أهمية التنوع الحيوي أسباب الحفاظ على التنوع الحيوي هناك العديد من األسباب التي تدفعنا للحفاظ على التنوع الحيوي منها : -1 االهتمام بحياة.

Report
‫أهمية التنوع الحيوي‬
‫أسباب الحفاظ على التنوع الحيوي‬
‫ هناك العديد من األسباب التي تدفعنا للحفاظ على التنوع الحيوي منها‪:‬‬‫‪ -1‬االهتمام بحياة األجيال القادمة ) من خالل حفظ األنواع وحمايتها على األرض )‪.‬‬
‫‪ -2‬األسباب الشرعية‪.‬‬
‫‪ -3‬األسباب االقتصادية‪.‬‬
‫‪ -4‬األسباب الجمالية‪.‬‬
‫‪ -5‬األسباب العلمية‪.‬‬
‫أخطار تواجه التنوع الحيوي‬
‫معدالت االنقراض‬
‫أقسامها‬
‫ تقسم معدالت االنقراض إلى قسمين هما‪:‬‬‫‪ -1‬االنقراض التدريجي ( الطبيعي )‪.‬‬
‫‪ -2‬االنقراض الجماعي‪.‬‬
‫معدالت االنقراض‬
‫‪ -1‬االنقراض التدريجي ( الطبيعي )‬
‫تعريفه ‪ -‬هي عملية انقراض األنواع تدريجيا‪.‬‬
‫خصائصه‬
‫ يتميز االنقراض التدريجي بخصائص منها‪:‬‬‫‪ -1‬عملية بطيئة‪.‬‬
‫‪ -2‬ال تؤثر في الكثير من األنواع في الوقت نفسه‪.‬‬
‫* ال تسبب عملية االنقراض الطبيعية قلقا للعلماء‪.‬‬
‫مالحظات‬
‫* قلق العلماء في الوقت الحالي من زيادة سرعة االنقراض ( ألن بعض العلماء‬
‫يتوقع انقراض من ثلث إلى ثلثي أنواع النباتات والحيوانات خالل النصف الثاني‬
‫من هذا القرن )‪.‬‬
‫* معظم صور االنقراض خالل النصف الثاني من هذا القرن ستحدث قرب خط‬
‫االستواء‪.‬‬
‫* قدر بعض العلماء معدل سرعة االنقراض الحالية بحوالي‪1000‬مرة أكثر من‬
‫معدل االنقراض التدريجي‪.‬‬
‫معدالت االنقراض‬
‫‪ -2‬االنقراض الجماعي‬
‫ هو حدث تتعرض فيه نسبة عالية من أنواع المخلوقات الحية جميعها‬‫تعريفه‬
‫لالنقراض في فترة زمنية قصيرة نسبيا‪.‬‬
‫خصائصه مالحظة‬
‫ يتميز االنقراض الجماعي بخصائص منها‪:‬‬‫‪ -1‬عملية سريعة نسبيا‪.‬‬
‫‪ -2‬ينتج عنها القضاء على عدد كبير من األنواع‪.‬‬
‫* آخر انقراض جماعي حدث قبل ‪65‬مليون سنة تقريبا وذلك عندما انقرض آخر‬
‫ديناصور عاش على األرض‪.‬‬
‫معدالت االنقراض‬
‫انقراض األنواع التي تعيش في الجزر‬
‫األمثلة‬
‫ حدثت في الماضي الكثير من عمليات انقراض األنواع في الجزر منها‪:‬‬‫أ‪ ٪60 -‬من الثدييات التي انقرضت في آخر ‪500‬سنة كانت تعيش في الجزر‪.‬‬
‫ب‪ ٪81 -‬من الطيور التي انقرضت كانت تعيش في الجزر‪.‬‬
‫‪ -‬األنواع التي تعيش في الجزر عرضة لالنقراض نتيجة عدة عوامل منها‪:‬‬
‫عوامل انقراضها‬
‫‪ -1‬دخول مفترسات طبيعية لها ( ألنه عندما يدخل مفترس إلى هذه الجماعة الحيوية‬
‫فليس لها القدرة أو المهارة على الهرب )‪.‬‬
‫‪ -2‬دخول أنواع غريبة قد تكون حاملة لألمراض ( ألنه ال يكون للجماعة الحيوية‬
‫األصلية القدرة على مقاومة األمراض فتموت نتيجة ذلك )‪.‬‬
‫‪ -3‬صغر حجم الجماعات الحيوية عادة وندرة تنقلها بين الجزر مما يزيد من تعرضها‬
‫لالنقراض‪.‬‬
‫التنوع الحيوي‬
‫العوامل التي تهدد التنوع الحيوي‬
‫ أن العوامل التي تهدد التنوع الحيوي وتسبب سرعة انقراض األنواع هي نتيجة أنشطة‬‫اإلنسان ومن هذه العوامل ما يأتي‪:‬‬
‫‪ -1‬االستغالل الجائر‪.‬‬
‫‪ -2‬فقدان الموطن البيئي‪.‬‬
‫‪ -3‬تجزئة الموطن البيئي‪.‬‬
‫‪ -4‬التلوث‪.‬‬
‫‪ -5‬األنواع الدخيلة‪.‬‬
‫العوامل التي تهدد التنوع الحيوي‬
‫‪ -1‬االستغالل الجائر‬
‫تعريفه ‪ -‬هو االستخدام الزائد لألنواع الحية التي لها قيمة اقتصادية‪.‬‬
‫‪ -‬من األمثلة على االستغالل الجائر لألنواع ما يأتي‪:‬‬
‫األمثلة‬
‫أ‪ -‬قطعان الوعول‬
‫أسباب نقصان أعدادها‬
‫المثال‬
‫ كانت تنتقل في المناطق الجبلية من المملكة العربية السعودية ومن‬‫أسباب نقصان أعدادها اآلتي‪:‬‬
‫‪ -1‬اصطيادها من أجل الحصول على لحومها وجلودها لبيعها تجاريا‪.‬‬
‫‪ -2‬اصطيادها بوصفها نوعا من الرياضة وهواية الصيد‪.‬‬
‫مالحظة‬
‫* يوجد حاليا ما يقارب ‪ 300‬وعل في محمية الوعول بحوطة بني تميم والطبيق‪.‬‬
‫العوامل التي تهدد التنوع الحيوي‬
‫‪ -1‬االستغالل الجائر‬
‫‪ -‬من األمثلة على االستغالل الجائر لألنواع ما يأتي‪:‬‬
‫األمثلة‬
‫ب‪ -‬العفري‬
‫( غزال دور كاس )‬
‫أسباب نقصان أعدادها‬
‫المثال‬
‫ كان يوجد في المملكة بأعداد كبيرة واآلن يواجه خطر االنقراض‬‫ومن أسباب نقصان أعدادها اآلتي‪:‬‬
‫‪ -1‬فقدانه لموطنه البيئي‪.‬‬
‫‪ -2‬اصطياده للقيمة االقتصادية لفروه والحصول على لحمه‪.‬‬
‫العوامل التي تهدد التنوع الحيوي‬
‫‪ -1‬االستغالل الجائر‬
‫‪ -‬من األمثلة على االستغالل الجائر لألنواع ما يأتي‪:‬‬
‫األمثلة‬
‫ب‪ -‬النمر العربي‬
‫أسباب نقصان أعدادها‬
‫المثال‬
‫ مهدد باالنقراض ومن أسباب نقصان أعداده اآلتي‪:‬‬‫‪ -1‬القضاء على الموطن‪.‬‬
‫‪ -2‬صيد النمور وفرائسها غير المنظم‪.‬‬
‫‪ -3‬محاصرتها في مناطق محصورة للمتاجرة بها‪.‬‬
‫‪ -4‬التزايد السريع في عدد السكان‬
‫مالحظة‬
‫* لقد ثبت تاريخيا أن االستغالل الجائر كان السبب األساسي النقراض األنواع ولكن‬
‫السبب األول اليوم النقراض األنواع هو فقدانه الموطن وتدميره‪.‬‬
‫العوامل التي تهدد التنوع الحيوي‬
‫‪ -2‬فقدان الموطن البيئي‬
‫أسبابه‬
‫ من األسباب التي تؤدي إلى فقدان األنواع موطنها البيئي اآلتي‪:‬‬‫أ‪ -‬تدمير الموطن البيئي‪.‬‬
‫ب‪ -‬اضطراب الموطن البيئي‪.‬‬
‫تأثيره المثال مالحظة‬
‫ عندما تفقد األنواع األصلية موطنها البيئي عندئذ يجب عليها أن تغير موقعها أو‬‫تموت ( االنقراض )‪.‬‬
‫ من األمثلة على فقدان الموطن البيئي إزالة اإلنسان حاليا مناطق من الغابات المطيرة‬‫االستوائية ويغير النباتات األصلية فيها بمحاصيل زراعية أو يستخدمها للرعي‪.‬‬
‫* انقراض الكثير من األنواع التي تعيش على األرض ( نتيجة فقدان موطنها البيئي )‪.‬‬
‫فقدان الموطن البيئي‬
‫أ‪ -‬تدمير الموطن البيئي‬
‫ من األمثلة على تدمير الموطن البيئي اآلتي‪:‬‬‫التأثير‬
‫المثال‬
‫مالحظة‬
‫المثال‬
‫ إزالة اإلنسان حالياً مناطق من‬‫الغابات‬
‫ يؤدي إلى انقراض الكثير من األنواع‬‫المطيرة االستوائية ويغير النباتات‬
‫التي تعيش في هذه الغابات‪.‬‬
‫األصلية فيها بمحاصيل زراعية أو‬
‫يستخدمها للرعي‪.‬‬
‫* تشير التقديرات إلى أن أكثر من نصف األنواع التي تعيش على الكرة األرضية توجد‬
‫في الغابات االستوائية المطيرة‪.‬‬
‫فقدان الموطن البيئي‬
‫ب‪ -‬اضطراب الموطن البيئي‬
‫تعريفه ‪ -‬هو حدوث اختزال في الموطن البيئي‪.‬‬
‫المثال‬
‫ من األمثلة على اضطراب الموطن البيئي اآلتي‪:‬‬‫التأثير‬
‫المثال‬
‫ عندما تنقص أعداد فقمة الموانئ‬‫وأسود البحر يبدأ الحوت القاتل‬
‫بالتغذي على القضاعة ونتيجة ‪ -‬أن إزالة نوع ما من النظام البيئي يؤدي‬
‫نقصان عدد القضاعات تزداد أعداد‬
‫إلى اختاللها بالكامل‪.‬‬
‫قنافذ البحر التي تتغذى على عشب‬
‫البحر مما يؤدي إلى االختالل في‬
‫غابات عشب البحر‪.‬‬
‫فقدان الموطن البيئي‬
‫ب‪ -‬اضطراب الموطن البيئي‬
‫مالحظات‬
‫* إذا كان ألحد األنواع دور كبير في النظام البيئي فيسمى هذا النوع حجر األساس‪.‬‬
‫* أن ظاهرة االحتباس الحراري العالمي لكوكب األرض أدت إلى نقصان العديد من‬
‫األنواع في النظام البيئي البحري‪.‬‬
‫العوامل التي تهدد التنوع الحيوي‬
‫‪ -3‬تجزئة الموطن البيئي‬
‫تعريفه ‪ -‬هو انفصال النظام البيئي إلى أجزاء صغيرة من األرض‪.‬‬
‫ أن تجزئة الموطن البيئي يؤدي إلى العديد من المشكالت التي تؤثر في بقاء‬‫األنواع الحية المتنوعة ومن هذه التأثيرات ما يلي‪:‬‬
‫تأثيره‬
‫‪ -1‬كلما كانت قطعة األرض أصغر فإنها تدعم عددا أقل من األنواع‪.‬‬
‫‪ -2‬تقلِّل من فرص تكاثر األفراد في منطقة ما مع أفراد آخرين من منطقة أخرى‪.‬‬
‫‪ -3‬يزيد من عدد الحدود البيئية مسببا تأثيرا لهذه الحدود‪.‬‬
‫تجزئة الموطن البيئي‬
‫آثار الحد البيئي‬
‫ هي مجموعة الظروف البيئية المختلفة التي تظهر على طول حدود النظام البيئي‪.‬‬‫‪ -‬من األمثلة على الظروف البيئية التي توضح آثار الحد البيئي ما يأتي‪:‬‬
‫األمثلة‬
‫‪ -2‬األنواع التي تنمو بقوة وسط الغابة الكثيفة ربما تموت عند حدود النظام البيئي‪.‬‬
‫مالحظة‬
‫‪ -1‬العوامل الالحيوية ( درجة الحرارة – الرياح – الرطوبة ) لحدود الغابة القريبة‬
‫القريبة من الطريق مختلفة أكثر من داخل الغابة‪.‬‬
‫‪ -3‬يزداد عدد المفترسات والطفيليات عند حدود األنظمة البيئية مما يجعل األنواع‬
‫أكثر عرضة للخطر‪.‬‬
‫* ال يسبب أثر الحد البيئي دائما ضرر لألنواع جميعها فربما تعد هذه الظروف‬
‫مالئمة لنمو بعض األنواع‪.‬‬
‫العوامل التي تهدد التنوع الحيوي‬
‫‪ -4‬التلوث‬
‫مصدره‬
‫ ينتج التلوث من مصدرين هما‪:‬‬‫أ‪ -‬مصادر طبيعية‪.‬‬
‫ب‪ -‬مصادر ناتجة عن نشاط اإلنسان ( يعتبر اإلنسان الملوث األكبر للبيئة )‪.‬‬
‫أشكاله‬
‫ للتلوث أشكال منها اآلتي‪:‬‬‫أ‪ -‬التلوث بالمواد الكيميائية‪.‬‬
‫ب‪ -‬المطر الحمضي‪.‬‬
‫ج‪ -‬اإلثراء الغذائي‪.‬‬
‫التلوث‬
‫أ‪ -‬التلوث بالمواد الكيميائية‬
‫األمثلة‬
‫ من األمثلة على التلوث بالمواد الكيميائية الملوثة للبيئة ما يأتي‪:‬‬‫‪ -1‬المبيدات الكيميائية‪ :‬مثل مادة ‪ ( D.D.T‬ثنائي كلوريد – ثنائي الفينيل – ثالثي كلوريد اإليثان) ‪.‬‬
‫‪ -2‬المواد الكيميائية الصناعية‪ :‬مثل مادة ‪ (PCBs‬ثنائية الفينيل عديدة الكلور )‪.‬‬
‫خصائصها‬
‫ تتميز المواد الكيميائية الملوثة للبيئة بخصائص منها‪:‬‬‫‪ -1‬توجد في الشبكات الغذائية‪.‬‬
‫‪ -2‬تدخل إلى أجسام المخلوقات الحية عند شرب الماء أو عند أكل مخلوقات حية أخرى‬
‫تحوي هذه المواد السامة‪.‬‬
‫‪ -3‬تتراكم في أنسجة المخلوقات الحية [ حيث أن تركيز هذه المواد السامة يكون‬
‫قليال عندما تدخل الشبكة الغذائية لكنه يزداد في أجسام المخلوقات الحية كلما‬
‫اتجهنا نحو المستويات الغذائية األعلى ]‪.‬‬
‫التلوث‬
‫أ‪ -‬التلوث بالمواد الكيميائية‬
‫أضرارها‬
‫ أن تراكم هذه المواد في أجسام المخلوقات الحية يؤدي إلى‪ :‬اختالل العمليات الطبيعية في ‪:‬‬‫بعض المخلوقات [ فمثال مادة ‪ DDT‬كان لها دور في قرب انقراض طيور الباز ]‪.‬‬
‫مالحظات‬
‫* تعد آكالت اللحوم الموجودة في المستويات الغذائية األعلى هي أكثر المخلوقات الحية‬
‫تأثرا بتراكم المواد الكيميائية في أجسامها [ نتيجة عملية التضخم الحيوي ]‪.‬‬
‫* التضخم الحيوي‪:‬هو زيادة تركيز المواد السامة في أجسام المخلوقات الحية كلما‬
‫ارتفعت المستويات في السلسلة الغذائية أو الشبكة الغذائية‪.‬‬
‫التلوث‬
‫ب‪ -‬المطر الحمضي‬
‫تكوينه‬
‫ يتم تكوين المطر الحمضي وذلك كما في الخطوات التالية‪:‬‬‫‪ -1‬ينطلق غاز ثاني أكسيد الكبريت إلى الجو نتيجة احتراق الوقود االحفوري‪.‬‬
‫‪ -2‬تنطلق أكاسيد النيتروجين إلى الجو نتيجة احتراق الوقود االحفوري في محركات السيارات‪.‬‬
‫‪ -3‬تتفاعل المركبات مع الماء والمواد األخرى الموجودة في الهواء مكونة حمض الكبريتيك‬
‫وحمض النيتريك‪.‬‬
‫‪ -4‬تسقط األحماض على سطح األرض على صورة مطر ومطر متجمد وثلج وضباب‪.‬‬
‫أضرارها‬
‫ يسبب المطر الحمضي أضرار كبير في البيئة منها‪:‬‬‫‪ -1‬يزيل الكالسيوم والبوتاسيوم والمواد المغذية األخرى من التربة فيحرم النبات منها‪.‬‬
‫‪ -2‬يدمر أنسجة النبات ويقلل نموها‪.‬‬
‫‪ -3‬زيادة تركيزه في البحيرات واألنهار والجداول يؤدي إلى موت األسماك والمخلوقات‬
‫الحية األخرى‪.‬‬
‫التلوث‬
‫ج‪ -‬اإلثراء الغذائي‬
‫تعريفه‬
‫ هو أحد أشكال التلوث الذي يدمر المواطن البيئية تحت المائية التي تعيش فيها األسماك‬‫وأنواع أخرى من المخلوقات الحية‪.‬‬
‫أضرارها‬
‫ يسبب اإلثراء الغذائي نمو الطحالب بكثرة في المسطحات المائية مما ينتج عنه‬‫أضرار منها‪:‬‬
‫‪ -1‬اختناق المخلوقات الحية المائية [ ألن الطحالب تستنفد األكسجين أثناء نموها‬
‫السريع وبعد موتها خالل عملية التحلل ] ‪.‬‬
‫‪ -2‬تفرز سموم تلوث الماء الذي تحتاج إليه المخلوقات الحية األخرى‪.‬‬
‫مالحظة‬
‫* عملية اإلثراء الغذائي عملية طبيعية ولكن نشاط اإلنسان زاد من سرعة حدوثها‪.‬‬
‫العوامل التي تهدد التنوع الحيوي‬
‫‪ -5‬األنواع الدخيلة‬
‫تعريفها‬
‫ هي األنواع غير األصلية ( غير المحلية ) التي تنتقل إلى موطن بيئي جديد بقصد‬‫أو عن غير قصد‪.‬‬
‫أضرارها‬
‫ عند إدخال األنواع الدخيلة إلى منطقة جديدة تسبب ما يأتي‪ :‬تسيطر على االتزان‬‫البيئي في المنطقة الجديدة وغالبا ما تتكاثر بأعداد كبيرة نتيجة نقص الحيوانات‬
‫المفترسة فتصبح أنواع غازية في بيئتها الجديد‪.‬‬
‫‪ -‬من األمثلة على األنواع الدخيلة في المملكة العربية السعودية نبات البروسوبس‪:‬‬
‫المثال‬
‫العوامل التي تهدد التنوع الحيوي‬
‫‪ -5‬األنواع الدخيلة‬
‫مالحظات‬
‫* ال تشكل األنواع الدخيلة تهديدا للتنوع الحيوي في موطنها األصلي ( ألن الحيوانات‬
‫المفترسة والطفيليات والتنافس بين األنواع يبقي النظام البيئي االصلي في حالة‬
‫اتزان )‪.‬‬
‫* سيطرة األنواع الدخيلة على االتزان البيئي عند ادخالها إلى منطقة جديدة ( ألن‬
‫األنواع الدخيلة غالبا ما تتكاثر بأعداد كبيرة نتيجة نقص المفترسات فتصبح أنواع‬
‫غازية في بيئتها الجديدة )‪.‬‬
‫* قيام المملكة العربية السعودية بالتخلص من نبات البروسوبس المستورد أو تقليل‬
‫حجم انتشاره ( ألنه يسبب الحساسية الحادة للجهاز التنفسي )‪.‬‬
‫الوعول‬
‫العفري ( غزال دور كاس )‬
‫النمر العربي‬
‫تأثير نقص أحد األنواع في النظام البيئي كاملا‬
‫غابات عشب البحر‬
‫قشريات‬
‫القضاعة‬
‫قنافذ‬
‫البحر‬
‫حيتان‬
‫سمك‬
‫الحيتان‬
‫القاتلة‬
‫أسد البحر‬
‫فقمة الموانئ‬
‫التلوث بالمواد الكيميائية‬
‫التلوث بالمواد الكيميائية‬
‫زيادة تركيز المواد السامة كلما زاد المستوى الغذائي في السلسة الغذائية‬
‫تكوين المطر الحمضي‬
‫تأثير المطر الحمضي على النباتات‬
‫تأثير المطر الحمضي على المسطحات المائية‬
‫نبات البروسوبس‬
‫نبات البروسوبس يسبب أمراض الحساسية الحادة في الجهاز التنفسي‬

similar documents