‫احلفاظ على بيانات العمالء سليمة وقابلة للتحويل حىت لو اختار التحول‬
‫إىل منتج منافس‬
‫التخاطب البيني العراقي‬
Iraqi interoperability
framework
‫إطار التخاطب البيني العراقي‬
‫•جمموعة السياسات واإلرشادات ومعايري تكنولوجيا املعلومات‬
‫واإلتصاالت واليت تضمن تشارك وتكامل املعلومات واخلدمات فيما‬
‫بني املؤسسات احلكومية من جهة وبينها وبني املواطنني وقطاع‬
‫األعمال واملنظمات الوطنية والعاملية‪.‬‬
‫‪85‬‬
‫إطار التخاطب البيني العراقي‬
‫ المبادئ‬‫‪ -1‬ضمان إستدامة تدفق املعلومات والبيانات بني املؤسسات احلكومية اإلحتادية واحمللية وبني املواطنني‪.‬‬
‫‪ -2‬ضمان إستخدام وتكيف التطبيقات واستجابتها لتغري املتطلبات وحجم الطلب‪.‬‬
‫‪ -3‬اإللتزام بوضع السياقات واملعايري الالزمة اليت تسهل تكرار إستعمال هياكل البيانات واخلدمات‬
‫اإللكرتونية املرتبطة هبا‪.‬‬
‫‪ -4‬إعتماد املعايري املفتوحة حيثما أمكن عند وضع املواصفات الفنية لتشجيع املنافسة من قبل القطاعات‬
‫كافة‪.‬‬
‫‪ -5‬إعتماد معايري مقبولة ومعتمدة يف السوق ومدعومة من كربى الشركات املتخصصة بتكنولوجيا‬
‫املعلومات واإلتصاالت‪.‬‬
‫‪ -6‬ضمان التبادل اآلمن للمعلومات والبيانات عند التخاطب وفق معايري األمن املعتمدة ملنع أي إخرتاق‬
‫إو إسرتاق أو تعديل‪.‬‬
‫‪ -7‬ضمان إحرتام خصوصية البيانات واملعلومات املتعلقة باملواطنني واملؤسسات احلكومية وقطاع األعمال‬
‫وفق الدستور والقوانني النافذة وفرض احملددات القانونية عند الوصول إىل املعلومات أو نشرها‪.‬‬
‫إطار التخاطب البيني العراقي‬
‫ محاور التخاطب البيني‬‫• يقوم مبعاجلة حمورين رئيسيتني ‪ :‬احملور التقين واحملور الداليل‬
‫•تسعة مستويات مخسة للمحور التقين واربعة للمحور الداليل‬
‫•قائمة املواصفات التقنية اليت ينبغي أن توضع داخل كل مستوى‪ ،‬كما يف‬
‫اجلداول الالحقة‪.‬‬
‫اطار التخاطب البيني في العراق‬
‫اطار التخاطب البيني في العراق‬
‫الطبقة الدالليه‬
‫المستوى التقني‬
‫الربط البيني‬
‫‪ 1-1‬نقل الملف‪.‬‬
‫‪ 1-2‬نقل مادة االنترنت‪.‬‬
‫‪ 1-3‬نقل البريد‬
‫االلكتروني‪.‬‬
‫‪ 1-4‬الدخول لصندوق‬
‫البريد‪.‬‬
‫‪ 1-5‬دليل الدخول‪.‬‬
‫‪ 1-6‬خدمات نطاق‬
‫األسماء‪.‬‬
‫‪ 1-7‬بروتوكول الشبكة‪.‬‬
‫‪ 1-8‬بروتوكول الوقت‪.‬‬
‫‪ 1-9‬دخول االنترنت عن‬
‫طريق التلفون الخلوي‪..‬‬
‫‪ :1-11‬شبكات اإلتصاالت‬
‫المحلية الالسلكية‪.‬‬
‫تكامل البيانات‬
‫والمعلومات‬
‫‪2-1‬وضع التشفير‬
‫لالحرف)‪(A/K‬‬
‫‪ 2-2‬تركيب لغة وثائق‬
‫الويب ‪.‬‬
‫‪2-3‬تعريف المخطط‬
‫األفتراضي ‪.‬‬
‫‪2-4‬تحويل المعلومة‬
‫‪2-5‬وصف مصدر‬
‫المعلومة‬
‫‪2-6‬ضغط الملف‬
‫‪2-7‬حفظ الملف في‬
‫االرشيف‬
‫‪2-8‬بيانات تحديد مكان‬
‫المعلومة‬
‫الوصول الى البيانات‬
‫والمعلومات‬
‫الوصول الى الخدمات‬
‫الحكوميه وغير اللحكوميه‬
‫‪3-1‬محتوى الويب‬
‫‪3-2‬الوثائق القابلة‬
‫للتحرير‪.‬‬
‫‪3-3‬الوثائق غير القابلة‬
‫لللتحرير ‪.‬‬
‫‪3-4‬الصفحة المنشورة‬
‫‪3-5‬وثائق العرض‬
‫‪3-6‬الصورة‬
‫‪3-7‬الصوت‬
‫‪3-8‬الرسوم المتحركة‬
‫‪3-9‬فيديو‬
‫‪3-10‬محتويات جهاز‬
‫التلفون الخلوي ‪.‬‬
‫‪3-11‬الخريطة‬
‫الرقمية‪ / GIS-‬نظام‬
‫المعلومات الجغرافي‬
‫‪4-1‬برتوكول خدمة توصيل‬
‫المعلومات عن بعد ‪.‬‬
‫‪4-2‬لغة وصف الخدمات‬
‫المزودة عن بعد ‪.‬‬
‫‪4-3‬التغطية ‪ ,‬الوصف ‪,‬‬
‫والوصول الى الخدمات ‪.‬‬
‫‪4-5‬االسم ‪ ,‬العنوان ‪ID‬‬
‫‪: 4-6‬تحديث نماذج البيانات ‪.‬‬
‫‪-4-7‬معايير الشراء‬
‫والعطاءات‬
‫‪8-4‬معايير ادارة المشاريع ‪.‬‬
‫‪-4 9‬ادارة الوثائق االلكترونية‬
‫واالرشيف‬
‫امن‬
‫‪5-1‬ا أمن البريد‬
‫األلكتروني ‪.‬‬
‫‪5-2‬األمن على‬
‫مستوى النقل ‪.‬‬
‫‪5-3‬االمن على‬
‫المستوى الشبكي‬
‫‪5-4‬قواعد التشفير‬
‫‪5-5‬قواعد التوقيع‬
‫الرقمي‬
‫‪5-6‬سياسة‬
‫الخصوصية‬
‫‪5-7‬التحقق والوثوقية‬
‫‪-1‬دليل معلومات الحوكمة االلكترونية‬
‫‪ -2‬مخطط البيانات‬
‫‪ 3‬بيانات التعريف (البيانات الفوقية)‬‫‪ 4-‬سجل خدمات الحكومة االلكترونية‪.‬‬
‫إطار التخاطب البيني العراقي‬
‫ محاور التخاطب البيني‬‫المحور الداللي ‪:‬‬
‫‪ -1‬دليل معلومات الحوكمة االلكترونية‬
‫‪ -2‬مخطط البيانات‬
‫‪-3‬بيانات التعريف (البيانات الفوقية)‬
‫‪ -4‬سجل خدمات الحكومة االلكترونية‬
‫االمن‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫امن المعلومات تعين محاية املعلومات ونظم املعلومات من الوصول‪،‬‬
‫واالستخدام‪ ،‬واالفصاح‪ ،‬والتعديل‪ ،‬واالطالع‪ ،‬والتفتيش‪ ،‬والتسجيل‬
‫والتدمري غري املرخص‬
‫ويطبق هذا بغض النظر عن شكل البيانات‪ ،‬الكرتوي او ورقي او اي‬
‫شكل اخر‬
‫انظمة املعلومات تتضمن احلاسبات و االشخاص واملؤسسة‬
‫املكونات ‪:‬‬
‫• السرية‬
‫• النزاهة‬
‫• التوفر‬
‫الخصوصية‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫اخلصوصية = هي حق الفرد باالحتفاظ خبصوصيته‬
‫متطلبات خمتلفة لبلدان خمتلفة‬
‫ازدياد امهية تشريعات اخلصوصية بسبب االعمال و السفر بني‬
‫البلدان‬
‫غالبا ما جتعل من مشاريع الدمج صعبة بسبب التعارض مع قوانني‬
‫اخلصوصية و تبادل املعلومات‪ ,‬و تغيري هذه القوانني يتطلب وقتا‪.‬‬
‫الخصوصية و االمن‬
‫االمن = حماية البيانات‬
‫اخلصوصية = محاية الفرد من خالل ضمان محاية بياناته اخلاصة‬
‫ذات الصلة اليت مت حتديدها للشخص‪ ،‬وال يتم الكشف عنها‬
‫اال مبوافقته‬
‫السرية‬
‫•مبدا اخالقي مرتبط بعدة مهن (الطب‪ ,‬احملاماة)و ايضا مع احلكومة‬
‫•تعريف(‪ )ISO- 17799‬للمنظمة الدولية للمقاييس‬
‫(التاكد من ان قابلية النفاذ للمعلومات متوفرة فقط لالشخاص‬
‫واجلهات املسموح هلا)‬
‫•لذلك السرية هي عامل تقييد‪ ،‬قد يتعارض مع فعالية احلكومة و‬
‫احلكومة املفتوحة‪.‬‬
‫سالمة البيانات‬
‫•التاكد من صحة البيانات و تكاملها بالوقت املناسب وضماهنا‪.‬‬
‫او بكلمات واضحة‪ :‬التمثيل الصحيح للمعلومات اىل اجلهة اليت متثل‬
‫املعلومات‪ ،‬الذي جيب مراعاة اربعة عناصر اساسية‪:‬‬
‫•تكامل املعلومات‪،‬‬
‫•املعلومات احملدثة‪،‬‬
‫•الدقة والصحة‪،‬‬
‫• التخويل‬
‫التوفر‬
‫•‬
‫هي التاكد من توفر المعلومات عند حاجتها‬
‫•‬
‫عدة متطلبات (لالستخدام)‬
‫•‬
‫هو نسبة وقت النظام أثناء مرحلة التشغيل‬
‫القضايا المطروحة للحوكمة االلكترونية‬
‫قضايا الحوكمة االلكترونية المطروحة‬
‫•مجاالت تطبيق الحكومة الرقمية‬
‫جماالت تطبيق احلوكمة الرقمية ‪ :‬ادارة االستجابة للطوارئ‪ ،‬والتعليم إحصاءات احلومة‪،‬‬
‫والبيانات ‪ ،‬وإدارة املنح‪ ،‬واالستخبارات‪ ،‬واملبادرات الدولية والتعاون والصحة واخلدمات‬
‫البشرية‪ ،‬وتنفيذ القانون والعدالة اجلنائية ‪ ،‬والنظم التشريعية وإدارة املوارد الطبيعية‪ ،‬وتنظيم‬
‫وتقنني املصاريف واألمن واإلدارة الضريبية ‪ ،‬وأنظمة النقل ‪ ،‬والتخطيط احلضري‪.‬‬
‫•ادارة وتشغيل الحوكمة المؤتمتة‪ :‬مثل تبادل املعلومات عرب احملددات و عمليات اختذا‬
‫القرار وادارة اسرتاجتيات منظمات احلوكمة الرقمية و تكامل املعلومات و صحتها وتبين‬
‫تكنولوجيا املعلومات و نشرها‪ ،‬هيكلة خدمات تكنولوجيا املعلومات‪ ،‬حفظ معلومات‬
‫احلوكمة و ارشفتها على املدى البعيد‪ ،‬التخطيط للربامج و تكامل اخلدمات و انتقال‬
‫التكنولوجيا ونقلها‪.‬‬
‫قضايا الحوكمة االلكترونية المطروحة‬
‫• قيم و سياسات المعلومات‪ :‬امكانية الوصول السهل‪ ,‬و الدميوقراطية الرقمية‪ ,‬الفجوة‬
‫الرقمية و االنفتاح‪ ,‬اخلصوصية و مشاركة اجلمهور يف العملية الدميوقراطية‪ ,‬االمن‬
‫‪,‬الشفافية و الثقة ‪ ،‬والعاملية والفرص املتساوية للحصول على املعلومات واخلدمات‪.‬‬
‫• تكنولوجيا المعلومات و االدوات المساعدة للحوكمة‪ :‬احلوسبة السحابية لتطبيقات‬
‫احلوكمة الرقمية‪ ,‬ادوات التعاون‪ :‬املكتبات االلكرتونية و ادارة املعرفة ‪ :‬نظام املعلومات‬
‫اجليوغرايف‪ :‬التفاعل البشري احلاسويب ‪ :‬تكامل املعلومات ‪ :‬املعلومات املتبادلة ‪:‬‬
‫الشبكة و اهليكيلة‪ ,‬احلصول على املعلومات و ادارهتا بشكل واسع النطاق‪ :‬الوسائط و‬
‫الطرق املتعددة‪ :‬البنية التحتية احمللية و العاملية للمعلومات و االتصاالت‪ ,‬هيكلية‬
‫موجهة للخدمات‪ ,‬الشبكة الداللية و الشبكة االجتماعية ‪ ,‬املزج و هندسة الرباجميات‬
‫ملشاريع حكومية ذات نطاق واسع‪.‬‬
‫شكرا الصغائكم‬

similar documents