وأكثر املكث في املسجد ّ وعود نفسك املبادرة للصالة لتجد السرور فإنها مصدر الهموم واألحزان وهي سبب النكبات وباب املصائب واألزمات

Report
‫وأكثر املكث في املسجد‬
‫ّ‬
‫وعود نفسك املبادرة للصالة لتجد‬
‫السرور‬
‫فإنها مصدر الهموم واألحزان وهي‬
‫سبب النكبات وباب املصائب‬
‫واألزمات‬
‫ّ‬
‫وحط من سيئاتك‬
‫ً‬
‫وجعلك مشهورا‬
‫وهذه نعمة‬
‫فأنت تريد من الناس‬
‫ماال تستطيعه‬
‫ً‬
‫ً‬
‫عادال‬
‫فكن‬
‫وإياك والرفاهية‬
‫واإلسراف والبذخ‬
‫فكلما ّترفه الجسم تعقدت الروح‬
‫والصورة واملال‬
‫والبيت والوظيفة والذرية‬
‫لتعلم أنك فوق ألوف الناس‬
‫والسجن لتعرف نعمة الحرية‬
‫واملارستان لتعرف نعمة العقل‬
‫ألنك في ِنعم ال تدري بها‬
‫فإياك والوقوع في أعراض الناس‬
‫وذكر مثالبهم‬
‫والفرح بعثراتهم‬
‫وطلب زالتهم‬
‫فإنه عذاب للروح‬
‫ومرض للقلب‬
‫وأفزع إلى هللا وإلى ذكره وطاعته‬
‫ً‬
‫ً‬
‫ً‬
‫يورث هموما وغموما وجراحا‬
‫في القلب‬
‫ّ‬
‫والسعيد من غض بصره وخاف ربه‬
‫يكن ليصيبك‬
‫وما أخطأك لم‬
‫ُ‬
‫وجف القلم بما أنت الق‬
‫وال حيلة لك في القضاء‬
‫من عنده بيت ليس عنده سيارة‬
‫ومن عنده زوجة ليس عنده وظيفة‬
‫ومن عنده شهية قد ال يجد الطعام‬
‫ُ‬
‫ومن عنده املأكوالت منع من األكل‬
‫فإنك تريه الزهرة فيريك شوكها‬
‫وتعرض عليه املاء فيخرج لك منه القذى‬
‫وتمدح له الشمس فيشكو حرارتها‬
‫بكل يوم يمر ألنه يخفف منها‬
‫وينقص من عمرها‬
‫ً‬
‫ألن للشدة عمرا كعمر اإلنسان ال تتعداه‬
‫معافى في جسده‬
‫عنده قوت يومه‬
‫فكأنما حيزت له الدنيا‬
‫والسفر سعادة أسبوع‬
‫والزواج سعادة شهر‬
‫واملال سعادة سنة‬
‫واإليمان سعادة العمر كله‬
‫وال تعط من تكرههم‬
‫لحظة واحدة من حياتك‬
‫فإنهم ال يعلمون عنك وعن همك‬
‫أما أمس فال يجدون لذته‬
‫وغد فليس لي وال لهم‬
‫وإنما لهم يوم واحد فما أقله من زمن‬
‫والعمل أمتع من الفراغ‬
‫والقناعة أعظم من املال‬
‫والصحة خير من الثروة‬
‫ّ‬
‫أوجدهم من العدم فشكوا في وجوده‬
‫وأطعمهم من جوع فشكروا غيره‬
‫وآمنهم من خوف فحاربوه‬
‫وهو يطاردك مطاردة الظل‬
‫ولن تموت حتى تستوفي رزقك‬
‫وتنس ى النعمة الحاضرة‬
‫وتتحسر على النعمة الغائبة‬
‫وتحسد الناس وتغفل عما لديك‬
‫ً‬
‫فإنها تأكل طيبا‬
‫ً‬
‫و تضع طيبا‬
‫وإذا وقعت على عود لم تكسره‬
‫وعلى زهرة ال تـخدشها‬
‫ُ‬
‫فأعلم أنها سحابة صيف عن قليل تقشع‬
‫وال يخيفك رعدها‬
‫وال يرهبك برقها‬
‫فربما كانت محملة بالغيث‬
‫واألصم يتمنى سماع األصوات‬
‫ُ‬
‫واملقعد يتمنى املش ي خطوات‬
‫واألبكم يتمنى أن يقول كلمات‬
‫وأنت تشاهد وتسمع وتمش ي وتتكلم‬
‫ً‬
‫من املطالب الدنيوية تنتهي إليه فمثال‬
‫ً‬
‫ً‬
‫تطلب بيتا تسكنه وعمال يناسبك‬
‫وسيارة تحملك‬
‫أما فتح شهية الطمع على مصراعيها فهذا شقاء‬
‫كله في اللعب أو الصيد أو اللهو أنه سوف يسعد‬
‫نفسه وما علم أنه سوف يدفع هذا الثمن‬
‫ً‬
‫ً‬
‫ً‬
‫ً‬
‫هما متصال وكدرا دائما‬
‫ألنه أهمل املوازنة بين الواجبات واملسليات‬

similar documents